حققت لائحة انماء زغرتا خرقا للجمود السياسي المطبق الذي فرضته البيوت السياسية منذ عقود بنيلها ٢٥٪ من اصوات المقترعين، محدثة مفاجئة لم يتوقعها اكثر المتفائلين من شركات الإحصاء و بالرغم من التعتيم الاعلامي المتعمد الذي تعرضت له. بذلك استطاعت ان تفرض نفسها كحالة جديدة على الارض لا يمكن تجاهلها بعد اليوم.