أعلنت إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، عن استعادة مخطوط السلطان قنصوة الغوري.

وأضافت الوزيرة في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، أن استعادة المخطوط جاء ضمن جهود الدولة المبذولة للحفاظ على التراث القومي المصري، "حيث نجحت وزارة الثقافة ممثلة في دار الكتب والوثائق القومية، استعادة المخطوط وهو لآخر حكام المماليك قبل الغزو العثماني".

وتابع البيان أن المخطوط عبارة عن "ربعة قرآنية مثبتة في سجلات دار الكتب المصرية بتاريخ 1884، وظهرت بها لأخر مرة في نهاية القرن التاسع عشر، وتحديدا عام 1892".

وتوجهت عبد الدايم بالشكر لوزارتي الأثار والخارجية، ووسائل الإعلام المختلفة، وكل من ساهم في استعادة المخطوط.

واستعرض هشام عزمي رئيس دار الكتب، الخطوات التي تمت، حتى وصول المخطوط إلى مصر، ووعد بتواصل الجهود لحماية التراث القومي المصري.

وتفقدت الوزيرة، مبني الدار بباب الخلق، حيث تابعت مستجدات عملية الترميم والتطوير، تمهيدا للافتتاح خلال الشهر المقبل، بحضور عدد من قيادات وزارة الثقافة.

وأعلنت الوزارة في وقت سابق، عن وقف عملية بيع المخطوط، بعد ظهوره في إحدى صالات العرض بلندن العام الماضي.

(سبوتنيك)