صدمت صور لمهرجان برتغالي الكثيرين، حيث أظهرت تقاليد "غريبة" و"غير أخلاقية"، يشارك فيها أطفال صغار بالتدخين.

وأظهرت صور لمهرجان عيد الميلاد في مدينة فالي دي سالغويرو بالبرتغال، أطفال صغار وهم يدخنون السجائر، وهو ما يمليه التقليد في هذا المهرجان، وفقا لصحيفة "صن" البريطانية.

أخبار ذات صلة

مركز "هاسيندا" للرعاية الصحية

أميركية غائبة عن الوعي منذ 10 سنوات تضع مولودا..وفتح تحقيق

ويتسبب المهرجان الذي يسمى بـ"وليمة الملك" بالكثير من الانتقادات والغضب العام، بسبب دفع الأهالي لأطفالهم، الذين لم يتجاوز بعضهم الـ5 أعوام، للتدخين خلال المهرجان.


ولا يعتبر التصرف مخالفا للقانون في البرتغال، حيث يمنح القانون حرية إعطاء الأطفال السجائر من قبل ذويهم، لكنه يمنع على الأطفال دون سن 18 عاما من شراء السجائر بأنفسهم.

واحتفلت بعض الطوائف المسيحية حول العالم بعيد الميلاد الأثنين، ولكن لم تقاليد مهرجان "وليمة الملك" في البرتغال كانت هي الأغرب في هذا اليوم.