"أمل" اشارت إلى اشتراك فلسطينيين
تجدد الاشتباكات في إقليم التفاح
والشرع وبشاراتي أكدا على ضرورة وقفها

انفجر الوضع الأمني مجدداً وبعنف صباح أمس بين حركة "أمل" و"حزب الله" في منطقة إقليم التفاح. واستخدمت خلال الاشتباكات الأسلحة الرشاشة والصاروخية والمدفعية وطاول قصف مدفعي عنيف بلدات حومين وصربا وعين قانا وكفرملكي وجباع وعين بوسوار.
وكانت الاشتباكات خفت حدتها في الثامنة من مساء أول من أمس اثر اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفريقين انما لم يتم الالتزام به.
وفي السابعة من صباح أمس ارتفعت حدة التوتر، وسجل قصف مدفعي على بعض قرى المنطقة، ثم ما لبث ان انفجر الوضع في التاسعة قبل الظهر على كل محاول القتال.
وتعرضت في فترة قبل الظهر قرى حومين وصربا وعين قانا وكفرملكي وجباع وعين بوسوار بينما وقعت معارك في الشوارع على مداخل قريتي كفرفيلا وعين قانا.
وبعد ظهر أمس افادت التقارير الأمنية ان حركة "امل" شنت هجوماً واسعاً على قريتي كفرفيلا وعين قانا اللتين استولى عليهما "حزب الله" مساء السبت الفائت تحت غطاء من القصف المدفعي الكثيف الذي استهدف ايضاً قرية جباع.
ومساءً تراجعت حدة الاشتباكات واصتصر الوضع على مناوشات متقطعة بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية على محاول عين بوسوار – جرجوع – عين قانا – جباع وكفرفيلا.
وذكر مصدر في حركة "امل" ان عناصر "الحركة" تمكنت من الوصول حتى ساحة عين قانا فيما دارت معارك داخل بلدة كفرفيلا.
وارتفعت أمس حصيلة الضحايا خلال المعارك من 17 قتيلاً إلى 25 قتيلاً فيما ارتفع عدد الجرحى إلى المئة. وقد قتل عصر أمس في قرية كفرفيلا الطفل حسن قاسم فيما اصيب والده حسين بجروح.
ونقلت وكالة "رويتر" عن احد قادة حركة "امل" السيد مشغور غصين ان "خطة حزب الله تهدف إلى ربط معاقله في وادي البقاع باقليم التفاح وشرق صيدا". وأشار إلى انه "لوحظ ان جماعات فلسطينية تنتشر بالقرب من صيدا تساعد جماعة حزب الله على جلب تعزيزات إلى بعض القرى في إقليم التفاح عبر مناطق يسيطر عليها فلسطينيون". واكد أن "حركة امل قررت استعادة جميع المناطق التي استولى عليها حزب الله. وان سبعة من الحركة اختفوا ومعظمهم من القرى التي اجتاحها القتال خلت من السكان".
وذكر شهود من المنطقة ان 12 مواطناً مسناً حوصروا بإحدة القرى أمس في المنطقة بسبب استمرار المعارك.
ردود الفعل
وشدد وزير الخارجية السوري فاروق الشرع والنائب الأول لوزير الخارجية الإيراني محمد علي بشاراتي على ضرورة وضع حد للمعارك في إقليم التفاح.
وأشار الشرع وبشاراتي أثناء لقاء اجرياه أمس إلى "وجوب احترام اتفاق دمش لوضع حد للمعارك".
واستمرت أمس ردود الفعل المستنكرة للاقتتال في إقليم التفاح. فقد ناشد الوزير الدكتور علي الخليل الطرفين "وقف النزاع المسلح بينهما ونزع فيتل الانفجار الذي يتهدد وحدة الصف الوطني في مواجهة العدو المشترك".
وتساءل المفتي الجعفري الممتاز عبد الأمير قبلان "لمصلحة من هذا النزيف؟ وما هي الأهداف والغايات والاصرار على جعل إقليم التفاح منطقة محروقة؟ هل هناك خدمة لإسرائيل تقدم مجاناً أكبر مما يجري على أرضنا؟ كنا ننتظر القصف من المواقع الإسرائيلية، وذا بنا نفاجأ ويكون القصف مِمَن يفرض بهم حماية الشعب والممتلكات. ان التهجير من حومين الفوقا وحومين التحتا وصربا وكل المناطق يكشف نيات الدافعين والمحرضين والمصطادين في الماء العكر".
وفي صيدا عقدت "الأحزاب والقوى الوطنية" اجتمعاً برئاسة الدكتور اسامة سعد. وأصدر المجتمعون بياناً اكد على "موقف صيدا الوطني، الرافض للاقتتال بين أبناء الصف الواحد، ودعا لتوجيه البنادق نحو العدو الصهيوني وعملائه، واعتماد لغة الحوار". وشدد البيان على "رفض الاقتتال الأخوي والحروب الهامشية في الصف الوطني".

"لقاء وطني"
وعقد قبل ظهر أمس "لقاء وطني إسلامي موسع" في مقر "التنظيم الشعبي الناصري" حضره الوزير الدكتور نزيه البزري والدكتور اسامة سعد والشيخ احمد الزين والعلامة السيد محمد حسن الأمين وممثلو "الأحزاب والهيئات الاقتصادية" في صيدا.
وصدر عن المجتمعين بيان دان "الاقتتال بين اخوة الصف الواحد، وانسجاماً مع مواقف صيدا الرافضة لكل أنواع الصراعات الجانبية"، وشدد على "وجوب وقف هذا الصراع والمبادرة إلى اعتماد الحوار السياسي".
ودعا البيان "الجهات كافة في الساحة الوطنية إلى التجاوب والتعاون مع موقف صيدا". وقرر المجتمعون إبقاء اجتماعاتهم مفتوحة وتشكيل لجنة متابعة مؤلفة من: الدكتور البزري، الدكتور سعد، العلامة الأمين، الشيخ الزين والسيدين مصعب حيدر، وقاسم غادر بهدف إجراء الاتصالات للمساهمة بإنهاء الصراع ووقف الاشتباكات.
ودعا الشيخ صبحي الطفيلي إلى "ضرورة تنفيذ الاتفاقات المعقودة بين الطرفين المتقاتلين بأسرع وقت لانها تشكل الضمانة الوحيدة للقضاء على الفتنة".
وأصدر "حزب الله" أمس بيانا جاء فيه: "حرصاً منا على صون ساحتنا الإسلامية، وضماناً لأمن الناس وسلامتهم نعلن اننا التزمنا وقفاً شاملاً لإطلاق النار في منطقة إقليم التفاح ومن حانب واحد ابتداءً من الساعة الثامنة من مساء أمس آملين التجاوب الكامل مع هذه المبادرة من اجل تهدئة الأوضاع والعودة للغة الحوار على قاعة الالتزام الكامل بالاتفاقات المعقودة بيننا وبين حركة "امل" وعلى أساس تطبيق كامل بنودها".
وأصدرت "المقاومة الإسلامية" بياناً أكدت فيه انه "بالرغم من التزامنا وقف إطلاق النار الذي أعلناه من جانب واحد في الساعة الثامنة من مساء يوم السبت لا تزال قرى جباع – عين بسوار – عين قانا – كفرسيلا – جرجوع – اللويزة – محور مليتا – صافي تتعرض إلى قصف عنيف بمختلف أنواع الأسلحة المدفعية والصاروخية من مواقع حركة "امل. اننا حريصون على الالتزام بوقف إطلاق النار حرصاً منا على امن اهلنا وكرامتهم ونأمل من الطرف الآخر التجاوب معنا في ذلك".
واتهم مصدر في حركة "امل" مقاتلي "حزب الله" "بخرق وقف إطلاق النار الذي اعلن الحزب التزامه به أمس". وأشار إلى ان "مدفعية الحزب تقصف مناطق كفرملكي – كفرفيلا – حومين وعين قانا".

الميلاد في سنة الحرب الـ15

في السنة الـ15 للحرب في لبنان أتى الميلاد وجمعت مناسبته بين اللبنانيين وخصوصاً في العاصمة بيروت بشطريها. زينة العيد في الحمرا كما في جونيه وأشجار الميلاد تباع في كل المحلات والناس في "عجفة العيد" يبتاعون الملابس الجديدة والهدايا إذا قدر لهم. ورغم كل الحزب والشقاء والحرمان الذي يعيشه اللبنانيون منذ بداية الحرب حتى اليوم تبقى ذكرى الميلاد ورأس السنة مناسبة سعيدة تفرح فيها القلوب ويسعد فيها الأطفال والصغار.

انتخابات نقابة المصورين الصحافيين
البعلبكي: الجسم الصحافي واحد بكل فئاته
"الديار" – ديانا رزق الله
تمت أول من أمس انتخابات نقابة المصورين الصحافيين في لبنان. واجتمع وفدا المنطقتين الشرقية والغربية في منطقة المتحف في مبنى وزارة الصحة.
وألقى أمين سر النقابة نبيل اسماعيل كلمة شكر فيها نقيب الصحافة محمد البعلبكي على حضوره، واكد على تضامن المصورين في كل لبنان وتعاونهم لخدمة الصحافة.
ثم ألقى النقيب البعلبكي كلمة جاء فيها: "ان الجسم الصحافي جسم واحد لجميع فئاته وجميع قطاعاته حتى لو تعددت انتماءاته، وقد تمكن هذا الجسم بفضل جميع أبنائه وعلى رغم من اتجاهاتهم السياسية وميولهم القعائدية والفكرية ان يحافظ على وحدة العضوية في مؤسساته بكاملها لإيمان جميع ابنائه بمهنتهم الواحدة أولاً وإيمانهم بالحرية ثانياً وفوق ذلك يؤمنون بأن بلدهم الحبيب لبنان الواحد هو الغالب.
المعنى الثالث ان المصورين الصحافيين الذين ينهضون اليوم بواجبهم الانتخابي ليستمروا في عملهم المنظم للدفاع عن الحرية الصحافية ولا انكر ان زملاءنا المصورين هم جزء لا يتجزأ من الجسم الصحافي وان كان هناك أسباب لا مجال لتعدادها قد حالت حتى الآن من اعتبارهم رسمياً أعضاء في نقابتي الصحافة والمحررين واني اعاهدكم ان أوضح النصوص القانونية التي لا تزال سارية المفعول حتى اليوم بحاجة لتوضيح لا لبس فيه.
كما ان المصور الصحافي هو صحافي كامل وله جميع هذه المواصفات يجب ان يكون مسجلاً فيها على جدول النقابيين فكيف يمكننا ان نحرمه والصورة الصحافية التي يلتقطها تحمل خبراً أهم بكثير من الخبر الصحافي وهي من اهم عناصر التحرير لا تعتبر الصحيفة متطورة ان لم تحمل في صدر صفحاها الأولى الصورة.
وكثيراً هذه الصورة مما تعبر عن موقف ورأي وخبر وهي فاقت بكثير من المقالات الافتتاحية.
أحيي نشاط المصور الصحافي اللبناني سواء كان عاملاً في مؤسسات صحافية أو لدى الوكالات الأجنبية وأذكر بالخير واسترحم لهم المساواة لزملائنا الذين سقطوا شهداء التزامهم الحقيقي على متطلبات مهنتهم إلى جانب من سقط من أصحاب الصحف أو المحررين فكلنا في المهنة سواء جنود مجندين في خدمة الصحافة وخدمة لبنان الذي هو الصحافة والحضارة.
في العالم اجمع وكلنا يعلم أية مكانة كانت تحتلها الصحافة اللبنانية ونرجو الله ان تتمكن جميع عناصرنا، والتصوير الصحفي الذي هو قطاع أساسي ان تستعيد مكانته".
وفاز في المباراة بالتدرج:
- ربيع الخوري 35 صوتاً
- علي حسن 35 صوتاً
- علي سيف الدين 31 صوتاً
- عبد الرحيم اللاسي 32 صوتاً
- محمد شبابني 32 صوتاً.
- جوزيف فضول 28 صوتاً
- جورج سمرجيان 27 صوتاً.
- مسعود جرادي 25 صوتاً
- جوزف معلوف 21 صوتاً
- فادي كبكب 20 صوتاًز
وتم انتخاب 38 من أصل 49 فيها انسحب 9 مصورين.

العيد في دير القمر
احتفلت بلدة دير القمر أمس بعيد الميلاد، حيث اقيمت الصلوات في الكنائس، وزينت الشوارع والمحال التجارية والمدارس، واقيم قداس يوم الأحد في مستشفى راهبات الصليب وترأس القداس، الأباتي مرسال ابي خليل، الذي دعا إلى المحبة والسلام والإيمان، وعودة الاستقرار إلى الوطن.
وتقام القداديس في كنائس البلدة: يومي الاثنين والثلثاء، ويقوم بابا نويل بتوزيل الهدايا على الأطفال الذين يأمون البلدة من جميع القرى الشوفية للاحتفال بالعيد. هذا وتشارك مناطق الشوف بلدة دير القمر في هذه المناسبة.

شؤون وشجون
انتبه قناص
في ذلك الصباح، شهر صديقي خيبته في وجه تفاؤلي. كان الاشراق يغمر السماء بالشمس، وكانت العناوين تبشر بحلول السلام. وكانت القمم والاجتماعات والمجالس العربية والأجنبية والاقليمية تدعو إلى التفاؤل بخط عريض...
وكان صديقي الذي يرسم هذه العناوين متشائماً، حزيناً، وكأنه فقد بعض الأمل بكل الوطن...
شهر خيبته في وجهي.
قال بحزن ظاهر، هو الذي استدين منه تفاؤلي وبعض اقدامي وكل شجاعتي... قال لا يغرنك ثقل هذه الاجتماعات، ولا حمولة الطائرات الخاصة، ولا المواعيد المحددة سابقاً، ولا الحلول المؤرخة... قال لا يغرنك ثقل التاريخ.. ما عادت هذه البلاد تجيد كتابة تاريخ المستقبل.
قال انه شرب من أيامها، ونذر نفسه وشبابه وقدرته وطموحه لتفجير ينابيعها، فازداد عطشاً.
تحدث عن الخوف من المستقبل...
تحدث عن اليد السوداء التي ظننتها بترت بقدرة قادر..
تحدث عن الركود والتضخم والانكماش..
تحدث عن لمعة اللذة وبرودة السأم الشاسع..
تساءلت لماذا ينشغل بمستقبل الحضارة إلى هذا الحد..
قال انا خائف من التقسيم..
قالها كمن يلفظ حكم الاعدام بوحيده..
قالها بحزن ظاهر قلما رىه ناظر..
قالها بأسى وأسف.. يا صديقي هذه البلاد سائرة نحو التقسيم، بل راكضة إليه، وكأنها ادمنت التشقق، وصارت تكره الوحدة وكل شيء واحد.
قلت له بتعجب واستغراب آسف يا صديقي، هذه المهنة افسدتك...
قلت ايضاً جئت استدين منك بعض الشجاعة والاقدام والكثير من الأمل الذي يغمرك لانني أفلست من التفاؤل، وطار الأمر من جعبتي، فقلت نصطاده سوياً، وهو الصياد الماهر الذي يصطاد الامل على "الدبق" واعداً نفسه ووطنه وشعبه بقرب التلاقي.
قال ما ان تنزل إلى الشارع حتى تذهب عيناك إلى الأوجاع المتراكمة والمنتشرة وكأنها حلوى العيد...
وبعد الاوجاع، تذهب عيناك إلى البحث عن علامات الانهيار... ولا تطول الرحلة.. فالانهيار محطة وحيدة متكررة في كل حبة تراب..
قال كأنك تتشفى.. تثار لوطنك..
كأنك تشتهي رائحة الخراب الكبير..
تتصور كل ساحات الدنيا ساحة برج أو ساحة شهدا...
قلت وأين التفاؤل؟
قال انه على الورث، وفي التصاريح.. على الشاشات والمنصات..
وعلى الأرض؟
على الأرض سرطان ينخر الخريطة؟
والعلاج؟
لا يكون بمراهم ومسكنات...
ماذا تعني؟
أعني ان السرطان أصاب الخريطة وناس الخريطة.. وهذه الاجتماعات المتلاحقة، والقمم الزاهرة، والتواريخ الناقسة.. ما هي الا محاولة اخيرة لاستئصال هذا السرطان، والخوف ان تكون لتجميله.. وان يكون التقسيم المولود الجديد...
صار متشائماً..
قال وما الذي يدعو إلى التفاؤل؟
قلت الأخبار والصحف والانجراف وراء الحلول الدولية، والانجازات التي باركتها كل الدول والعواصم..
قال انها محاولة.. والمحاولة ربما تكون ناجحة، وغالباً ما تكون فاشلة.. وتساءل بمرارة..
كنا نراهن على الشعب.. وما نزال.. لكن عندما نطفئ الضوء ونمشي في الذاكرة، نتذكر ان حقوق الشعوب الصغيرة صغيرة هل الأخرى.. وان الأوطان الصغيرة لا تملك بناء حاضرها ومستقبلها الا بمقدار.. وان الأوطان الصغيرة اكاذيب كبيرة يؤلفها السادة العظماء، السادة الحكام.. وهذا ما نحن عليه.
قلت له ان شعوبنا عاندت وانتصرت..
قال يحدثان يخطر التاريخ.. لكن الجغرافيا لا تخطئ..
يحدث ان يخلق البطل.. لكن اليد السوداء بانتظاره..
وعندما حاولنا خلق ابطال.. بل خلقنا ابطالا.. لكننا لم نبتر اليد اسودا.. واليد السوداء لا تنتعش الا بدماء الأبطال.. ولا يجوز لها ان تعطش، ولا يمكن لها ان تشرب من دم الشعوب..
قال.. قبل سنوات ثمة من صرخ انتبه قناص.. ثمة من صرخ انتبه اليد السوداء.. ولم ينتبه الوطن... وهكذا مات..
ومشت في جنازته.. سبعة اتفاقات وعشرة مقالات وثمانية حروف...
حسين عبدالله