صفحة 5 – الثلاثاء 31 كانون الثاني 1989

اتفاق من 8 بنود لإنهاء الصراع بين امل وحزب الله
اعتراف متبادل وحرية النشاط السياسي والمقاومة
امن الجنوب مسؤولية الحركة والضاحية من امن بيروت

تم امس في دمشق التوقيع على اتفاق نهائي لوقف القتال بين وفدي حركة امل وحزب الله برعاية سورية وايرانية. وجاء التوقيع بعد لقاء استمر ساعتين وضم الوفدان وزيري الخارجية السوري والايراني، ونتيجة اسبوع من المفاوضات المكثفة في العاصمة السورية.
نص الاتفاق
وفي ما يلي النص الحرفي للاتفاق:
انطلاقا من الالتزام بوحدة لبنان وانتمائه العربي والاسلامي والتحرير الكامل من الاحتلال اسرائيلي وتحصينه من مؤامرات الاستعمار والصهيونية وتحقيق التعاون بين القوى الوطنية والاسلامية على اساس الغاء الهيمنة الطائفية وبناء دولة العدالة والمساواة في لبنان، يعلن الطرفان اتفاقهما على ما يلي:
1. انهاء حالة الاقتتال والتوتر بتنفيذ التدابير وفقا للترتيب التالي:
2. الالتزام الصارم بوقف اطلاق النار المعلن بتاريخ 25-1-1989.
3. انهاء الحملات الاعلامية المتبادلة بين الطرفين.
4. اخلاء الجرحى من مواقع الاقتتال.
5. فك الحصارات المفروضة والانسحاب من جباع وعين بوسوار وعودة الاهالي اليهما من دون تواجد مسلح لأي من الطرفين.
6. اطلاق سراح كل الموقوفين من الطرفين واعادة المبعدين.
7. تشكيل لجنة تنسيق من الطرفين لتنظيم العلاقة بينهما على قاعدة الاعتراف والاحترام المتبادل والتعاون.
8. استمرار العمل المقاوم ضد العدو الصهيوني وعملائه حتى التحرير الكامل من الاحتلال الاسرائيلي واحداث غرفة عمليات مشتركة في الجنوب لتنسيق وتصعيد اعمال المقاومة ضد اسرائيل مع تأكيد حق الطرفين القيام بعمليات بصورة منفردة.
9. اعتبار حركة امل مسؤولة عن امن الجنوب الى ان تتمكن السلطة الشرعية من مد سلطتها على كافة الاراضي اللبنانية مع حق كل طرف القيام بالنشاط السياسي والاعلامي والثقافي.
10. اعادة جميع الامور الى ما كانت عليه قبل 5-4-1988 بما لا يتعارض مع المادة الرابعة من هذا الاتفاق.
11. عدم العودة الى الوضع الذي كان سائدا قبل العام 1982 في جنوب لبنان.
12. اعتبار امن الضاحية الجنوبية من امن بيروت ويتعهد الطرفان بتنفيذ الاتفاق الموقع بينهما في هذا الصدد.
13. التزام الطرفين بعدم التعرّض لقوات الامم المتحدة في لبنان ولأفراد المنظمات والهيئات الدولية.
ووقع الاتفاق عن حركة امل كل من السادة: نبيه بري، هيثم جمعة، محمد بيضون، محمود ابو حمدان واحمد حرب. ووقعه عن حزب الله كل من السيد عباس الموسوي، الشيخ صبحي الطفيلي، السيد ابراهيم الامين، السيد حسين الموسوي والحاج حسين خليل.
وكانت المفاوضات استؤنفت صباح امس في دمشق لتسوية نقطتين اعاقتا توقيع هذا الاتفاق النهائي بين حزب الله وحركة امل والتقى الشرع وفد حزب الله برئاسة الشيخ ابراهيم الامين في وزارة الخارجية السورية. وكان التقى في وقت سابق من صباح الامس وفد الحزب في السفارة الايرانية في دمشق.


لقاء الوفدين
وعقد ظهر امس اجتماع في مبنى وزارة الخارجية بين وزير الخارجية السوري الشرع ونظيره الايراني ولايتي، وانضم اليه وفد حزب الله برئاسة ابراهيم الامين، وفي الواحدة والنصف من بعد الظهر انضم وفد حركة امل الى الاجتماع برئاسة المحامي بري الذي اعلن: جئنا للانضمام الى الاجتماع وتوكلنا على الله.
واعلن ولايتي قبل الاجتماع نستطيع الآن ان نقول ان الاجتماع الرباعي بين امل وحزب الله وسوريا وايران سيتم. ونأمل ان يوقع الجانبان على الاتفاق. وبالطبع فإن سوريا وايران سوف تضمنان تنفيذ الاتفاق وتطبيقه.
وردا على سؤال حول ما اذا كان الاتفاق سيساعد على اطلاق الرهائن الاجانب المحتجزين في بيروت اجاب ولايتي انني آمل ان يتم اطلاق سراح جميع الرهائن وبصرف النظر عن جنسياتهم قريبا جدا، وذلك على اساس الاعتبارات الانسانية.
من جهة اخرى اشار رئيس وفد حزب الله ابراهيم الامين من جهته: الحمد لله نستطيع ان نقول ان المباحثات والجهود التي بذلها الاخوة في سوريا وايران اسفرت عن نتائج ايجابية ونستطيع ان نقول اننا توصلنا الى اتفاق نهائي وان شاء الله يعلن كل ذلك هذا اليوم.
وسئل الامين عن الرهائن فأجاب باقتضاب: لا علاقة لهذا الامر لا بنا ولا بالاتفاق.
تسليم متهمين
وكان رئيس فرع جهاز الامن والاستطلاع للقوات السورية العاملة في لبنان العميد غازي كنعان قد صرح بأنه جرى تسليم المتهمين باغتيال قادة حركة امل داود داود، محمود فقيه وحسن سبيتي واصبحوا في عهدة القوات السورية، واضاف انه تم تسليم المتهم باغتيال الشيخ علي كريم الى القوات السورية ايضا.
وكان اعلن في وقت متأخر من مساء الاحد الماضي ان الجهود المشتركة التي بذلتها سوريا وايران قد اسفرت عن توصل حركة امل وحزب الله الى اتفاق شامل بينهما بعد سلسلة من المباحثات اجراها الوزيران الشرع وولايتي في لقاءات منفردة مع وفدي حركة امل وحزب الله وبحضور العميد كنعان.
طيران اسرائيلي فوق العاصمة والجبل

خرق الطيران الحربي الاسرائيلي جدار الصوت العاشرة والثلث من قبل ظهر امس، في اثناء تحليقه على علو متوسط فوق بيروت والجبل.


القوات اعتقلت المعتقلين على منزل ابو معشر

القت الاجهزة الامنية في القوات اللبنانية القبض على المعتدين على منزل الزميل جورج ابو معشر وشقيقه جوزف الاسبوع الماضي. واوقفت كلا من: شربل نجيب كنعان، رشيد يوسف كنعان، الياس جبرايل البستاني، وليد جان البعينو. وبعد التحقيق معهم واعترافهم بإطلاق النار على منزل ابو معشر وشقيقه، اودعوا السجن.


استجواب مدير الفرير في صرف السبعلاني

اذاع امس امين سر فرع نقابة المعلمين في الشمال السيد زيد زيدان حول قضية صرف النقيب انطوان السبعلاني البيان الآتي: تبلغت النقابة رسميا قبل ظهر اليوم (امس) الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف في قصر العدل في طرابلس برئاسة القاضي وليد غمرة والقاضيين زاهي حيدر وانطوان عيسى الخوري وجاء في الحكم الصادر بتاريخ 30-1-1989: تقرر فتح المحاكمة ودعوة رئيس مدرسة الفرير كفرياشيت الاخ اميل عقيقي واستجوابه عن بعض هذه الدعوة وارجاء الجلسة الى يوم الاثنين في 27 شباط المقبل.
وابدى المحامي الدكتور محمد الجسر ارتياحه التام للقرار. كما اعلن النقيب السبعلاني ثقة النقابة المطلقة بعدالة القضاء اللبناني.

خلوة مكتب الصحة في اقليم المتن:
دعم المستوصفات ودورات اسعاف
تأليف لجان صحية وحملات توعية

اصدر مكتب الصحة في اقليم المتن توصيات عدة لدعم مستوصفات المناطق وتنظيم دورات اسعاف ولجان صحية واجتماعية ولجان توعية صحية ومعاينات صحية في المدارس.
افتتح مكتب الصحة خلوته السنوية في بيت المستقبل، في حضور رئيس الاقليم السيد جورج قسيس، ورئيس مصلحة الصحة في حزب الكتائب اللبنانية الدكتور جاد نعمة، ورئيس مكتب الصحة في اقليم المتن الدكتور جوزف ريشا ورئيس مصلحة المتن في وزارة الصحة السيد سليم الرامي، ومشاركة ممثلين عن سبع عشرة مؤسسة وجمعية صحية وانسانية ومسؤولين في وزارة التربية ورؤساء مكاتب الصحة في اقسام المتن الكتائبية.
افتتحت الخلوة بالنشيد الوطني ثم القى السيد ايلي يزبك كلمة ترحيبية، تلاه الدكتور ريشا بكلمة اكد فيها اهمية الالتزام النابع من كرامة الوطن والمواطن.
وجاء في كلمته لكم منا وفاء ووعدا ونداء اما الوفاء فإلى ارواح شهدائنا الابرار وكل امهاتنا المتشحات بالأسود، ولى كل ابن شهيد يسأل عن مستقبله، والى كل رفيقة درب شهيد تصارع الحياة يوميا من اجل العيش الكريم. والوفاء تجاه كل معاق ومقعد وضرير من اجل عزة لبنان وحريته والوفاء لكل مهجر شابا كان ام عجوزا تخلى عن جنى العمر من اجل ان تبقى هويته حرة.
اما الوعد فهو ان يكون مكتب الصحة في الاقليم وكل المستوصفات التابعة له في طليعة المقاومة اللبنانية الشريفة. ولن نقبل بعد اليوم ان يبقى عجوز في حاجة الى دواء ويحترق قلبه يوميا لتأمينه. ولن يبقى طفل واحد في حاجة الى حليب ولا يؤمن له. ولن نقبل ان تتمنى الام الحامل الاجهاض خوفا من ضاقتها المادية. فكلنا في تعبئة شاملة مع المؤسسات الكريمة التي تعمل على ارض الوطن لتخفيف هذه المآسي.
واما النداء فإلى شعبنا الطيب بأن يتغلب على اليأس والصعاب والضيقة الخانقة وان نتضامن كلنا في ورشة كبيرة لنبقى في لبنان ونشهد له ولديمومته.
والنداء الثاني الى المقاومة اللبنانية لكي تبقى بكتائبها وقواتها الابية مصدر عنفوان ومشعل حرية وامل لمستقبل مشرق.
كلمات
وتحدث الدكتور نعمة فهنأ مكتب الصحة على التنظيم العلمي الذي يعتمده مشيرا الى مشروعي المستوصفات والضمان الصحي للكتائبيين الذي اصبح في آخر مراحله الدراسية.
واعتبر ممثل مؤسسة التضامن الاجتماعي الدكتور انطوان كرم ان الخلوة خطوة صحيحة للانطلاق في عمل مدروس لتأمين ما يحتاج اليه المواطن في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد.
ورأى رئيس اقليم المتن ان الخلوة تعزيز لصمودنا كمقاومة ووفاء لدماء الشهداء وشدد على ضرورة التضامن لتأمين حاجات المواطن في اطار برنامج شامل يطال الطبقات المتوسطة والفقيرة وتمنى ان يكون اللقاء بداية للقاءات مقبلة تتجسد نشاطات واعمالا لخدمة المجتمع.
توصيات
وبعد استراحة قصير، تابعت الخلوة ابحاثها وانتهت باتخاذ التوصيات الآتية:
1. مساعدة ودعم المستوصفات في المناطق.
2. تنظيم معاملات تشريع المستوصفات الجديدة.
3. تنظيم دورات اسعاف في كافة المكاتب الصحة في الاقسام المتنية.
4. تأليف فرقة تدخل صحي مركزية تهتم بالإنقاذ والمساعدة اثناء الحوادث والكوارث الطبيعية.
5. تأليف لجان صحية واجتماعية تجتمع دوريا كل خميس في مكتب الصحة في اقليم المتن لوضع روزنامة سنوية للأعمال الصحية في منطقة المتن.
6. تأليف لجنة تعنى بالصحة المدرسية وتنظيم حملات توعية صحية ومعاينات طبية في المدارس بالاشتراك مع الصليب الاحمر اللبناني وكلية الطب في الجامعة اللبنانية.
14.


الديار حاورت امل والحزب في البقاع
سليمان: المجلس الشيعي هو الاطار ولا لنقل الفتنة
الطفيلي: مع التحرير ولن نكون شريطا حدوديا

الاجواء التي سادت اوساط امل وحزب الله نهاية الاسبوع الماضي، اتسمت بكثير من الحذر والترقب لما يمكن ان تؤول اليه اجتماعات دمشق، خصوصا ان الحوار الذي كان جاريا في العاصمة السورية ترافق مع انتكاسات للوضع الميداني في الضاحية واقليم التفاح.
وابدت مصادر عدة تخوفها من ان تكون عودة وزير الخارجية الايرانية علي اكبر ولايتي الى طهران والاعلان عن موعد آخر للعودة، آخر الاسبوع، مؤشرا الى مأزق تتخبط فيه محادثات دمشق.
الديار حاورت قياديين من امل وحزب الله في البقاع قبل اعلان الاتفاق الاخير، واستوضحتهما رأيهما في الاجواء والمواقف السائدة، وهما المسؤول السياسي للحركة في المنطقة الحاج علي سليمان وعضو مجلس الشورى في الحزب الشيخ صبحي الطفيلي.

اكد سليمان ان امل ملتزمة بوقف اطلاق النار. وتمنى بأن تكون الجمهورية الاسلامية حكما وليس طرفا، واعرب عن امله في ان تسفر المبادرة السورية – الايرانية عن حل للنزاع، واوضح بأن المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى هو الاطار الصالح لالتفاف المعممين حوله، واكد بأن حركة امل ترفض الاقتتال وهي ضد انتقال الفتنة الى البقاع او اي منطقة لبنانية اخرى.
التقت الديار الحاج علي سليمان في منزله في بدنايل، وحاورته على الشكل الآتي:
• هل باعتقادكم ان تسليم قتلة القادة الثلاثة يكون مفتاحا للحل السياسي؟
- بالنسبة للحل السياسي، لدينا تجربة، واعتقد ان الانسان عندما يحاور الكتائب والقوات اللبنانية بعدما تخلوا عن اسرائيل، من الاجدر ان يحاور الساحة الوطنية الذي هو اساس فيها. فنحن مع كل حل ووفاق سياسي مع حزب الله ومع غير حزب الله يضمن الساحة الجنوبية التي هي بوابة المقاومة وبوابة الحل في لبنان، ويحفظ قرار وجود الطوارئ، ويحفظ ايضا حرية العيش على الساحة اللبنانية من ضمن المبادئ الاساسية التي اطلقها الامام الصدر. ونحن ليس لدينا مانع بالالتقاء مع حزب الله على هذه القواعد.
• حزب الله يطالب بالتوازن مع حركة امل، بينما يعلن احد قادة الحركة عن العزم على ابادة حزب الله من كامل منطقة الجنوب، كيف تفسرون هذا التناقض؟
- ليس هنالك شيء يعرف بالتوازن او التكامل، يجب ان يعود حزب الله الى مشروع الامام الصدر الذي يحدد من خلاله الرؤيا المستقبلية للساحة اللبنانية، سواء من حالة الصراع مع اسرائيل ام من حالة الصراع الداخلي الدائر اليوم حتى نتمكن من الخروج من هذا المأزق. ونحن لسنا في جو ابادة احد وعلى اتم الاستعداد للتعاطي مع الجميع من خلال مشروع سياسي متكامل.
دور المجلس الشيعي
• ما هو دور المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى والشيخ محمد مهدي شمس الدين، في موضوع الصراع الشيعي؟
- الشيخ شمس الدين كان له دور مهم، خصوصا بعد الزيارة التي قام بها للجمهورية الاسلامية والتي استطاع من خلالها تحقيق نجاح باهر لإيصال النظرة السياسية التي حددها المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى للساحة اللبنانية، وقد استطاع ايصالها الى اعلى المستويات في ايران، واكد الشيخ شمس الدين من خلال زيارته، ان القتال حرام، وهذا انجاز كبير استطاع ان يعود به بعد زيارته لطهران.
• في احد التصريحات تخوف مسؤول في حزب الله من ان يُعمل على جر الفتنة الى البقاع من خلال تحركات غير منضبطة، كما اشار الى وجود نزعة جنوبية – بقاعية، كيف تفسرون هذا القول؟
- ان الخطوة التي اقدم عليها الامام الصدر منذ بدء التحرك على الساحة اللبنانية وانشأ مؤسسة المجلس الشيعي الاعلى كقيادة للشيعة ومن ثم كانت خطوته لإنشاء حركة امل، واستطاع الامام الصدر، من خلال مهرجاناته وطروحاته، ان يوحد بين ابن الجنوب وابن البقاع يجعل ابن الجنوب يتحسس آلام ابن البقاع والعكس بالعكس، والتاريخ يشهد انه في العام 1978 كان للبقاع الحظ الاكبر في استشهاد ابنائه على ارض الجنوب في معركة الطيبة، واكدنا يومها ان الدم البقاعي اختلط بالدم الجنوبي على تراب الجنوب. لذلك اعتقد ان موضوع الخلاف البقاعي – الجنوبي قد وَلى ولا رجوع اليه لأن الامام الصدر هو الذي استطاع ان يوحد التربة.
- اما فيما يتعلق بموضوع نقل الفتنة الى البقاع او غيره، نحن نؤكد في حركة امل اولا على وقف الفتنة والاقتتال، ثانياً، عدم تأثر اي منطقة لبنانية بالنزاع، ونحن ضد انتقال اي فتنة الى اي منطقة لبنانية اخرى. نحن مع حصر هذه الفتنة وانهائها من خلال اتفاق، ونتأمل بأن تتوصل المحادثات الجارية في سوريا الى اتفاق سياسي يرضي الجميع ويوحد الساحة الشيعية، وهذا كل ما نتمناه والذي يُفرح ابن الجنوب وابن البقاع.
• حركة امل تطالب بتحييد منطقة البقاع، هل تجري لقاءات بينكم وبين قيادة حزب الله على غرار الاجتماعات التي عقدت في البقاع الغربي، لتجنيب المنطقة؟
- لم تعقد لقاءات مباشرة مع حزب الله في البقاع، ولكننا قمنا بعدة ندوات ولقاءات مع فاعليات ووجهاء منطقة البقاع الشمالي والاوسط ابدينا، خلالها كحركة، استياءنا وشجبنا للاقتتال واكدنا ايضا على عدم انتقال الفتنة الى البقاع واكدنا ايضا على عدم السماح بإرسال ابنائنا من الباقع الى الجنوب، وان يكون لنا دور في اقامة الصلح ووقف الاقتتال وقد لمسنا من اهلنا تأكيدهم على ان الاقتتال في البقاع غير مسموح به، كما اكد الجميع على المبادرات الخيرة التي تقضي بوقف اطلاق النار خصوصا مبادرة الشيخ قبلان، ونتمنى ان يتم التوقف عند آراء الفاعليات والعشائر التي يجب عليها عمليا المشاركة عمليا في صياغة وحدة التعايش اللبناني – اللبناني كما لها الحق في المشاركة في وحدة العيش داخل البيت الواحد والقرية الواحدة، ونتذكر بأن الامام الصدر كان يعود اليهم دائما لمشاورتهم، فهؤلاء هم اهلنا وسترنا.
- اما في ما يتعلق بالبقاع الغربي، فنحن نعتبر ان موضوع البقاع الغربي كموضوع الجنوب، اي انه بوابة المقاومة والتماس مع اسرائيل ولحد، ومنذ الحادثة الاولى التي حصلت في هذه المنطقة ابدينا جديتنا في تخطي جميع الخطوط لنؤكد بأن البقاع الغربي يجب ان يعيش بأمان وان يكون طريق سالكة للمقاومة في وجه اسرائيل.
حاورته: سيرانا جمكرتنيان

اعتبر الطفيلي ان الشروط التي تطالب بها حركة امل تعجيزية والمراج منها الافلات من مشروع المصالحة. ورأى ان من يفكر بحل المشكلة الشيعية لا يفتح جبهة في اقليم التفاح لمهاجمة المقاومة الاسلامية. واكد اننا لم نوافق على اقتراح الشيخ عبد الامير قبلان، معتبرا ان فكرة المبادرة غير قابلة للتحقيق. واوضح اننا مع اي مشروع يحرر ولو شبرا من الارض لكن لن نوافق على اي مشروع يجعلنا شريطا حدوديا لإسرائيل.
حاورت الديار الطفيلي على الشكل الآتي:
• صرّح احد قادة حزب الله الشيخ محمد يزبك في اجتماع علماء البقاع بأنه يمكن ان يعمل لجر الفتنة الى البقاع من خلال تحركات غير منضبطة، ما المقصود من ذلك؟
- مسألة المحاولات التي تجري لإذكاء نار الفتنة في صفوف الشيعة وتعميمها قائمة من قبل اصحابها، نأمل ان نوفق لإطفاء هذه النار واصلاح ذات البين واذا لم نستطع، نحاول جهدنا لتطويق نارها ونمنع من انتشار الفتنة الى البقاع وغير البقاع ان استطعنا في ذلك سبيلا.
• امل تطالب بشروط للاتفاق مع حزب الله وحزب الله يطالب بإقامة علاقات متوازنة. وامل تربط ذلك بحل امني وسياسي للصراع؟ هل انتم مستعدون لتقديم هذه الشروط وتسليم قتلة داود وفقيه وسبيتي؟
- الفصل بين المسألة الامنية والمسألة السياسية ليس له مصداقية في الواقع لأن المشكلة مرتبطة بحرية عمل المقاومة. وحينما تعترض مجموعات نبيه بري المقاومين وتزج بهم في السجون وتطلق عليهم النار كمان يحصل في صافي، هذه هي مسألة امنية وفي الوقت نفسه سياسية، لأن نبيه بري اذا قال انه حاضر لاتفاق امني لن يحاصر المقاومين، لن يطلق عليهم النار، لن يزجهم في المعتقلات، ونحن لا نريد شيئا سوى هذا حتى سياسيا هذا معناه طريق المقاومة.
ومن هنا بنظري هذا التفريق بين الشق الامني والسياسي حيث لا فرق بينهما، اما مسألة الشروط فأعتقد انها اصبحت واضحة عند الجميع انها شروط تعجيزية والمراد منها الافلات من مشروع المصالحة والاتفاق لأن من يملك نية سليمة في صلح الشيعة وانهاء مشكلتهم لا تكون هذه عقبة حقيقية امام قضية بهذا الحجم، خصوصا بعدما قدم حزب الله مشروع حل لهذا الشرط حينما ابلغ للأخوة السوريين ان الحزب اذا كان في تسليم بعض الاخوة منه ينهي المشكلة الشيعية لن تكون المسألة عثرة في سبيل الحل ولذا هو حاضر للتفاهم على حل المشكلة ككل ومن جملتها مسألة تسليم اشخاص بتهمة قتل داود ورفاقه وان كانوا ابرياء حفظا على المصلحة العامة، لكن نبيه بري يطرح هذا الشرط بشكل يوحي انه لا يريد حلا للمشكلة وانما يريد لها التعقيد والذي يفكر بحل المشكلة الشيعية لا يفتح جبهة في اقليم التفاح بمهاجمة المقاومة الاسلامية في صافي وحصاره لها، بل العكس هو الصحيح.
مبادرة قبلان
• المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى تبنى الحل الامني في اقليم التفاح الذي اقترحه المفتي الجعفري الشيخ عبد الامير قبلان باعتباره وسيلة لتحقيق السلام على مستوى الطائفة والمنطق. هل ترون ان ذلك سوف يؤدي الى السلام وهل من عناصر ايجابية في المبادرة؟
- مبادرة الشيخ قبلان لا تحمل اي عناصر للحل بل على العكس هي ستمكن نبيه بري من التمادي في مشروعه الدموي من الشيعة. ونحن حينما طرحت علينا هذه المبادرة قلنا لسماحة الشيخ قبلان والشيخ شمس الدين ما هي الضمانات التي يمكن ان تعطى لنا وما هي الموانع التي تمنع نبيه بري من ان يهاجم المقاومة من جديد ويحاصرها، وقد سبق له ان نكث بعهوده واتفاقاته سابقا، ولا سيما الاتفاق الذي وقع في دار المجلس الاعلى من قبل سماحة الشيخ شمس الدين والحركة والحزب والذي مزقه نبيه بري في صيدا قبل ان يصل الى الجنوب. الحقيقة هم لم يجدوا جوابا لسؤالنا هذا الا انهم قالوا لا اعتقد ان نبيه بري يغضبنا او يتخلى عنا طبعا وهذا ليس ضمان مع علمنا ان نبيه بري لا يكترث لهذه الاعتبارات وفي المقابل نحن طرحنا عليهم حلا مؤقتا امنيا لمشكلة اقليم التفاح وضمانه منه وفيه، وذلك ان يبقى الطرفان كل في موقعه ويصار الى وقف اطلاق نار شامل وكامل ويفتح الطريق امام المقاومة والاهالي بينما جلسنا واتفقنا على حل شامل سياسي لكل المشكلة، واعتقد اذا كان هناك من هو جدي في حل المشكلة يدرك ان هذا الطرح هو الطرح العملي لأن باستطاعة نبيه بري ان يقطع الطريق الذي فتحه في اي وقت يتخلف حزب الله عن الاتفاق بينما لا يستطيع حزب الله ان يرجع الى مواقعه اذا تخلى نبيه بري عن الاتفاق.
• وافقتم مبدئيا على الاقتراح المقدم من قبلان الى جانب عضو مجلس الشورى في الحزب السيد عباس الموسوي واكدتم بأنكم ستعرضون الاقتراح على اركان مجلس الشورى في حزب الله لتحديد الموقف هل توصلتم الى موقف.
- بالحقيقة هناك ملابسة اعلامية غير صحيحة في هذه المسألة. الذي جرى ان الاخوة جاءوا من قبل الاخ الشيخ عبد الامير قبلان وطرحوا علينا فكرة المبادرة قلنا لهم ان هذه الفكرة غير قابلة للتطبيق ونحن مبدئيا مستعدون للحوار لعلنا نجد وسيلة لوقف النزف ولم يحصل اننا وافقنا على هذه المبادرة ولكن يبدو ان هناك ملابسة قد يكون قد فهم منها بعض الاخوة شيئا غير الواقع.
حاوره: حسين درويش



مواصلة الحصار الاسرائيلي لشبعا
والمقاومة نفذت اربع عمليات

نفذ امس رجال جبهة المقاومة اللبنانية اربع عمليات ضد مواقع للقوات الاسرائيلية وجيش لبنان الجنوبي في الشومرية وجنوبي بلدة الدلافة وقرب موقع كفرحونة، في وقت واصلت القوات الاسرائيلية يعاونها الجنوبي حصارها لبلدة شبعا. واعلنت حركة امل عن فرار 9 شبان من احد معسكرات التجنيد الاجباري في المجيدية والتحاقهم بأحد مراكزها.
اربع عمليات
فقد اعلنت جبهة المقاومة اللبنانية صباح امس ان احدى مجموعاتها هاجمت امس موقعا لجيش لبنا الجنوبي قرب كفرحونة بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة والقنابل اليدوية مما ادى الى تدمير الموقع واعطاب الآليات التي بداخله.
كما هاجم رجال المقاومة فجرا موقع الجنوبي على تلة الشومرية بالقذائف الصاروخية والرشاشات وحصل اشتباك دام نحو نصف ساعة. واعترفت اذاعة صوت الامل التابعة للجنوبي بأن قذائف صاروخية ورشاشة عدة اصابت الموقع مباشرة، وادت الى جرح احد العناصر وتدمير مدفع رشاش ونفذ الجنوبي على الاثر عملية تمشيط واسعة شاركت فيها الدبابات والمروحيات الاسرائيلية واستمرت حتى العاشرة صباحا.
استمرار حصار شبعا
في هذه الاثناء، واصلت القوات الاسرائيلية يعاونها جيش لبنان الجنوبي حصارها لبلدة شبعا وذكر قادمون من منطقة العرقوب ان الجنوبي يمنع اهالي البلدة من مغادرتها تحت طائلة اطلاق النار على اي مواطن يشاهد خارجها، وانه منع الذين كانوا خارج المنطقة المحتلة من العودة الى منازلهم ومعظمهم من النساء.
واشاروا الى ان تعليمات مشددة اعطيت لعناصر الميليشيات على حاجزي زمريا وكفر تبنيت بعدم السماح لأهالي شبعا بالدخول، وبإطلاق النار بهدف القتل من دون سابق انذار باتجاه كل من يحاول الدخول عبر المسالك الجبلية.
وعلم ان القوات النروجية شددت اجراءاتها حول البلدة وفي داخلها للحفاظ على سكانها. واكدت معلومات ان البلدة بدأت تعاني ازمة خانقة ان لجهة المواد التموينية او لجهة المحروقات، مشيرة الى ان درجة الحرارة تنخفض ليلا في شبعا ومحيطها الى 2 تحت الصفر، وان المدرسة الرسمية ما زالت مقفلة منذ اعتقال مديرها السيد يحيى علي ووضعه في سجن الخيام مع المدرس عبد الله علي هاشم وعدد من ابناء البلدة.
على صعيد آخر، افيد بأن القوات الاسرائيلية والجنوبي حصنوا مواقعهم على محور البقاع الغربي. وان عددا من الجرافات باشر صباح امس بإقامة تحصينات قرب مزرعة لوسي وجسر الليطاني وجنوبي بركة الجبور وان قوة اسرائيلية تقدمت صباحا من محور مرجعيون باتجاه محور حاصبيا، وتمركزت الى جانب عناصر الميليشيات في موقعي تلة عين قنيا وتلة نقار كوكبا حيث تمركزت في الاولى دبابتان وفي الثانية ثلاث وشوهدت قافلة اسرائيلية من سبع آليات تدخل الى الموقع الاسرائيلي على تلة الشريفة شرقي مرجعيون بعدما قدمت عن طريق المطلة – سهل الدردارة.


شؤون وشجون
تحرير

كلمة العام.
بل سيدة الكلمات في قاموسنا اللبناني منذ 14 سنة..
تعبر المناطق والحواجز وتحتل المنابر والتصريحات وعناوين الصحف دونما استئذان.
يستعملها التاجر والفاجر والمسحوق، كما القيادي والمسؤول والحزبي، وكذلك المقاتل والمواطن والخفير.. ومثلهم الوسيط والمبعوث والسفير..
توافقوا عليها كلمة.. واختلفوا حولها تفسيرات وتحليلات واقاويل..
على لسان كل مسؤول.. وعلى شفة كل خطيب..
موجودة في رسائل التحدي كما في رسائل الاعتذار، وفي رسائل الوداع.. وفي رسائل التنحي..
في الانقلابات هي الكلمة الاولى.. في الاحتلالات هي البند الاول. في الاستقلال هي النشيد.. وفي الاغاني الثورية هي الالحان.. في المقالات الحريرية هي الحبر وفي رسائل الرهائن هي الخبر.. وفي حجرات الاعتقال هي السجين..
في القصور الحكومية هي الضيف.. وفي الثكنات العسكرية هي الطيف..
في الحزام الامني هي الحلم.. وفي مناطق التماس هي العلم..
في اعشاب النهر.. وفي اكواخ الصيادين.. في وجه امرأة اعرفها. في الهجرة نحو الهجرة.. في شجرات التين..
هللوا هللوا له..
«التحرير»
***
القوى الوطنية.. تريد تحرير لبنان من الانعزالية والرجعية السياسية.
القوات اللبنانية.. تريد تحرير لبنان من الهيمنة والاحتلالات الغريبة.
القوات السورية.. تريد تحرير القطر اللبناني من الرجس الاسرائيلي واعادته الى قلب العروبة.
الدول العربية الخليجية والشرق الاوسطية.. تريد تحرير لبنان من محنته والعودة به الى الحظيرة العربية لممارسة دوره الريادي.
الولايات المتحدة الاميركية.. تريد تحرير رهائنها، ولا تنسى تحرير لبنان من رهائنها.. واعادته الى الواجهة التي غاب عنها طويلا.
الاتحاد السوفياتي.. يريد تحرير لبنان من النفوذ الاميركي بإضافة بعض النكهات الى ترابه وقراه وناسه ونظامه.
اسرائيل.. تريد تحرير لبنان من مخيماته الفلسطينية وفي الانتفاضة ومن الاحتلالات المريبة.
ايران.. تريد تحرير لبنان من شر اميركا الرجيم.
ليبيا.. تريد تحرير القرار العربي من قلب الدستور المنقول عن الام الحنون فرنسا..
***
العماد عون.. يريد تحرير لبنان قبل الانتخابات.
الرئيس الحص.. يريد تحرير الارادة اللبنانية قبل الشروع في الوفاق..
الرئيس الحسيني.. يريد تحرير قصر منصور من عيون المراقبين.. او القاء القبص على ساحة النجمة بانتظار التحرير..
العميد اده.. يريد تحرير كل الاراضي اللبنانية من كل الاحتلالات.. من جناحه في الفندق الباريسي.. والا فلن يعود..
الرئيس سلام.. يريد تحرير بيروت الغربية من النكهة المتوالية الطارئة.. وارسال الضاحية الجنوبية الى الجنوب..
ابراهيم قليلات.. يريد تحرير جامع عبد الناصر من كل نفوذ لا يصب في خانة القومية العربية والناصرية المستقلة.. ومن كل القوى التي ازاحته.. والا ايضا لن يعود..
نبيه بري.. يريد تحرير الجنوب من حزب الله وآياته والخوارج..
العلامة فضل الله.. يريد تحرير الطائفة الشيعية من عملاء الاستعمار والارتهان.. المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى.. يريد تحرير الامام الصدر من خاطفيه..
وليد جنبلاط.. يريد تحرير الجبل من الدماء التي روته.. وتحرير القرى المسيحية من التهجير..
***
منظمة التحرير الفلسطينية.. تريد التحرير من اسمها..
المنشقون.. يريدون تحرير منظمة التحرير من قبضة عرفات..
الموالون.. يريدون تحرير القدس..
الحلف الاطلسي.. يريد تحرير رهائنه.. من فندق الضاحية..
الضاحية الجنوبية.. تريد تحرير لبنان من نظامه وانشاء واعلان الجمهورية الاسلامية منه..
***
وانا.. استغفر الله من كلمة انا.. اريد تحرير مقال عن التحرير..
وجريدة الديار.. تريد تحرير شيكا براتبي..
والصف الطويل.. يريد تحرير راتبي.. في لحظات!.
كلنا نريد التحرير.. لكن.. فاقد الشيء لا يعطيه!
حسين عبد الله