نقيب المحامين بع لقائه فرنجية : معلوماته تبشر بالخير

أ . هـ . ق – استقبل الرئيس سليمان فرنجية في زغرتا قبل ظهر
امس نقيب المحامين في بيروت ريمون عيد في حضور النائب السابق السيد انطوان الهراوي.
واشار عيد بعد اللقاء الى ان علاقة صداقة ومودة واحترام تربطنا بالرئيس فرنجية، وقدمنا له التهاني في مناسبة الاعياد، ولو متأخرين وكانت لنا جولة افق حول كل ما يتعلق بلبنان ووحدته واستقلاله، وكانت وجهات النظر واحدة، واطلعنا فخامة الرئيس على بعض المعلومات التي تبشر بالخير ولو بعد مدة. ووضعناه في اجواء مشاكل المحامين.

رعد : حرب الاهل عبثية

أ . هـ . ش – اكد عميد الاذاعة والاعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي – المجلس الاعلى السيد انعام رعد ان حرب الاهل بين ابناء الجنوب عبثية، يقتل الاخ فيها اخاه، وباتت اخطر العواقب على المقاومة الوطنية وناشد حركة "امل" و "حزب الله" في وقف الحرب التي لا تفيد احدا الا اسرائيل.
ورأى في مؤتمر بيت الدين مبادرة ايجابية توحيدية تفرض على الخصم ان يتعامل معها بايجابية.

قانصوه : البيريسترويكا تفتح آفاقا للتحرر.

أ . هـ . ش – اعلن الامين العام القطري لمنظمة حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان المهندس عاصم قانصوه في ختام زيارته لموسكو انه شرح للمسؤولين السوفيات الاوضاع الناشئة في لبنان والنضال الذي تخوضه القوى اللبنانية التقدمية ضد الامبريالية والصهيونية.
واعتبر ان البيريسترويكا تفتح آفاقا رحبة جديدة امام شعوب العالم الثالث في نضالها من اجل التحرر الوطني والاجتماعي وفي درء الحروب كبيرة كانت ام صغيرة.
وشكر للشعب السوفياتي دعمه لنضال الوطنيين اللبنانيين في سبيل تحرير جنوب لبنان المحتمل.

معلولي وباخوس ورد على الرد :
نأسف لعدم معرفته بحقيقة الاعتداءات

رد النائب ميشال معلولي، امس على رد النائب اوغست باخوس المتعلق بمقاطعة معلولي للاجتماعات النيابية، الذي ادلى به لـ "الديار"، واسف النائب معلولي ان يكون رئيس لجنة الادرارة والعدل الزميل اوغست باخوس لا يعرف حقيقة الاعتداءات التي قام بها جماعة مسلحة على النواب.
وجاء رد معلولي على النحو الآتي :
من المؤسف ان يكون رئيس لجنة الادارة والعدل الزميل اوغست باخوس لا يعرف حقيقة الاعتداءات التي قامت بها جماعة مسلحة على النواب. ان هذا التجاهل لا يعفيه من مسؤوليته كنائب وكرئيس لجنة الادارة والعدل. وقد يكون ربما الوحيد في الجمهورية اللبنانية الذي لم يطلع على هذه الممارسات. ولتذكيره فقط اود ان اسرد له بعض هذه الاعتداءات.
اولاً : الدكتور فريد سرحال تعرض للخطف والاتجاز لمدة 22 يوماً.
2 – الرئيس كامل الاسعد تعرض للخطف يوم انعقاد الجلسة الثانية لانتخاب رئيس للجمهورية كانت مقررة في 22/9/1988.
3 – النائب الدكتور راشد الخوري تعرضت ممتلكاته في الجنوب للاعتداء.
4 – النائب كاظم الخليل تمت مصادرة محاصيله الزراعية في الجنوب.
5 – النائب جوزف سكاف تعرض لمحاولة اغتيال على اوتوستراد الدورة. وقام مسلحون بمصادرة محاصيله الزراعية وبوضع اليد عنوة على جميع ممتلكاته.
6 – النائب ميشال معلولي الذي قام مسلحون باحتلال منزله في زحلة ونهبوا جميع محتوياته وقبضوا خوات على المشروع السياحي الذي يترأس مجلس ادارته.
7 – النائب الياس الهراوي الذي قام مسلحون بالاعتداء على محطات البنزين والسوبر ماركت العائدة له في زحلة.
وغيرها من الاعتداءات التي كان من المفروض على النائب باخوس، اذا كان يريد معرفة الحقيقة كما يقول، ان يتصل بهؤلاء النواب لاستضيحاهم تفاصيل هذه الاعتداءات.
كما استغرب انه لم يطلع ايضا على القرار الذي اتخذته حكومة العماد ميشال عون بانشاء مجلس عدلي بملاحقة الاعتداءات على النواب اشخاصهم وممتلكاتهم واني في النهاية ادعوه كما ادعو الزملاء لاتخاذ الموقف الواجب اتخاذه لتحرير النواب من الضغوط والارهاق حتى يتمكنوا من انتخاب رئيس جمهورية بحرية وقناعة تامين.
واخيرا اريد ان اذكر الزميل اوغست باخوس بصفته رئيس لجنة الادارة والعدل ان بعض الزملاء كانوا تقدموا باقتراح قانون العام 1982 يعاقب كل من يتعرض لاي شخص ينتمي الى السلطات العامة بسبب قيامه بوظيفته او بمسؤوليته، وقد نام هذا الاقتراح في ادراج المجلس طيلة هذه المدة، وكان من المفروض على رئيس لجنة الادارة والعدل ان يقره مع اعضاء اللجنة ويحوله الى الهيئة العامة ليصبح قانوناً. ولو فعل ذلك لما تمادى هؤلاء المعتدون بالقيام بالممارسات التي ذكرتها سابقاً.

كلمتان لحلو في ذكرى مالك
وتضامناً مع منكوبي ارمينيا

أ . هـ . ق – وجه الرئيس شارل حلو كلمتين امس في مناسبة القداس الذي يقيمه رئيس اساقفة بيروت للطائفة المارونية المطران خليل ابي نادر، والقداس الذي يقيمه المطران الياس عوده احياء لذكرى الدكتور شارل مالك وزوجته ايفا.
وجاء في الكلمة الاولى :
"ان نترحم على مئات الالوف من الضحايا التي حصدها الزلزال مشاطرين اخوانا لنا في الانسانية آلامهم واحزانهم فهو امر طبيعي.
لكن ما نريد ان تقوله هو عاكفتنا الخاصة لأشقائنا في لبنان ابناء الطائفة الارمنية الاعزاء علينا، ومشاركتنا الحميمة في آساهم وان هؤلاء المواطنين الكرام احبوا هذا البلد فاسدوا اليه خدمات جلى وعملوا ما في وسعهم لاسعاده. ولا شك في ان هذه الكارثة التي هزت ضمير العالم قد اوجدت تعاونا وتضامنا بين الشعوب، اما نحن في مأساتنا وبؤسنا، فنقدم ما عندنا من مشاعر المحبة والتقدير والاحترام مقدمين تعازينا مجددا للطائفة الارمنية الكريمة لممثليها السياسيين ولرؤسائها الروحيين وبصورة خاصة الى صاحب القداسة الكاثوليكوس كركين الثاني وصاحب الغبطة جان بول كسبريان، وان شخصيتهما واعمالهما هي تجسيد للقيم التي يبنى عليها لبنان.
جاء في الكلمة الثانية "نشترك بقلبنا وروحنا في القداس احياء لذكرى شارل وايفا مالك وتقديرا لهما وتضرعا لراحة نفسيهما. فقد كانا التوأمين في سمو الفكر وصلاح العمل واستمرار الجهد ودائب السعي الى كل ما يعلي شأن لبنان، ويحق لنا ان نفتخر بكون لبنان شارل وايفا مالك موئل قيم ومبعث كرامة وبؤرة علم وانفتاح على جميع الناس وجميع الاتجاهات والثقافات.
لقد توسل شارل مالك، طوال وجوده بيننا، براءة الاطفال وتعقل الفلاسفة فاذا هو اللبناني اللبناني في عمله الدبلوماسي وتعليمه الجامعي واشرافه على وساعة آفاق الاخوة الانسانية في ندواته ومحاضراته. كما عرف كيف يتعهد ما اعطي من مواهب برصانة وطيرة وفطنة نيرة فاعتلى ارفع مناصب المسؤولية الدولية، عندما انتخب رئيسا للجمعية العمومية للامم المتحدة، وعندما وقع عليه الاختيار ليضع للبشرية جمعاء شرعة حقوق الانسان.

خلاف المحاور في تونس اختصر الأزمة بلجنة "عدم انحياز"
اقتراحان من ثلاثة سقطا في المناقشات العربية :
انتخاب رئيس للبنان في الجامعة ولجنة بعضوية دمشق وبغداد

نتائج مؤتمر وزراء الخارجية العرب جاءت معبرة عن واقع الانقسام العربي الذي انعكس بوضوح على مناقشات القضية اللبنانية وسبل معالجتها. واعتمد المجتمعون في تونس اول من امس اسهل الطرق باحالة القضية برمتها على لجنة سباعية استبعد عنها سوريا والعراق الطرفان الاساسيان اللذان انكبت اهتمامات الوزراء على ان تشكل المقرارات حدا وسطا بينهما.
والذين تتبعوا المناقشات وكيفية صياغة المقررات كشفوا ان ثلاثة اقتراحات طرحت على المجتمعين :
الاول طرحه الجانب العراقي، بعدما شرح الواقع في لبنان من وجهة نظره ، ويدعو الاقتراح الى دعوة النواب الى مقر الجامعة العربية لانتخاب رئيس للجمهورية، لان النواب كما يرى الجانب العراقي، غير قادرين على الاجتماع للقيام بواجباتهم الدستورية، اضافة الى الخلاف الناشئ حول المكان، ومن يترأس الجلسة الانتخابية فضلا عن الضغوط الخارجية التي تحول دون ممارسة اللعبة الديموقراطية.
وتقول المصادر ان هذا الاقتراح واجه رفضا سوريا قاطعا بحيث اعتبر الجانب السوري ان العملية ليست مجرد انتخاب رئيس فهناك حلقة متكاملة سياسيا ودستوريا من خلال الاصلاح السياسي. فطوي الاقتراح العراقي.
اما الاقتراح الثاني، فدعا الى تأليف لجنة عربية تأتي الى لبنان للاجتماع بكل الفرقاء. وتم الاتفاق مبدئيا على هذا الاقتراح، الا ان الخلاف وقع على تشكيل اللجنة بعدما ابدت سوريا رغبتها في ان تكون عضوا فيها مؤكدة انها ليست فريقا على الساحة اللبنانية، وان استبعادها يعني ان الوزراء العرب يعتبرونها فريقا. عندها تدخل العراق مطالبا بان يكون هو ايضا في عضوية اللجنة.
وامام هذه الخلافات تم اقتراح ثالث دعا الى تأليف لجنة لا تضم ايا من الطرفين السوري والعراقي على ان تستدعي اللجنة الفرقاء اللبنانيين الى تونس للتشاور معهم خلال اجتماعات تعقد في مقر الجامعة العربية.
واوضحت المصادر ان الامين العام للجامعة الشاذلي القليبي سيبدأ اتصالاته ومشاوراته لتنفيذ مقررات وزراء الخارجية العرب ودعوة رئيس الحكومة العماد ميشال عون والرئيس سليم الحص.
واضافت ان مؤتمر تونس اظهر ان التحرك العربي لم يتعد في معالجته الازمة اللبنانية اطارها الشكلي وان محادثات وزراء الخارجية دلت على ان الخلافات العربية ما زالت في هذا الاطار ولم تستطع البحث في عمق الازمة اللبنانية، مما يدل على ان الاجواء الخارجية غير ملائمة في الظرف الحاضر للمساعدة على تخطي لبنان ازمته الدستورية والسياسية بكل الوانها. ولم تتوقع المصادر نتائج جدية من تحرك الجامعة العربية، على الاقل في المدى المنظور، طالما ان الولايات المتحدة الاميركية الجديدة على الشأن اللبناني في الاسابيع القليلة المقبلة لان النظرة في الولايات المتحدة الى الازمة اللبنانية باتت تنطلق من قناعة بانها جزء من ازمات الشرق الاوسط.
لذلك تقول المصادر ان الحركة السياسية ستبدو بعد اجتماع تونس بانها عبارة عن تحرك ناشط في اتجاه لبنان، لكن هذا التحرك لن يكون مردوده سوى مردود اعلامي في الفترة المقبلة. وهذا يعني في رأيها ان الوضع الداخلي سيبقى من دون افق حل مما ينعكس استمرار للواقع القائم كما هو لفترة طويلة.
ولم تأمل المصادر بحلول عملية من مهمة اللجنة خصوصا وان اشكالات قد تعترضها لجهة توجيه الدعوات الى الفرقاء اللبنانيين، لا سيما وان المقررات لجهة الدعوة غير واضحة لانها شاملة ولم تحدد الشخصيات والافرقاء المعنيين.
والى ان تتوجه الدعوات فان الردود اللبنانية جاءت حذرة، فمجلس الوزراء الذي رحب بكل مبادرة شقيقة ابدى استعداده للتعاون الجدي والكامل مع كل تحرك لمساعدة لبنان ضمن اطار الثوابت المعلنة في مذكرة الحكومة الى الوزراء العرب. وتمنى على اللجنة ان تطلع على الحقائق على الارض لتكتشف بنفسها الواقع التقسيمي المفروض على اللبنانيين والضغوطات لمنعهم من التلاقي والحوار.
وكذلك رحب الرئيس الحص بالنائج ووضع امكاناته في تصرف الجامعة.
غير ان المواقف اللبنانية تقرأ من زاوية عدم الرضى على نتائج الاجتماع، خصوصا لجهة دعوة القيادات اللبنانية للتوجه الى تونس للاطلاع على وجهة نظرها. وفي هذا السياق يدخل تمني الحكومة في بيانها امس، على اللجنة الحضور الى لبنان، اي ان الحكومة وجهت دعوة مقابلة للجنة السباعية للمجيء الى عاصمة الازمة لانه من الصعب حمل الازمة وملفاتها الى تونس.
والسؤال هل المحاولة العربية الجديدة هي استكمال للمحاولات السابقة الفاشلة، ام انها اكثر واقعية بعدما بدأ لبنان يخطو خطوات نحو الانقسام.
فالمسؤولية لم تعد مقتصرة على الافرقاء اللبنانيين، فاذا لم تستطع اللجنة السباعية ايجاد تسوية في لبنان على قاعدة العيش المشترك والوحدة والحرية والاسقلال والسيادة، فان الحلول المقبلة لن تأخذ في الاعتبار كل التمنيات العربية او اللقاءات المماثلة في اي اجتماعات عربية مستقبلية.
نعمه موسى

مقرارات تونس انتصار حقيقي لطرح "امل"
بري : الاصراب ضد مجزرة "السبت الأسود"
وشعار المصاالحة يحتمي به "حزب الله" لتنفيذ الجرائم

أ . هـ . ق – رأى رئيس حركة امل الوزير نبيه بري ان قرار مؤتمر تونس لجهة اقرار اولوية الوفاق والاصلاحات كأساس للحل، يتوج جهاداً طويلاً وانتصاراً حقيقياً لطرح الحركة.
واعتبر ان الاضراب الذي نفد امس بدعوة من امل يعبر عن حقيقة موقف ضد مجزرة السبت الاسود واساليب النازية الجديدة، التي تتلطى بتسمية المقاومة الاسلامية، مشيرا الى ان شعار المصالحة الذي يرفعونه هو راية يحتمون تحتها لينفذوا الى جرائم جديدة.
عقد بري ندوة صحافية امس رحب فيها بموقف وزراء الخارجية العرب تجاه لبنان، معتبرا ان القرار الذي اتخذ باولية الوفاق والتغييرات والاصلاح في النظام، كأساس للحل اللبناني قبل البحث في الاشخاص ، يتوج جهادا طويلا وانتصارا حقيقيا لطرح الحركة منذ سنتين، والذي لو اخذ لكان لبنان الآن في طريق التعافي، بدلا من ان يكون في العناية الفائقة.
واكد الاستعداد كقوى وطنية واسلامية للبحث بكل جدية توصلا لصيغة ونظام جديدين للبنان يتمكن من خلالهما، وبعد التوافق عليهما من السير في ركب انشاء المؤسسات وتطويرها.
وشكر بري للقوى الوطنية والاسلامية واهلنا تجاوبهم مع الاضراب، الذي يعبر عن حقيقة موقف ضد المجازر، مجزرة السبت الاسود واساليب البطش والارهاب والنازية الجديدة، ولا ينفع هذه النازية ان تتلطى بتسمية المقاومة الاسلامية وتدعي انها محاصرة ويمنع عنها التموين.
وسأل حزب الله : اذا كنتم فعلا في حال حصار فكيف استمريتم في هذه البقعة بالذات من اقليم التفاح منذ اعوام حتى اليوم. وهل سمع احد ان حركة امل تحرشت بكم او اطلقت رصاصة واحدة ضدكم قبل الآن ؟ ومن يستطيع ان يستحضر نحو 600 عنصر قسم منهم عبر وادي الليمون، والقسم الاكبر عبر جزين وبعد اتفاق مع لحد ومن وراءه، تماما كمثل الاتفاق في حي الحجاج وقت معركة الضاحية ؟
من يستطيع ان يستحضر نحو 600 عنصر كما قلت ومدافع 120 ملم وراجمات وعربات وكل هذه الاطنان من الذخائر لاحتلال منطقة اقليم التفاح. وكان المخطط الوصول الى النبطية. الا يستطيع ان يمرر ربطة من الخبز يدعي ان حركة امل تمنعه عنها ؟
ونبه بري اهلنا في كل مكان ان شعار المصالحة الذي يرفعونه هو راية يحتمون تحتها لينفذوا الى جرائم جديدة كرفع المصاحف في صفين. فمن يريد المصالحة لا يقرأ فتوى الامام الخميني في وقت يعد الخطى حثيثا لاغتيال الابرياء وعند صلاة الفجر. قرأوا فتوى الامام الخميني نهار السبت وفي آخره صبيحة الاحد كان الجزار امام الذبيحة.
النشاط
وكان الوزير بري تلقى اتصالا من الرئيس الدكتور سليم الحص. واتصل بمدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية السفير صلاح سيتيه واستقبل الامين العام للحزب العربي الديموقراطي السيد سهيل حمادة.

تمنى ان يكون لبنان مقر اللجنة العربية
"الاحرار" مرتاح لموقف بعض الدول
وأيد أهداف مؤتمر بيت الدين

أ . هـ . ق – ايد حزب الوطنيين الاحرار اهداف مؤتمر بيت الدين معتبرا ان حل قضية المهجرين ووحدة الجبل هي المدخل الصحيح والاساسي لوحدة البلاد. ورأى ان التحرك النيابي هو الحجر الاساسي لاعادة الاوضاع الى اصولها الدستورية والشرعية والديموقراطية.
وابدى ارتياحه الى مواقف بعض الدول العربية الداعمة لسيادة لبنان، وتمنى ان تتخذ اللجنة مقراً لها في لبنان.
عقد المجلس الاعلى للحزب اجتماعه الاسبوعي قبل ظهر امس برئاسة رئيس الحزب المهندس داني شمعون، واذاع بعده امين الاعلام في الحزب السيد انطوان الشويري بيانا اشار فيه الى ان المجلس عرض المعلومات التي بلغته عن اعمال مؤتمر وزراء الخارجية العرب، والنتيجة التي آل اليها، فابدى المجلس ارتياحه الى مواقف بعض الدول العربية المؤيدة والداعمة لسيادة لبنان واستقلاله وحرية قراره الوطني، وتمنى ان تتخذ اللجنة مقرا لها في لبنان، لتأتي اتصالاتها شاملة وسريعة، حتى تتمكن من الخروج بتصور صحيح ودقيق ومجرد لعرضه على القمة العربية المرتقبة.
وايد اهداف المؤتمر معتبرا ان حل قضية المهجرين ووحدة الجبل هي المدخل الصحيح والاساسي لوحدة البلاد والخروج من الازمة التي تهدد كيان لبنان، مؤيدا الخطوات التي يقوم بها رئيس الحزب في هذا الشأن.
واستمع المجلس الى النائبين ميشال ساسين وبيار دكاش عن نتائج الاجتماع النيابي الذي عقد في قصر منصور اول من امس، ورأى ان التحرك النيابي هو الحجر الاساسي في اعادة الاوضاع الى اصولها الدستورية والشرعية والديموقراطية، متمنيا على النواب متابعة جهودهم لتتلاقى كل المساعي في هذا الاتجاه وتوسيع حلقات اللقاء ليأتي هذا التحرك على مستوى وطني شامل فيتلاقى مع الجهود المبذولة عربيا ودوليا للوصول الى الحل الانقاذي المنشود.
عقدت اجتماعها الاول وعدلت لجان مؤتمر بيت الدين
"لجنة المتابعة" دعت مهجري المناطق التي حددها جنبلاط
إلى تفقد قرارهم واعتبارها المكان الطبيعي لدفن موتاهم

بيت الدين – اديب غريزي
اقرت لجنة المتابعة العامة المنبثقة عن مؤتمر بيت الدين دعوة المهجرين المسيحيين ابناء المناطق التي حددها الوزير وليد جنبلاط الى تفقد قراهم وارزاقهم واعتبار مسقط راسهم هو المكان الطبيعي لدفم موتاهم، والتنسيق مع اللجنة التنفيذية لشؤون المهجرين.
ترأس رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الوزير وليد جنبلاط امس اجتماع اللجان الثلاث المنبثقة عن المؤتمر، في قصر الشعب في بيت الدين استمر ساعتين ونصف وعقدت على اثرها اجتماعات جانبية للجان الثلاث.
وقبل ان ينتقل المشاركون الى قصر الامين امين لتناول طعام الغداء، دعاهم الوزير جنبلاط الى زيارة المتحف البزنطي المقرر افتتاحه قريبا في قصر الشعب.

الحضور
حضر الاجتماع الوزير وليد جنبلاط، النائب فريد سرحال، النائب زاهر الخطيب، الوزراء السابقون، الياس سابا، سامي يونس، وعادل حمية، مطران ابرشية صيدا المارونية ابراهيم حلو، مطران صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك جورج كويتر، رئيس دير المخلص الارشمنديت انطوان صبحيه، والارشمنديت بولس منصور، الاباتي مارسيل ابي خليل، الاب يوحنا الحلو، الشيخ فضل الله تلحوق، اللواء محمود طي ابو ضرغم، السادة: شوقي خيرالله، خليل خيرالله، انعام رعد، مروان فارس، شريف فياض، هشام ناصر الدين، انور الفطايري، فؤاد السعد، موريس نهرا، شريف صياغة، اسعد شفتري، جورج حجار، مروان ابو فاضل، جورج ديب نعمه، خالد شرتوني، ميشال الخوري، مارون تابت، ميشال رياشي، ايلي عيد، كمال فغالي، مسعود ضاهر، جوزف القزي، سمير جحا، سليم الخوري، الياس مرهج، جوزف المعوشي، فريد الطحيني، الياس الخوري، منير شبلي، خليل احمد خليل، انطوان ضاهر، نزيه يمين، تامر بستاني، فارس سعد، رياض خليفه، سهام جمال، سليمان سليمان، سهيل القش، توفيق بركات، اديب خطار، منير كرامي، الياس شكري، عصام مكارم، سمير عزيز عون، نجيب الكك والمحامية تريز عون.

البيان
واثر المناقشات تلا الدكتور سهيل القش البيان الآتي :
تنفيذا لمقررات لقاء بيت الدين الذي اقر فيه مبدأ تشكيل لجان عمل لمتابعة اعمال اللقاء، اجتمعت هذه اللجان الجمعة 13-1-89. وبعد التداول في النتائج الوطنية الايجابية من المناطق اللبنانية اجمع المشاركون على التجاوب العملي مع مبادرة الاستاذ وليد جنبلاط الوطنية في هذا الظرف العصيب الذي يمر به الوطن، ووضعوا كل امكانتهم في العمل الجاد والهادئ والمدروس لترجمة هذه المبادرة التي ولدت املا في شق طريق جديد في مصير الشعب والوطن.

تعديل اللجان
وبعد التداول في الجوانب العملية والتنظيمية كافة، تم تعديل اللجان واقرت مبدئيا على الشكل الآتي :
هيئة المتابعة تضم السيد وليد جنبلاط، ممثلا او ممثلين عن الاكليروس الماروني والكاثوليكي والارثوذكسي، ممثلا عن سماحة شيخ عقل الطائفة الدرزية، ممثلا عن فضيلة الشيخ ابو حسن عارف حلاوي، ممثلا عن مخامة الرئيس سليمان فرنجية، نجيب ابو حيدر، مروان ابو فاضل انطوان الاشقر، ايلي حبيقة رياض خليفة، جورج ديب، انعام رعد، الياس سابا، فريد سرحال، فؤاد السعد، شريف صاغية، مخايل الضاهر، جوزف القزي، سهيل القش، نجيب الكك، موريس نهرا، سامي يونس، زاهر الخطيب، عادل حمية، محمود طي ابو ضرغم، الاب يوحما الحلو، الاباتي مارسيل ابي خليل، وخليل الهراوي ونواب المنطقة، ممثلا عن الادارة المدنية، المقترح لامانة السر مروان ابو فاضل وجوزف القزي.
وتتألف اللجنة التنفيذية لشؤون المهجرين من السيد وليد جنبلاط، ممثل او ممثلين عن الاكليروس الماروني والكاثوليكي والارثوذكسي، ممثل عن سماحة شيخ عقل الطائفة الدرزية، ممثل عن فضيلة الشيخ ابو حسن عارف حلاوي، السيدة سلمى صفير، المحامية تريز عيد، والسادة نجيب ابو حيدر، مروان ابو فاضل انطوان الاشقر، محمود ابو ضرغم، توفيق بركات، مارون ثابت، فضل الله تلحوق، خالد جنبلاط، داود حامد، عادل حمية، زاهر الخطيب، خليل خيرالله، جورج ديب نعمه، فؤاد السعد، فؤاد سليمان، منير شبلي، انطوان ضاهر، سمير عون، ايلي عيد، ضاهر غندور، انور الفطايري، نجيب الكك، جوزف القزي، عصام مكارم، ميشال نعمة، موريس نهرا، سامي يونس، نزيه يمين، فارس سعد، تامر البستاني، الاباتي مارسيل ابي خليل، الاب يوحنا الحلو، وهيئة التنسيقات الاجتماعية والانمائية عن الادارة المدنية، امين سر المقترح نجيب الكك.
وتتألف لجنة الدراسات من السادة : سمير حجار، انطون الحايك، جورج حجار، اسعد حرفوش، رياض خليفة، خليل احمد خليل، اديب خطار، شوقي خيرالله، ميشال رياشي، الياس سابا، سليمان سليمان، مسعود ضاهر، بشير عصمت، مروان فارس، كمال الفغالي، سايد فرنجية، منير كرامي، رفيق الكركي سهيل القش، نقولا معكرون، مسعود يونس، سهام جمال، ناصر القنديل، مندوب عن الادارة المدنية، امين سر المقترح سهيل القش.

مهام اللجان
واوكلت الى اللجان الثلاث المهمات الآتية :
هيئة المتابعة : متابعة الاتصالات وتنسيقها بين مختلف الفاعليات والشخصيات والهيئات التي شاركت في اللقاء والتي تبدي استعدادها لانجاح اهداف هذا اللقاء، ومواصلة الحوار الدائم بين مختلف المناطق اللبنانية والقوى والهيئات التي تتبنى شعار اللقاء من اجل وطن موحد وتنظيم جميع الجهود وبذل الامكانات كافة محليا ودوليا ومن اجل تحقيق اهداف اللقاء.

اللجنة التنفيذية
متابعة الخطوات العملية المتعلقة بعودة المهجرين، ودراسة اوضاع القرى المهجرة او المدمرة في الجبل، والعمل على حل مشاكلها من كل النواحي. واتخاذ كافة الاجراءات التنفيذية الكفيلة بتحقيق اهدافها واهمها : تحديد الاولويات حسب المناطق. وتأمين المتطلبات والحاجات الاسكانية والاجتماعية والاقتصادية. ووضع الخطط الامنية الكفيلة بانجاح عملها.
كما كلفا القيام باوسع الاتصالات مع الهيئات والمؤسسات الانسانية والاجتماعية محليا ودوليا لتأمين الدعم المطلوب لمساعيها. ودراسة اوضاع المهجرين الدروز في المنطق الاخرى والعمل على ايجاد حل لها انطلاقا من مبدأ : اما العودة او التعويض.
وتولت لجنة الدراسات والابحاث التي تلقي ضوءا على اسباب الازمة التي يعيشها الوطن، ووضع الدراسات الاجتماعية والانمائية المطلوبة.

قراران
وبعد اقرار اللجان وتثبيتها، دعت امانة سر كل لجنة الى اجتماع عمل لوضع خطة عملها والمباشرة في الخطوات العملية.
وقد اقر الاقتراحان الآتيان :
اولا : دعوة المهجرين المسيحيين من ابناء المناطق التي حددها الوزير وليد جنبلاط لتفقد قراهم وارزاقهم، والتنسيق مع اللجتة التنفيذية في ما يخص بالمتطلبات العملية لعودتهم.
ثانيا : اقر مبدأ دعوة مهجري هذه المناطق، الى اعتبار مسقط رأسهم هو المكان الطبيعي لدفن موتاهم، مع العلم ان اللجنة التنفيذية لشؤون المهجرين يهمها ان تؤكد للمهجرين انها تسعى الى تأمين دورة حياة للمهجرين لتأمين مستلزمات عيشهم.
وختم جنبلاط الاجتماع بدعوة كل الفاعليات التي ايدت لقاء بيت الدين من مختلف المناطق اللبنانية الى المشاركة في هذه الخطوة الوطنية، واللجنة التنفيذية الى الاجتماع في مقر اللجان في قصر الشعب في بيت الدين الجمعة المقبل في 20-1-89، ولجنة الدراسات والاعلام الى الاجتماع في المقر ذاته السبت 21-1-89.

السعد
وشكر المحامي فؤاد السعد في حديث الى "الديار" للوزير جنبلاط مبادرته الكريمة واكد اننا على قناعة تامة بجدينها، ونعتقد انه سيكون لها حظ كبير والظروف مؤاتية لها. على الرغم من المعارضين والمتضررين من كل الفرقاء، ونحن على يقين اننا سنصل الى توافق كامل وشامل بين الجميع.

الأشقر
من جهته اكد السيد انطوان الاشقر في حديث الى "الديار" ان الجميع يعمل باخلاص لعودة المهجرين واعادة اللحمة الى الشعب اللبناني الذي اشتاق الى هذه الوحدة.