صفحة 5 الخميس 12 كانون الثاني 1989

يوم من الهدوء النسبي تخللّته
مداهمات وعمليات تمشيط في اقليم التفاح
الصراع على المواقع في جباع لم يُحسم والنازحون ثلثا البلدة
انباء عن عشرات المحتجزين وأمل تؤكد التحضير لهجوم جديد

«الجنوب - الديار»
أ.ن.ن - ساد الهدوء الحذر محاور القتال بين حركة امل وحزب الله في قرى اقليم التفاح وتركزت المناوشات بين الطرفين ورصاص القنص على محاور كفرفيلا - جباع - عين بوسوار - وعين قانا - جباع - اللويزة.
وتضاربت المعلومات حول النتائج الميدانية للاشتباكات، فيما اعلنت حركة امل انها استعادت القرى التي سيطر عليها حزب الله وان قواتها تطهر بلدة جباع، نفى حزب الله سيطرة امل على جباع وقال ان عناصره ما زالت تقاوم فيها.
وافاد مصدر امني في امل ان الحركة قامت خلال اليومين الماضيين بمداهمات في عدد من قرى منطقة صور وبنت جبيل لمنازل عناصر حزب الله، وصادرت 150 قطعة سلاح في منطقة خربة سلم، وانها عثرت ليل الثلثاء على مخزن اسلحة في بلدة معروب تبعد نحو 12 كلم شرق صور، وجدت فيه حمولة اربع شاحنات صغيرة، اسلحة مختلفة، مدافع هاون 60 ملم، اسلحة رشاشة من نوع كلاشينكوف، وقذائف آر.بي.جي، وهاون.

جولة ميدانية
وقام مراسلنا في صيدا غسان الزعتري، بجولة ميدانية، سالكا الطريق التي يتم الاعداد لفتحها امام المواطنين بشكل رسمي وهي طريق صيدا - عين الدلب - القرية - جنسنايا - الجيدل - كفرحتى - كفرملكي وصولا الى بلدة كفرفيلا، فجباع.
وقد سمح المسلحون الفلسطينيون الموجودون حتى اطراف جنسنايا اضافة الى مسلحي الحركة في المجيدل بعبور سيارات المدنيين اضافة الى سيارات الاسعاف والصحافيين بعد اندلاع المعارك بين الحزب والحركة هذا الاسبوع.
وبدت الطريق مقبولة بشكل عام، فيما غطت الحفر والاعشاب اجزاء عديدة منها، والاتفاق الذي قضى بفتح الطريق امام المواطنين ينص على انسحاب الفلسطينيين وامل عن جوانب الطرقات، وانكفاء لمسلجين وتثبيت نقاط مراقبة مشتركة لجيش التحرير الشعبي وامل والفلسطينيين.
عبرت «الديار» بلدة كفرحتى التي بدأ سكانها يزاولون اعمالهم والعودة الى حياتهم الطبيعية بعد ايام دامية، ووصلت الى بلدة كفرملكي حيث استوقفها حاجز مسلح - أمل.
وبعدما سألنا عن وجهتنا واجبناه: جباع، امر بتفتيشنا، فاستفسرنا سبب ذلك، واعلمنا ان بلدة جباع ما تزال مع حزب الله وان الاوامر تقضي بتفتيش الجميع.
تابعنا سيرنا الى بلدة كفرفيلا، حيث تشعر برهبة الطريق الى البلدة الخالية الا من ضيئل من سكانها خصوصاً وان بلدة جباع التي يسيطر عليها عناصر حزب الله تشرف بشكل فعال على البلدة مما يخلق جوا من الترقب والحذر على ابنائها.
وبوصولنا الى ساحة البلدة نشاهد حركة خجولة من السكان ونسألهم عن الوضع فيجيبنا احدهم «هلق رايقه وبعدين ما حدنش بيعرف». ويتابع: الله يهدي الاحوال ويوقف هالحرب ما بيجوز.
ويبادرنا اخر بالقول «ما ممكن حدن يتصور هاللي صار واسرائيل ولحد عم يتفرجوا علينا، على شو عم يتخانقوا ويقتلوا بعضن، بدن يتقاتلوا على مين بيكون الاول بوج اسرائيل... خلصونا بقى.. يتوحدوا كلن ويهجموا هجمة واحدة على عدون الي عم يتضحك علينا».

25 مخطوفا
والداخل الى كفرفيلا يسمع بشكل واضح الانين والبكاء الصادر من العديد من منازل البلدة بفعل الضحايا التي سقطت من ابنائها، من جراء التقاتل الذي وقع خلال الايام القليلة الماضية، اضافة الى بقاء مصير 25 مخطوفاً من ابناء البلدة مجهولا، حيث قالت عناصر امل ان حزب الله قام بأسرهم قبل انسحابهم من البلدة الى جباع كرهائن.
زوجة المسؤول العسكري لأمل في البلدة، عباس ناصر روت لـ «الديار» وهي تنتحب تفاصيل اسر زوجها فقالت طرقت بابنا اثناء الاشتباكات التي دارت في البلدة عناصر مسلحة انتحلت صفة عناصر من حركة امل وهي فعلا عناصر من حزب الله وطلبت من زوجي الخروج معها لقيادة سيارة الاسعاف، ونقل احد الجرحى من حركة امل بفعل الاشتباكات. وقد خرج زوجي معهم ولم يعد لغاية الان.
احد عناصر حركة امل قال: ان وجود الاسرى في ايدي حزب الله من ابناء البلدة يمنع قيام عملية كبيرة على مواقع هذا الحزب خوفاً من قتل الاسرى من ابناء البلدة. وكشف عن نية الحركة بنسف عدد من منازل عناصر حزب الله من البلدة والتي تبلغ نحو 7 منازل.
ونتابع الى حيث مركز حركة امل في البلدة فنشاهد حركة للمسلحين كثيفة، واخرين يقومون بتمشيط الوادي بين جباع وكفرفيلا ويطلقون النار اثناء حملة التمشيط تفتيشا عن عناصر حزب الله.
وفي اطراف بلدة كفرفيلا، يتراكض عدد من مسلحي الحركة اثناء عملية المداهمات للمنازل خوفاً من رصاص القنص من بلدة جباع المشرفة على اطراف كفرفيلا.
وعدنا في ساعات الظهر الى صيدا، حيث شاهدنا عددا من اليات حركة امل محملة بالعناصر متجهة الى بلدة كفرفيلا لتعزيز مواقع الحركة في هذه الحرب الدائرة.

ثلثا البلدة
وفي تقرير لوكالة «رويتر» ان عناصر حركة امل حققوا مكسباً على الارض ضد مقاتلي حزب الله واخرجوهم من اطراف قرية جباع امس، وانهم تمكنوا تحت غطاء من المدفعية الثقيلة من اجبار مقاتلي حزب الله على الانسحاب فجر امس من الاطراف الجنوبية الشرقية للقرية في حملة حازمة لاخراجهم من الجنوب.
واضاف التقرير ان حركة امل تسيطر الان على 80 في المئة من قرية جباع التي يبلغ عدد سكانها نحو 6 آلاف وان مسلحي حزب الله متحصنون في عدة مواقع في القسم الشرقي الذي يربطهم بقرية عين بوسوار وهي آخر موقع لهم في المنطقة.
وذكر التقرير ان اكثر من 4 آلاف نسمة من السكان فروا من جباع، وان الطرفين واصلا صباح امس المعارك بنيران المدفعية ومدافع الهاون والقذائف الصاروخية والاسلحة الرشاشة عبر قرية جباع والتلال المجاورة.
غير ان المعارك لم تكن بعنف معارك الثلثاء.
ونقلت الوكالة عن مصادر امنية مستقلة في صيدا ان 60 شخصاً بينهم 32 عنصرا من الحركة و21 من حزب الله وسبعة مدنيين، قتلوا واصيب 67 شخصاً بجروح في اقليم التفاح منذ السبت الماضي، واشارت الى ان بهذا الرقم يرتفع مجموع الاصابات في 12 يوماً من الاشتباكات بين الطرفين الى 115 قتيلا على الاقل واكثر من 125 جريحاً.

هجوم جديد
وقال «فداء» وهو مسؤول عسكري في امل في كفرفيلا لن تنتهي المعركة الا بعد تنظيف المنطقة من حزب الله اننا ننتظر الطقس لشن هجوم جديد.
واشار الى ان عناصر حزب الله يتلقون امدادات عبر المناطق الجبلية الوعرة والوديان التي تربط اقليم التفاح بالقسم الغربي من سهل البقاع الذي تسيطر عليه القوات السورية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر امني ان حزب الله تمكن من حشد نحو 550 رجل في معاركه مع حركة امل، بينما عبأت الحركة اكثر من الف مقاتل مجهزين بدبابات سوفياتية من طراز «ت 54» وبقاذفات صواريخ متعددة الطلقات ومدافع هاون.
واوضح مسؤول رفيع المستوى في امل ان مقاتلي الحركة يتقدمون ببطء ولكن بشكل اكيد الى داخل جباع وانهم مصممون على ازاحة حزب الله من الجنوب.
من جهته اعلن متحدث باسم حزب الله ان الهجوم الذي شنه مسلحو امل مساء الثلثاء على جباع فشل تماماًن وان حزبه عزز مواقعه في هذه القرية.

اضراب
ودعت حركة امل في بيان اصدرته امس الى المشاركة في اضراب عام غداً، استنكاراً للاشتباكات الدائرة وحداداً على ارواح الضحايا وجاء في البيان:
بمناسبة مرور اسبوع على مجزرة السبت الاسود التي ارتكبتها جماعات الخوارج وادعياء المقاومة في قرى اقليم التفاح والتي استبيحت خلاله القرى واقدمت على اغتيال الاهالي غيلة وغدراً في منازلها ف ابشع جريمة نوعية تنفذ بحق الانسانية واستنكاراً لاغتيال المجاهدين الحركيين رموز المقاومة، واستهدف سيارات الاسعاف وعناصر الدفاع المدني. تدعو حركة امل جميع اللبنانيين على اختلاف فئاتهم وطوائفهم وجميع الاحزاب الوطنية الى المشاركة في الاضراب الوطني العام الجمعة في 13 الجاري مع استثناء المستشفيات والصيدليات والافران والمطاعم والفنادق.
ان الحركة تطالب القوى الوطنية والاسلامية في لبنان ومناطق الاغتراب والعالمين العربي - والاسلامي والمحافل الدولية، المشاركة في اظهار سخطها واستنكارها لهذه النازية الجديدة التي شوهت التاريخ اللبناني والعربي والاسلامي والشيعي بشكل خاص.

حزب الله
ومساء اعلن مصدر مسؤول في المقاومة الاسلامية الاتي:
تشن زمر السفاح المجرم نبيه بري حملة قصف تدميري لبلدتي جباع وعين بوسوار على رؤوس الاهالي الذين يصرون على البقاء فيهما، ويرون بأم اعينهم جرائم امل - بري، واعتداءاته البربرية على امنهم. وتحشد امل - بري مرابض مدفعيتها في مختلف القرى الموجهة لجباع، بدلاً ان تحشدها في مواجهة اسرائيل وعملائها المحتل من ارض شعبنا واهلنا المقهورين. صب يهود - امل - بري بالامس حم قذائفهم المدفعية والصاروخية على كل الاهالي والبيوت من دون تمييز بين المواقع العسكرية وغيرها، وذلك من مرابض المدفعية الثقيلة والراجمات الصاروخية من طراز غراد في زفتا والمصيلح وعربصاليم وصربا وكفرحتى وكفرملكي والزهراني، وكأن المطلوب هو قتل كل اهالي جباع وعين بوسوار. علماً ان بين هؤلاء الاهالي عدداً كبيراً من الاطفال والنساء والشيوخ، وقد اصيب من جراء قصف المنافقين في امل - بري على البلدتين عدة اشخاص بينهم طفل وطفلتين وثلاث نسوة اصابة احداهن خطيرة، كما توجد عدة جثث لأمل موجودة في خراج بلدة جباع وداخلها، وترفض امل - بري السماح لسيارات الاسعاف بالدخول الى البلدة لسحبها وتسليمها الى ذوويها. قد يلزمنا الحكم الشرعي بدفنها اذا اصر يهود - امل - بري على موقفهم. لذلك فاننا نناشد الفعاليات السياسية والروحية والانسانية ان تتحرك لايجاد حل لهذه المسألة المهينة، ليعلم بري واسياده الصهاينة ان مواقع المقاومة الاسلامية، لن يستطيع المنافقون اسقاطها، وستبقى شوكة في خاصرة الكيان الصهيوني، ومن يلتزم بمشاريعه ومخططاته طمعاص بالزعامة وارضاء لشهوة السلطة والهيمنة.
وصرح مصدر اعلامي في حزب الله مساء بما يلي:
وصلت ظهر امس جثة الى الضاحية الجنوبية من كفرحتى كان اعلام حركة امل صورها مشوهة، وادعى ان حزب الله هو الذي فعل ذلك في محاولة لتحريض الناس وتجييش القاعدة المضللة في امل، ضد مجاهدي الاسلام من ابناء امة حزب الله، وتبين اليوم ان هذه الجثة عائدة للشهيد حسين قاسم 13 عاماً، الذي كانت زمر السفاح نبيه بري قد اقتادته من بلدته كفرملكي لذنب انه اخو احد مجاهدي المقاومة الاسلامية، وذبحته في بلدة كفرحتى امام اعين بعض الاهالي.
وهكذا تتكشف شيئاً فشيئاً زيف وكذب مزاعم حركة امل - بري ويتوضح المخطط العدواني على المقاومة، الذي يبيتها مجرم الحرب الجديد، وتنفذها الزمر المتصهينة المتسللة الى حركة امل.
واصدرت التعبئة الاعلامية، في الحزب ما يلي: يعمد بعض مروجي الاكاذيب وصانعي الفتن بالتنسيق مع بعض اعضاء الادارة في شركة تلفزيون لبنان القناة 7، الى ممارسة الضغوط وتمرير بعض الاخبار والافلام الفئوية المدبلجة لاشاعة التضليل واثارة المشاكل بني ابناء البلد الواحد واحياناً بين ابناء الدين الواحد، والمذهب الواحد، الامر الذي يجعل التلفزيون اللبناني اداة فئوية لا تعبر عن قضايا الناس والمواطنين، لذا فاننا ننبه ادارة الشركة الى خطورة هذا المنحى الفئوي الذي يجعلها طرفاً يخرج الشركة عن كونها مؤسسة اعلامية، تخدم قضايا جميع الناس، ونحتفظ بحقنا في ضرورة نشر او عرض ما نرسله الى التلفزيون من جهتنا طالما ان هناك فئات تفرض نشر ما تريد تحت ضغط السلاح والتهديد للموظفين العاملين فيها.
واصدر اهالي جباع مساء امس بيان جاء فيه: نناشد جميع الفعاليات السياسية والدينية، وفي مقدمتهم العلامة الشيخ مهدي شمس الدين نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، وآية الله السيد محمد حسين فضل الله والمفتي الجعفري الممتاز الشيخ عبد الامير قبلان، نناشدهم السعي لوقف القصف المدمر على البلدة، وفك الحصار عنها، وادخال جميع المواد التموينية والطبية والغذائية اليها.
فما زال يسكن فيها الشيوخ والنساء والاطفال، وكفى هذه البلدة ما عانته من اسرائيل وعميلها لحد حتى تقصف الان. اذ ان القصف العشوائي الذي نتعرض له هذه الايام لم يسبق للبلدة ان شهدته والدمار لا يوصف، ونناشد المنظمات والهيئات الانسانية التدخل لمعالجة الجرحى ونقلهم الى المستشفيات، وتزويد البلدة بالمؤن وحليب الاطفال، رحمة بنا يرحمكم الله.

الطفيلي
واستنكر ممثلو عشائر مناطق الهرمل وبعلبك اثناء زيارتهم لقيادة حزب الله في مقر الشورى رفض قيادة امل بشخص رئيسها بري فك الحصار عن مجاهدي المقاومة الاسلامية ووقف القتال نهائياً. وكان في استقبالهم الشيخ صبحي الطفيلي، الذي اعرب عن اسفه ان يحل بنا ما حل والمحنة الكبيرة، في ذكرى الامام الصدر اقام بري احتفالاً في قلعة بعلبك ولم نقم بأي فعل سلبي تجاهه ولكن في المقابل فان اخواننا في صور، فرقهم الرصاص وأهين العلماء حينما عمدوا الى الاحتفال بالذكرى. ورغم بدئهم بالحرب علنا قلنا لشبابنا ممنوع اطلاق النار حتى لا تصل الامور الى دفن بعضنا البعض. حاولنا مراراً وتكراراً حل المشاكل مع المجلس الشيعي والعلماء وسوريا وايران. عليكم ان تسألوا الشيخ شمس الدين عن الاتفاق الذي تم في منزله آنذاك ولكن مع الوفد من الدخول الى الجنوب، وبالتالي مزق بري الاتفاق.
لأول مرة في التاريخ يتجرأ على تمزيق صور المرجع الاعلى للشيعة الامام الخميني حفظه الله، واستمرت المؤامرة الكبرى في الضاحية حيث طلبوا منا ان نسلم اسلحتنا.
فوجدنا انفسنا مضطرين للدفاع عن انفسنا ولكن دائما كنا نقول لبري كف شرك عنا. ونبه الى ان بري لزم في اسرائيل واميركا لقتلنان فهو لم يصغ لإيران ولا لسوريا وحرص على تنفيذ مشروعه المشبوه.
واستغرب ما نسب الى الحزب انه قام بمجازر؟


أمل ترفض تسخير المؤسسات
حادث امام المستشارية الايرانية
أعقبه توتر واستنفار وجرى تطويقه

أ.ن.ن. - توتر الوضع الامني بعد ظهر امس في منطقة المصيطبة بين حركة امل وحزب الله.
وذكرت مصادر امنية ان سيارة مسرعة وفي داخلها عدد من المسلحين اطلقوا النار قرابة الثانية والربع من بعد ظهر امس على احد عناصر امل صودف مروره في شارع المفتي نجا قرب المدرسة الرسمية.
وعلى الاثر شهدت المنطقة ظهوراً مسلحاص كثيفاً لعناصر الحركة، وخلت الشوارع من المارة، واقفلت المدارس والمحال التجارية ابوابها تحسباً.
فتدخلت القوات السورية وسيرت دوريات في المنطقة بعدما سحبت المسلحين.
واعلن مصدر امني مسؤول في امل الاتي: في اثناء مرور الاخ حسن جمود من امام المستشارية الثقافية الايرانية ، ولدى توقفه في مكان قريب منها بسبب ازدحام السير، هرع حرس المستشارية لاعتقاله، ثم اقتادوه الى خلف المستشارية واطلقوا عليه النار فاصيب برجليه مما استدعى نقله الى المستشفى.
ان الحركة هالها ما فعلته الايدي المجرمة في اقليم التفاح تأكيداً على عدم التزام جماعات الخوارج فتوى الامام الخميني لجهة تحريم التقاتل يحاولون اليوم ملاقاة مسعى الموفد الايراني محمد علي بشاراتي بالقيام بعمليات اغتيال تستهدف كوادر الحركة.
اننا نضع هذه الحقائق الدامغة بين يدي القيادة الايرانية التي من المفترض ان لا تسخّر مؤسساتها في لبنان لاعمال تتنافى مع الدين.

حزب الله
من جهته مصدر في حزب الله اشار الى ان الحادث وقع اثر محاولة عناصر من حركة امل التحرش بحرس المستشارية الايرانية واستفزازهم واقامة حاجز طيار للخطف، مما دفع الحرس الى توجيه انذار للمسلحين باطلاق النار في الهواء.

الضاحية
وفي الضاحية الجنوبية، لوحظ امس انتشار سوري مكثف وتدابيبر مشددة في عدد من الاحياء ولا سيما في محيط القيادة المركزية لحركة امل، تحسباً لامتداد المعارك بين الحزب والحركة.
واشار مراسلنا الى ان اكثر من 12 حاجزاً سورياً توزعت في محيط القيادة المركزية لأمل كالاتي:
شارع جنة الطلبة - محلات كامل ياسين: حاجزان.
محطة علي السبع - حلويات الحريري : 3 حواجز
شارع زين حرب - مفرق القيادة: حاجزان.
مناشر عمار - حي آل السبع: 3 حواجز
شارع تكميلية البرج - حي حرب: 3 حواجز.
ورافق هذا الانتشار الميداني دوريات راجلة مدعمة بالآليات والحواجز الطيارة التي تدقق في هوية المارة.
وشيّع حزب الله بعد ظهر امس احد عناصره حسين قام 14 عاماً الذي قتل في المعارك الاخيرة، وانطلق موكب التشييع من مستشفى الرسول الاعظم على طريق المطار في اتجاه بئر العبد.



شؤون وشجون
حسين واحمد وعلي

كانوا ثلاثة...
حسين واحمد وعلي...
حسين «ابو احمد». علي الطفل المدلل في البيت. واحمد الشقيق الاكبر لعلي..
العائلة شيعية. نموذجية. «اورجينال» لجهة انجاب اثنين بدلا من عشرة والسبب بسيط، وهو ان ام محمد توفاها الله، وقرر ابو محمد تعويض حزنه عليها بتربية الشقيقين..
وشذ عن القاعدة الشيعية، لجهة عدم زواجه مرة ثانية، متحديا اراء والدته وناس محيطه، «بعد شب. مين بدو يربي احمد وعلي؟ وميت بنت بنوت تتمنى عليك». وابو احمد غافل عن نصائح والدته لأنه لا يستطيع اقناعها كما كان يحب ام البنين، وكم ان حزنه لا تعوضه نساء العالم وبناته مجتمعة!
وكبرت العائلة مع الهموم. وانصرف احمد الى مساعدة والده تاركا المدرسة والكتاب لشقيقه علي «زينة البيت والعوبته». واحمد يكبر علي بثلاث سنوات، وهو شقيقه وصديقه وحبيبه و..امه!
والى بسطة خضار، كبر صوت احمد مع ابيه لتأمين اللقمة والكتاب والثياب الجميلة لعلي. وبدأ ابو احمد ينسى ام البنين، برؤية الشقيقين يكبران مع الحب والايمان، ويجتمعان الى «سجدة» صلاة واحدة يتقاسمها معهما ابو احمد..
ويحلو المشهد اكثر فاكثر حين تجتمع العائلة الى الغداء او العشاء، حيث يستنفر «ابو احمد» في المطبخ، ومثله احمد، لتحضير وجبة شهية تجمعهم الى حصيرة واحدة جنوبية الصنع والنكهة.
كبرت العائلة على الحب والاحترام والايمان والتضحية وتقاسم الرغيف.. وبدأ علي يتخلف عن الصلاة في المنزل ويحلو له المسجد ظهراً ومساء وكل يوم جمعة. وبدأت ذقن علي في الظهور، وطلعت الى النور مع مسحة جمال دافئة، وكثير كثير من الايمان...
وظل احمد على حبه لشقيقه المدلل وصديقه علي، الى ان بدأ يتخلف عن الصلاة، ويغيب في امسيات الليل.
حار رب البيت في غياب ولديه. وسأل.. فعلم.
احمد.. يتردد على شبيبة ل «حركة امل».
وعلي.. بدأ يحفظ القرآن الكريم، وخطب المساجد، وبدأ يشارك في زيارات العزاء الكثيرة، مزينا اصابعه النحيفة البيضاء بسبحة، ومتمتماً الصلاة طيلة اليوم.
قبل حوالي السنة، بلغ علي سن الرشد، وكانت اول هدية طلبها من والده جواز سفر.
ولأن طلبات علي اوامر تحقق الطلب، واول امنية حققها هي الحج الى بيت الله الحرام، وسط ذهول الاقارب والمحيط.
ولأن فريضة الحج تلزمها مصاريف.. جمع احمد كل ما ادخره من مال لاتمام نصف دينه، وقدمه الى علي.
وابو احمد لا يملك الا شكر ربه على النعمة التي عوضها عليه الله في خسارة ام احمد وربح صيت الرجل الفاضل في محيطه وناسه.
وعاد الحج علي، وسط فرح الجميع واحترامهم، فصار مضرب المثل، وحظي باحترام الجميع، بمن فيهم والده وشقيقه الاكبر.
وتغيرات عادات الحج الصغير، صار يكره التلفزيون، ويكن عداء شديدا للموسيقى. وينفر من ربطات العنق. ورمى بزجاجات العطر.. وصارت العباءة لباسه المفضل.. واعلن السجدة رفيقته. والقرآن الكريم كتابه وعلومه. وكل مايتعلق بجامعته العلمية صار ثانوياً تجاه العلم الكبير الحقيقي والايمان الاكبر.
واحترمت العائلة مطالب اميرها الصغير، وناسكها الوحيد، ولم تعترض.
وبدأت صور الامام الخميني تدخل الدار، وتتصدر الجدار.. وصار البيت النموذجي عبارة عن مسجد صغير، لكثرة ما يضم من مساجد ومسابح ومصاحف وكتب سميكة اصغرها الف صفحة.
فجأة غاب الحج علي عن المنزل حوالي الشهر. وفي هذا الشهر كانت الحروب الشيعية مستعرة، ودخلت الضاحية المحرقة.
مجموعة حزبية تابعة لحركة امل، زارت منزله، ونصحت ابو احمد باقناع الحج علي، بالتخلف عن حضور الاجتماعات السياسية المشبوهة، التي يقيمها حزب الله. وهذه المجموعة تتمتع بصداقة احمد وباحترام والده، وبمحبة الحج علي.
وفي احد المساءات الباردة سمع ابو احمد اشاعات وهمسات مفادها ان الحج علي امره الحزب بقتل شقيقه احمد لأنه ينتمي الى حركة امل.. وبعد ساعتين.. جاء الحج علي ومسحة الايمان لا تزال على وجهه. قبل يد والده وسأل عن احمد، ولم ينزع المعطف السميك الذي يلتحفه. فأجابه والده انه يستحم، استعداداً لصلاة العشاء.
تمتم الحاج علي بعض الكلمات، وكان والده يستعد لتحضير الشاي خمر المؤمنين والشراب المحبب للعائلة.
دخل الحج علي الى الحمام. وسمع صوت رصاصة اوقعت احمد صريعاً..
وكأن المنزل تهدف فوق رأس ابو احمد. ركض ليجد احمد، صاحب الجسد الابيض، غارقاً في دمه، والحاج علي، يمسك المسدس في يده، ويتمتم ويبكي!
دقيقتان تساويان العمر كله، والاعمار كلها.. وكأن البيت كربلاء.. تناول فيهما ابو احمد المسدس من يد الحج علي وقتل امير منزله خمسة امتار بعيدا عن المنزل.. حاجز مسلح يصر ابو احمد لأنه يحمل مسدسا.
امس كانت ذكرى اربعينهم..
الحج علي شهيد الحزب والى الجنه بثيابه!
الاخ احمد نعته حركته امل لأنه من المجاهدين المؤمنين..
ابو احمد صرعه حاجز سوري، ونعت بقاتل ابنه.. والى جهنم الحمراء بثيابه!
تهيأ التراب لوليمته التافهة..
هنيئا للحزب انتصاره..
هنيئا للقوات السورية قدرتها على حفظ الامن..
والف رحمة على الطائفة الشيعية التي شذت بنموذجيتها في تلك العائلة، واقتصرت على ثلاثة افراد... صاروا ثلاثة اموات؟
حسين عبد الله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه الحكاية - الحقيقية - مهداة لعائلة كانت تسكن منزلاً واحداً، وصارت تسكن قبراً واحداً.

زخارين: لا نُفرّق بين المنظمات
وسنتصدى لأي مجموعة في الشريط

أعلن قائد وحدة الارتباط الاسرائيلية الجنرال زئيف زخارين ان لا فرق عند الجيش الاسرائيلي بين المنظمات المسلمة، وان هذا الجيش تلقى اوامر مشددة بفتح النار على اي مجموعة معادية داخل الشريط الحدودي.
وتوغلت مساء اول من امس قوة تابعة لـ «جيش لبنان الجنوبي» قوامها اربع ملالات ونحو عشرين جنديا مسافة كيلومترين شمال الشريط، عبر بوابة زمريا في اتجاه الطريق الترابية غرب بلدة ميمس، وقامت بحملة تمشيط بالاسلحة الرشاشة الثقيلة لاحراج الزيتون. وقد وصلت القوة الى جوار بركة ميمس حيث تمركزت لمدة ساعتين انسحبت بعدها الى موقع زمريا.

حاصبيا
ونقل وافدون من منطقة حاصبيا ان قوة مشتركة من الجيش الاسرائيلي وعناصر جهاز الامن في الجنوبي دهمت مساء اول من امس بلدة عين قنيا وعمدت الى تفتيش عدد من المنازل واعتقلت المواطن حاتم جبر حديفة لاسباب امنية.
ونقل مصدر من داخل الشريط ان القوات الاسرائيلية ابلغت اهالي بلاط وشبعا برغبتها في تجنيد الشبان الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و25 سنة في الجنوبي. واشار المصدر نفسه الى ان الاسرائيليين اوقفوا تصاريح السيارات العائدة لابناء شبعا بسبب رفضهم الادارة المدنية.
وافادت مصادر من داخل الشريط ان القوات الاسرائيلية تعمل على استحداث موقع للرصد في منطقة برغز الواقعة غرب بلدة كوكبا، وشوهدت الجرافات قبل ايام تقوم ب اعمال الرف والتحصين في المنطقة، غير ان هذا الامر، اضاف المصدر، خلق للاسرائيليين اشكالاً مع القوات الدولية التي رفضت انشاء هذا الموقع لكون المنطقة التي تتم فيها الحفريات خاضعة لسيطرتها.
في اطار اخر، اكد حزب الله امس ان ستة من عناصره قتلوا وجرح اثنان في مواجهة مع القوات الاسرائيلية جرت ليل السبت - الاحد في عرمتى، داخل الشريط الحدودي.