حرب اثبات الوجود بين الحركة والحزب في الاقليم استمرت في يومها الثالث
معارك ضارية وامل استعادت كفرفيلا و 5 قرة وحركة نزوح كثيفة
خريس: قرارنا ازالة كل مواقع الحزب – المقاومة الاسلامية: نلتزم الدفاع

أ.ن.ن – حرب امل وحزب الله في اقليم التفاح تركزت امس خصوصا على بلدة كفرفيلا التي استعادت الحركة سيطرتها عليها امس، بعدما استعادة السيطرة مساء اول من امس على خمس قرى اخرى سقطت في يد حزب الله قبل يومين.
وجرت امس معارك عنيفة لليوم الثالث على التوالي في قرى الاقليم وسط هجمات شرسة شنتها امل طوال النهار نحن غطاء من القصف المدفعي والصاروخي المتوسط والبعيد المدى بعد سلسلة من الهجمات المتبادلة.
وسجل جو من القلق في قرى البقاع الغربي، وخصوصا في مشغرة وعين التينة فيما يسود الهدوء الحذر احياء الضاحية الجنوبية وبيروت الغربية، وسط تدابير امنية سورية مشددة.
وتضاربت المعلومات حول الحصيلة النهائية لعدد القتلى والجرحى نتيجة العمليات العسكرية العنيفة والاقتحامات المتبادلة. الا ان مصادر امنية حيادية اشارت الى سقوط 59 قتيلا في الساعات الـ48 الماضية وعشرات الجرحى.
واعلن مصدر امني مسؤول في حركة امل ان قوات الحركة احكمت السيطرة على بلدة كفرفيلا بعد اشتباكات طوال ليل اول من امس وصباح امس، وانها تعمل على تطهير بعض الجيوب من مجموعات حزب الله وقال مصدر ان معارك دارت منذ التاسعة والنصف صباحا على مشارف بلدة جباع، والحركة سيطرت على نصف البلدة من جهة عين قانا وحاصرت مجموعات الحزب داخل البلدة.
الا ان مصدرا في حزب الله نفى بعد الظهر سقوط كفرفيلا وقال: ان مقاتليه ما زالوا في مواقعهم يتصدون لسلسلة هجمات حركة امل.
ومساء اشار المصدر الى ان مواقع المقاومة الاسلامية ما زالت تتعرض لقصف عنيف مؤكدا سقوط 225 صاروخ غراد من عيار 107 ملم مصدرها مواقع صاروخية لـ امل في بلدة زفتا. واكد ان جزءا كبيرا من القرى قد تهدم وخصوصا تلك التي شهدت معارك عنيفة.

تقرير قوى الامن
وجاء في تقرير امني اوردته بعثة امنية في قوى الامن الداخلي قامت بجولة ميدانية، وشملت قرى كفرحتى، كفرملكي والمجيدل، ان المعارك توقفت في هذه القرى بعد انسحاب حزب الله منها واستعادة حركة امل لمواقعها، وبعد مرور 24 ساعة على احتلالها. ولاحظت البعثة اثناء جولتها ان عشرات الجثث ما زالت في ارض المعركة وعلى جانبي الطريق، وفي عدد من المتاريس والمواقع.
واضاف التقرير لم تتمكن البعثة من دخول بلدة كفرفيلا باعتبارها منطقة عسكرية تحت نفوذ امل وما زالت تسقط عليها القذائف بشكل متقطع من مواقع حزب الله في اللويزة وعين بوسوار وجبل صافي، كما ان الحرائق ما زالت تلتهم بعض المنازل في بلدتي كفرملكي وكفرفيلا، وعلى تخوم بلدة جباع، كما ان هناك حشودا عسكرية آلية لحركة امل في بلدة كفرفيلا التي تشكل المدخل الغربي لبلدة جباع التي كانت تدور فيها اعنف المعارك بعد الظهر.
وافادت معلومات امنية ان الهجوم الذي شنته حركة امل بعد ظهر الاحد استمر حتى بعد ظهر امس واستعادة الحركة سيطرتها على بعض المناطق وعلى دفعات.
في السابعة صباح امس دارت معارك عنيفة داخل احياء بلدة كفرفيلا استخدمت فيها الاسلحة المختلفة والقنابل اليدوية والسلاح الابيض، وتمكنت امل من اعادة سيطرتها على البلدة قرابة العاشرة قبل الظهر، فيما واصلت هجومها في اتجاه جباع عين بوسوار على محورين الاول يمتد من بلدة عين قانا في اتجاه بلدة جباع، وآخر من جرجوع في اتجاه عين بوسوار..
وتحدثت المعلومات عن قصف مدفعي وصاروخي عنيف تشارك فيه الراجمات من عيار 107 ملم نصبتها حركة امل في قرى عنقون، طنبوريت، النبطية، حومين الفوقا وصربا، كما استخدمت المدفعية البعيدة المدى من عياري 124 و 130 ملم المنصوبة في مناطق النبطية والزهراني ومحيطها. وتركز القصف على مثلث اللويزة النبي صافي عين بوسوار.
واشارت المعلومات الى تعزيزات قوية استقدمتها حركة امل خصوصا من قرى النبطية والزهراني وقرى شرق صيدا الى قرى كفرفيلا، جباع، كفرملكي، كفرحتى، عين قانا وجرجوع وعربصاليم طيلة فترة الهجمات العنيفة التي شنتها الحركة.
ولاحظت اوساط امنية ان عددا من عناصر فتح – اللجنة المركزية شوهدوا صباح امس في منطقة المعارك، وخصوصا في وادي الليمون، في شرق صيدا.
ونقل عن رئيس لجنة العمل الوطني الفلسطيني في لبنان قوله ان مقاتلي منظمة التحرير مستعدون للفصل في شكل كثيف بين الفريقين المتنازعين.

صيدا
وافاد مراسلنا في صيدا ان الاشتباكات تواصلت امس بضراوة في قرى اقليم التفاح بين حركة امل وحزب الله بعد المحاولة الاخيرة لـ حزب الله بفك الطوق العسكري على مواقعه في عين بوسوار واللويزة عبر التمدد في اتجاه مواقع امل وتمكنه من السيطرة على بلدات جباع، كفرفيلا، كفرملكي، وصولا الى كفرحتى.
وتركزت الاشتباكات صباح امس حول بلدة كفرفيلا بعدما تمكنت حركة امل من اعادة سيطرتها على بلدتي كفرحتى وكفرملكي حيث قامت عناصرها بحملات دهم وتفتيش في المنازل عن عناصر حزب الله الذين انسحبوا منها الى كفرفيلا.
وخرجت النساء في بلدة كفرحتى وهن يلبسن الحداد على ارواح الضحايا من ابناء البلدة الذين سقطوا بفعل الاشتباكات. وفي اطراف البلدة كانت اصداء الاشتباكات بالاسلحة الخفيفة تسمع بشكل واضح في داخل بلدة كفرفيلا التي سقطت بعد ظهر امس في يد امل.
وقامت عناصر الحركة بحملة تفتيش واسعة في المنازل بحثا عن عناصر حزب الله الذين انكفأوا الى بلدة جباع التي تركزت الاشتباكات حولها.
كما توجهت الى منطقة الاقليم سيارات الاطفاء والدفاع المدني للقيام باطفاء الحرائق التي وقعت في الاحراج والمزروعات والابنية السكنية.
مصادر امنية قدرت عدد النازحين من منطقة اقليم التفاح بنحو 20 الف شخص في اتجاه الاماكن الآمنة في صيدا والجنوب.

النبطية
وكتب مراسل الديار في النبطية ان الجنوب بدا في اليومين الماضيين كجبهة حرب مفتوحة، وسط استمرار المعارك والاقتحامات المتبادلة والقصف العنيف الذي اسفر حتى صباح امس عن استرجاع حركة امل لبلدات كفرحتى، كفرملكي، والمجيدل في حين ان المعارك تواصلت على مداخل كفرفيلا وجباع من جهة عين قانا، حيث تحاول الحركة استرجاع باقي البلدات والقرى التي فقدتها. واستمر القصف بين مواقع حزب الله في جبل صافي وتلال عين بوسوار واللويزة، ومواقع الحركة في عربصاليم وجرجوع، ومواقعها البعيدة عن مراكز المعارك في عنقون وزفتا. وسادت منطقة النبطية والمناطق الاخرى خصوصا القريبة من ميدان المعارك حالة حرب تجلت بانتشار المسلحين في الشوارع وعلى مداخل البلدات والقرى، ووقوف الملثمين على الحواجز للتفتيش واعتقال المشتبه بهم، حيث تم اعتقال عدد كبير من عناصر حزب الله.
اما الخريطة الميدانية للمعارك حتى صباح امس فكانت استرجاع بلدات كفرملكي وكفرحتى والمجيدل وكفربيت وكلها تقع على الخط الممتد شرق صيدا حتى جباع. والمعارك تركزت في محيط وعلى مدخل بلدتي جباع وكفرفيلا من جهة عين قانا، في حين ما زال حزب الله يتمركز في مواقعه في جبل صافي واللويزة وتلال عين بوسوار. واسفرت المعارك عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى نقلوا الى مستشفيات صيدا وعلاء الدين في الصرفند.
ومساء افاد مصدر في امل ان الحركة سيطرت على بلدتي كفرفيلا وجباع باستثناء منطقة الكازينوات في طرف جباع وان الاشتباكات مستمرة بتقطع.
واتهم مصدر امل حزب الله بارتكاب مجزرة في البلدة ذهب ضحيتها اثنا عشر شخصا.
القتلى والجرحى
وافاد مندوب الديار في صور ان 17 جثة نقلت في الساعات الـ48 الماضية الى مستشفيات صور، اثنتان تعودان الى عنصرين من حزب الله وثلاث لمدنيين، والاخرى لعناصر من امل.
ونقلت الى مستشفى جبل عامل ثلاث جثث عرف من اصحابها: حسين علي فاضل (20 عاما) من كفرحتى، محمد مقبل (20 عاما) من كفرحتى وشخص مجهول الهوية (25 عاما) من يونين.
والى المستشفى الحكومي في صور حسين خضر العلي (17 عاما) القاع، ابو علي حمود مسؤول في الحركة (45 عاما) من كفرحتى، احمد حمود (25 عاما) من كفرمتى، رؤوف عسيران (55 عاما) من كفرحتى، سمير سليمان (15 عاما) من كفرحتى، وثلاثة مجهولي الهوية، احدهم من عناصر امل واثنين من حزب الله.
والى مستشفى بشور نقلت اربع جثث.
ونقل عن مصدر امني في امل انه حتى ظهر امس سقط لـ الحركة 30 قتيلا، وسقط 18 من حزب الله، ما عدا المدنيين.
واشار المصدر نفسه الى ان الحركة تمكنت في الاولى بعد الظهر من استعادة كفرملكي. وتركزت المعارك بين جباع وعين بوسوار، وان المدفعية الاسرائيلية المتمركزة في جبل صافي قصفت مواقع في جبل صافي. وتقل عدد من القتلى الى مستشفى علاء الدين في الصرفند، ونقل 4 جرحى مدنيين عرف منهم: حسن رضا، محمود مقبل، وامام بلدة جباع الشيخ كامل وهبه، ونقل الى مستشفى الراعي في صيدا علي حسين وجلال عبود.
وذكرت المعلومات ان عدد القتلى اكبر مما يعلن عنه، وان هناك نحو 80 جثة في القرى التي شهدت اشتباكات.
وفي نبأ لوكالة الصحافة الفرنسية مساء امس ان الحصيلة الاخيرة التي تم استقاؤها هي سقوط 51 قتيلا و 25 جريحا على الاقل خلال يومين من الاشتباكات في الجنوب.
وافادت حركة امل عن سقوط 25 قتيلا ومئة جريح وفقدان 13 من عناصرها. اما حزب الله فأشار الى سقوط ضحايا عديدة في صفوفه، من دون اعطاء ايضاحات اخرى.
واعلنت حركة امل انها ستشيع اليوم عناصرها الذين قضوا في المجزرة التي ارتكبها حزب الله في كفرملكي وكفرحتى وهم في كفرحتى: المسؤول التنظيمي للبلدة محمد جزيني، رؤوف عسيران، حسن حسون، حسن علي حمية، سمير سلمان ومحمد صبحي مقبل. كذلك ستشيع المسؤول الامني السابق ابو علي حمود وشقيقه احمد وعباس الغصين في كفرملكي.

اعتقالات
وأشارت مصادر امنية الى ان الحركة قامت بالعديد من عمليات التفتيش واعتقلت نحو 60 شخصا في منطقة المعارك وفي مدينتي صور والنبطية.

اضراب
ونفذ الجنوب امس اضرابا عاما حدادا على ارواح الضحايا، بدعوة من قيادة اقليم الجنوب في امل. فاقفلت المحال التجارية والمؤسسات والمدارس وخلت الشوارع من الناس الذين لزموا مساكنهم، وخفت الحركة بنسبة 90 في المئة وسط استنفار عام في صفوف حركة امل حيث نشرت الحواجز على كل الطرق في صور، واقامت حواجز طيارة. وان اجواء حزن وقلق خيمت على المناطق، اضافة الى تلاوة القرآن في المساجد.
وفي البقاع الغربي افاد مراسلنا ان بعض القرى تجاوبت مع الدعوة الى الاضراب ولا سيما مشغرة، سحمر، يحمر، قليا وزلايا، حيث اقفلت معظم المدارس والمحال التجارية والمؤسسات الخاصة.
وافادت معلومات اخرى من بعلبك عن اقفال لمعظم المؤسسات والمتاجر.

بيانات
واكد المسؤول السياسي لحركة امل في صور علي خريس بعد زيارة لساحة القتال ان الحركة ستستمر في القتال الى ان يخرج حزب الله من آخر معاقله في منطقة اقليم التفاح.
واضاف: ان قرار امل قضى بازالة كل مواقع حزب الله في منطقة الجنوب لان هؤلاء اصبحوا يشكلون خطرا على اهلنا في المنطقة.

المقاومة الاسلامية
وصدر عن المقاومة الاسلامية بيان اتهم قيادة امل انها استنفرت كل ابواقها وشائعاتها الملفقة ضد حزب الله وابنائه المجاهدين في محاولة منها لاستنهاض الناس الذين لم يتجاوبوا مع طموحات قيادتها ولم يستجيبوا لها لمقاتلة ابنائها واخوانهم المؤمنين (...) ووصف البيان ما قام به بانه خطوة دفاعية محدودة استهدف من خلالها المجاهدون في حزب الله خلخلة هذا الحصار اللئيم وضرب الحشود العسكرية لحركة امل في بعض نقاطها الاساسية. وقال البيان للاسف فان الابواق الاعلامية ووكالات الانباء الاجنبية التي صمتت لـ6 اشهر عن معاناة اخواننا المجاهدين المحاصرين في مواقع اللويزة وجبل صافي والتي كانت تمارس تعتيما اعلاميا مشبوها على ما ترتكبه امل ضد ابطال المقاومة الاسلامية اندفعت اليوم في مجاراة بري ووظفت اجهزتها لتغطية اكاذيبهم وشائعاتهم حتى بدا ان اعلام حركة امل هو المراسل المعتمد لدى هذه الوكالات.
ان ما اقدم عليه مجاهدو المقاومة الاسلامية ليس الا خطوة دفاعية تستهدف زعزعة حزام الحصار، حول مواقع الجهاد والمقاومة في اللويزة وجبل صافي وما لم ترفع قيادة امل الحصار كليا عن هذه المواقع فان المجاهدين مضطرون الى الدفاع عن انفسهم بكل طريقة مناسبة (...) ان الصراع القائم ليس بين امل وحزب الله بل هو بين نهج الاغراق والخيانة والاستتباع لاميركا واسرائيل مشاريعهما في لبنان وبين نهج المقاومة التحرر من التبعية من قوى الاستعمار والرفض الكامل للاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني الغاصب والتعايش معه او حفظ امنه ولا نفهم معنى كل المواقف الوسط بين هذين النهجين المتناقضين. اننا نؤكد اننا لا زلنا نلتزم موقف الدفاع عن المقاومة ونهجها على رغم كثرة المنهزمين واللاهتين على اعتاب الصلح مع اسرائيل.
واكد البيان ان المقاومة الاسلامية لم تتمركز في قرى اعلنت حركة امل استعادتها وقال ان المقاومة الاسلامية بعدما انجزت مهمتها الناجعة اول من امس في ضرب حشود امل العسكرية في بعض مواقعها في اقليم التفاح لا تزال ثابة في مواقفها الاساسية في مواجهة اسرائيل وعملائها.
وحذرت قيادة امل من الاستمرار في مشروعها والا ستضطر اتخاذ كل الاجراءات الدفاعية اللازمة ولحفظ وجودها وتأمين التموين لمجاهديها.
واصدرت قيادة اقليم الجنوب لحركة امل بيانا دعت فيه الاهالي في محاور الصمود في كفرحتى وكفرملكي وجباع وكفرفيلا وعين بوسوار الى اخذ دورهم في المعركة التي تستهدف كل فرد منكم من مجموعات القتل التي سبق ووصفتكم بانكم الجماهير اليازجية يوم تصديتم في النبطية والغازية لمحاولة استباحة الجنوب.

حزب الله
ونفى مصدر مسؤول في حزب الله ما ذكره مصدر امني في امل من ان الحاج عبد الهادي حمادهي هو الذي قاد الهجوم على قرى اقليم التفاح، وقال ان مجال علي حمادي هو في اطار اللجنة الامنية التي تعمل على تلافي التوتر في الضاحية الجنوبية واخماد الفتن.
واعلن مصدر مسؤول في الحزب ما يأتي:
تقوم جماعات المنافقين في حركة امل بري، بمداهمات في بعض القرى في مناطق بنت جبيل وصور والنبطية، وقد افادت مصادرنا ان هذه الجماعات اعتقلت مئة من اخواننا ومن هذه المناطق حتى الآن. اننا اذ ندين هذا العمل الجبان والخسيس ونحذر من اية تصفيات تعمد اليها رمز النفاق ضد المعتقلين المجاهدين كما نلفت نظر بعض المتشرعين الى خطورة التساهل او غض النظر عن التعامل الاجرامي والمعاملة المؤذية للمعتقلين لدى حركة امل بري – ان لدينا المعلومات ما يثير قلقنا، لذلك نحمل قيادة امل مسؤولية اي اذى يلحق باخواننا ونحذر من عواقب اية حماقات ترتكبها الزمر الباغية في حقهم.
وحول عملية اغتيال المجاهد نضال الديراني، والسيناريو الكاذب الذي فبركه ما يسمى مصدر امني في حركة امل بري، نؤكد بان القاتل معروف جدا ولدينا الشهود والادلة الحسية الكافية لادانته. وقد نفذ جريمة اغتيال الديراني بناء لتعليمات جهاز الموساد الامني في امل – بري ونعرف بالدقة شركاه في الجريمة والمجرمين الذين خططوا واعطوا القاتل المسدس الكاتم للصوت، وسنكشف كل الامور لاحقا، ولا ينفع امل – بري كذبها الذي تنشره بالقناطير، لاخفاء جرائمها ضد الاسلام والمجاهدين.

قبلان
وتتبع المفتي الجعفري الشيخ عبد الامير قبلان الاوضاع الامنية المتفجرة في الجنوب واجرى سلسلة اتصالات مع المعنيين بهدف تطويق الاشتباكات ووضع حد للمجزرة التي ترتكب بحق سكان قرى اقليم التفاح.
وناشد في تصريح له امس المعنيين العمل بجدية واخلاص لتضميد الجراح ولملمة الشمل وجمع الكلمة لان الذي يجري على ارض الجنوب هو عمل شيطاني لا علاقة له بالدين والانسان كما انني احذر المسؤولين من مغبة التغاضي ازاء ما يجري من اقتتال ادمى القلوب وشرد الاهالي واصاب الممتلكات بافدح الخسائر على مقربة من اسرائيل عدو الجميع واخشى ما اخشاه من امتداد الفتنة لتصيب مناطق اخرى اذا ما استمرت حال المعالجات على هذا النحو من الاستهتار والتردي.
واستقبل المفتي قبلان وفودا من مختلف المناطق ووفدا من بلدة عين بوسوار ورجال دين وبحث معهم في الاوضاع الراعنة.
بدوره محافظ الجنوب السيد حليم فياض اجرى اتصالات مكثفة مع مختلف القيادات السياسية والامنية في بيروت تناولت الوضع في الجنوب عموما والوضع في اقليم التفاح خصوصا.
وغادر وفد من تجمع العلماء المسلمين بيروت امس متوجها الى طهران حيث سيبحث مع المسؤولين الايرانيين خصوصا النزاع الدائر بين الشيعة في لبنان.
واكد تجمع العلماء في بيان ان المحادثات ستتناول المأساة التي تشهدها الساحة الاسلامية في لبنان.
واضاف البيان ان الوفد سيطلع المسؤولين الايرانيين على مقررات المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الاسلامية في فلسطين الذي نظمه التجمع في كانون الاول الماضي في بيروت.

اعتقالات في شبعا وعيتا الشعب
وقصف طاول ميمس وجبل الضهر

سجل الوضع الامني في منطقة الحزام الامني امس ومساء اول من تمس تصاعدا في العمليات العسكرية لجهة قصف بعض المناطق المتاخمة للحزام، ولاقتحام عدد من القرى والبلدات واعتقال مواطنين فيها.

القصف
وافاد مندوب الديار في القطاع الشرقي ان جيش لبنان الجنوبي قصف فجر امس من موقعه في تلة زمريا بقذائف الدبابات المباشرة التلال الشرقية لجبل الضهر كما سقطت عدة قذائف في قاطع ميمس. ومشط الجنوبي من موقعي عين قنيا وشويا بالاسلحة الرشاشة الثقيلة عيار 12.7 ملم جوار مزرعة عين تنتة والتلال المحيطة بالجبل الوسطاني مما ادى الى اضرار مادية جسيمة في اشجار الزيتون.
وكانت القوات الاسرائيلية قصفت مساء اول من امس في شكل متقطع وعلى مدى ساعتين من مرابضها في تلة الاحمدية والريحان اطراف بلدة قليا ومجرى نهر الليطاني ومحيط بلدة ميدون والاحراج المجاورة لبركة الجبور. وقد احصي عدد القذائف بنحو ثلاثين قذيفة من عيار 155 ملم اقتصرت اضرارها على الماديات ولم يفد عن وقوع اصابات في صفوف المواطنين.
وأشارت مصادر من داخل الحزام الامني الى ان قوة مشتركة من الاسرائيلي والجنوبي قوامها ثلاث ملالات وخمسون عنصرا قامت مساء اول من امس بحملة تمشيط واسعة في محيط مزرعتي شبيل والقطراني تخللها مداهمات لعدد من المنازل. وتوغلت القوة ذاتها بنحو 2 كلم لجهة الدلافة وقامت بحملة تمشيط وتفتيش لعدد من المنازل.
واكدت المصادر نفسها ان الاسرائيليين عثروا خلال حملتهم على صواريخ كاتيوشا عيار 107 ملم كانت موجهة الى مواقع الجنوبي والاسرائيلي على خط التماس.

مداهمات
ونقل مندوب الديار عن وافدين من منطقة حاصبيا ان القوات الاسرائيلية اعتقلت المواطن نبيه علود من بلدة عين قنيا وان حالا من الارباك والقلق تسود قرى عين قنيا وحاصبيا في ظل حملات الاعتقال الاخيرة. هذا واشار المصدر نفسه الى ان قوة مشتركة من الجنوبي والقوات الاسرائيلية دخلت بلدة شبعا الواقعة ضمن اطار عمل القوات الدولية مساء اول من امس وقامت بحملة تفتيش لعدد من المنازل وانسحبت القوة بعدها من دون ان تسجل عمليات اعتقال في البلدة.
وأشارت الوكالة الوطنية للاعلام الى ان مجموعة مشتركة من الجيش الاسرائيلي والجنوبي داهمت بلدة شويا في حاصبيا وحاولت اعتقال ثمانية شبان تمكنوا من الافلات والهرب عبر المسالك الجبلية.
وذكرت ان القوات الاسرائيلية اعتقلت ثلاثة شبان من قرية عيتا الشعب، هم حسن لطفي وسرور حسن وعبد الكريم سرور، وداهمت منزل محمد سرور واحتجزت عائلته ولم تنسحب من المنزل الا بعد تأكدها انه مسافر. وأشارت الى ان منطقة مرجعيون تشهد توترا شديدا بين الكتيبة النروجية العاملة في القوات الدولية والجنوبي. ونقلت عن ضابط نروجي قوله ان التوتر بسبب ابعاد الجنوبي المواطنين عن اراضيهم مما ينافي قانون القوات الدولية التي تعتبره اعمالا لا انسانية.

مدير مدرسة شبعا شكر الحص وخالد وسيتييه جهودهم لاطلاقه
شكر مدير مدرسة شبعا الرسمية السيد يحيى علي، الرئيس سليم الحص ومفتي الجمهورية الشيخ حسن خالد والسفير صلاح سيتيه، جهودهم لاطلاق سراحه من معتقل الخيام.

شؤون وشجون
صرت يتيماً .. مرتين!

تحمل طائفتك كمن يحمل عاهة في جسده.
تحمل مذهبك كمن يحمل عارا على جبينه.
تحاول ان تخلعه، لكنه يلبسك ويحتويك..
كأنك صرت تخجل من الاسئلة التي تطرح عليك .. من اكوام الشفقة والتعاطف والدعم .. ومن تلال الشماتة والسخرية وحثالة الاحلام.
هذا يسألك عما فعله الشيعة بمذهبهم. ويقول انهم سيدركون متأخرين انهم احرقوا الجنة وجعلوا مفاتيحها في الدكاكين..
آخر يقول على استمرار قتال الشيعة دليل على استمرار موت الامة. وان عجزهم عن استرجاع الوفاق يعني عجزهم عن استرجاع اي شيء.
وثالث يسألك عن المحاور وخطوط التماس بين الطائفة الشيعية. بين الشقيق وابن عمه .. بين الاخ واخيه .. بين الشيخ والعلامة .

ورابع يشمت بصوت عال الله لا يقيمهم .. وخامس يشمت بصوت منخفض. وسادس وعاشر يشمت بصمت.
وانت تخجل من مذهبك. من انتمائك الى الحسن والحسين والى الامام علي .. من استبدال وطنك بكربلاء مزيفة لا تقرب كربلاء الشهادة .. ومن عاشوراء التي نعيشها كل يوم..
فيا اهلي في الضاحية، واقليم التفاح وفي كل مكان..
خجلي كبير بكم ومنكم .. وانا كنت افاخر بانتمائي اليكم.
خجلي كبير بكم ومنكم .. لان الدماء امتلأت في فمي، واخشى الاجابة عن الاسئلة .. والتعليق على اي شيء..
اشعر بانني مسؤول وان لم اطالب احدا بشيء.
اشعر بارتباك فظيع.. حين يطرح علي السؤال الصعب لماذا تتقاتلون؟
افكر كيف غطسنا في الدم والمراهنات، وكيف طلع الحق علينا وحدنا في النهاية وخسرنا كل شيء.
افكر في هذا الذل الراعب، وفي عدم قدرتنا على الافادة من الدروس الدموية.
افكر في حمام الدم الذي يجري .. في الجنازات التي تصطف بين اصابعي كل صباح .. في الدم اليابس الذي نشف على اصابعي .. فكيف اكتب؟ وكيف يلمع بين سطوري وعد؟
ارى نفسي سخيفا اذا كتبت على انقطاع الكهرباء. عن الجوع وصفوف الذل في الافران..
أرى نفسي اسخف، اذا كتبت عن الوفاق والانتخابات..
وأرى نفسي بشعا اذا كتبت عن المعابر والمقابر..
وأرى نفسي يتيما حين اكتب عن الضاحية. انا اليتيم منذ مات والدي قبل ثلاثين عاما..
لقد تيتمت مرتين يا والدي. الاولى عند وفاتك .. والثانية عندما بدأنا القتال بالسلاح الابيض، وشرعنا في سكب دمائنا في كؤوس الآخرين..
واليتيم يا والدي مرة ثانية .. صعب للغاية. يعريك من آخر اثواب العفة والطهارة.
يعريك من آخر سبحة في الايمان. يعريك من الانتماء الى الشهادة وشرف الامام علي وسيف ذو الفقار .. يجعلك تسجل الطفل الحرام في قيودك..
رأيت احلاما كثيرة تنطفئ قبل ان اكتشف ان الطائفة الشيعية كذبة كبيرة .. وان قاماتنا الوعرة ليست الا رعية في حسابات الغير.. وان الشهادة تجير للغير .. وتفقد بريقها وتذهب بحاملها الى جهنم.
فالى القامات التي هوت.
والى المقامات التي ترتفع عن الموت لغير الشهادة .. عن الموت الرخيص .. عن الموت المجاني..
الى رجال الدين .. واصحاب العمائم .. والى الفتاوى والمفاتيح..
الى الشيعة الذين انتمي اليهم باختياري..
اعيدوا لنا المجد الذي كان..
اعيدوا لنا الفخر الذي كان..
اعيدوا لنا ثوب العفة والشرف..
فالذي يجري يعرينا من الكرامات .. والبطولات .. والشهادة.
واذا كانت الشهادة ان تموت على ابواب الضاحية .. فالافضل ان تموت في احضان راقصة..
واذا كانت الشهادة ان موت في اقليم التفاح .. فالاحسن ان تموت في سرير مومس!

الناصري احيا ذكرى عنصرين في صيدا
الشعبية: دخلنا مرحلة جديدة مع امل
سعد: نرفض قتال الحركة والحزب

صيدا – "الديار"
اقام فرع الجنوب في التنظيم الشعبي الناصري في مقر اللجنة المركزية التنظيم احتفالا تكريميا لاثنين من عناصره سقطا في الغارة الاسرائيلية على مواقعه وهما محمد حسون وسامي منصور، والذكرى الثانوية الثالثة لاحمد اليمن.
حضر الاحتفال نائب الامين العام للتنظيم الدكتور اسامة سعد، قائد جيش التحرير الشعبي ابو درويش ورئيس هيئة اركان الجيش ابو جمال وقائد الشرطة الامنية رائف البيضاوي وممثلون عن الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية وحركة امل وفصائل الثورة الفلسطينية اضافة الى اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة فرع الجنوب للتنظيم وحشد من المواطنين.
القى عضو اللجنة الشعبية لتحرير فلسطين ابو نزار كلمة الفصائل الفلسطينية، فاعتبر ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه اخيرا بين امل والفصائل الفلسطينية يمثلا شكلا من اشكال التوجه للمعارك الرئييسية لانه يقوم على قاعدة انهاء كل ذيول الحرب المقتية والتي كانت نتائجها اللبنانية والفلسطينية، وان هذا الاتفاق هو بداية مرحلة جديدة تتطلب وتتوجب توحيد الجهود الوطنية والقومية في اتجاه الطريق الصحيح في مواجهة العدو الصهيوني وعملائه حتى ينجز تحرير الجنوب وقدر الدور الرائد للتنظيم الناصري بقيادة الاخ المناضل مصطفى سعد الوصول الى هذا الاتفاق.
والقى الدكتور سعد كلمة اعتبر فيها الشهداء المرشد والدليل والمعلم والملهم ووحدهم يصححون المسيرة والمسار، لانهم استشهدوا في موقع القتال ضد عدونا الواحد عدو الامة والتاريخ.
واستنكر الدكتور سعد الصمت العربي والدولي المشين والطواطؤ الاميركي المفضوح والسافر، ودعا من جهة اخرى الى وقف التقاتل الحاصل في الضاحية واقليم التفاح وبين ابناء الصف والخندق الواحد ضنا بارواح الناس وممتلكاتهم.
من جهة اخرى، نعى التنظيم ابراهيم عطيه عيسى، من مواليد مخيم اليرموك 1970، الذي قتل على جبهة كفرفالوس مساء السبت الماضي.