دعت لجنة "إنقاذ نادي الحكمة بيروت" التي يرأسها ايلي يحشوشي، الى "التوقف فوراً عن التعرض بالشخصي عبر صفحات التواصل الاجتماعي لاي كان وخصوصا لاعضاء اللجنة الادارية المستقيلين او اي مرشح، وإبقاء المنافسة محصورة بالتسابق على خدمة نادينا العزيز الذي يبقى فوق كل اعتبار".

وجاء في البيان: "عطفا على جلسة الجمعية العمومية لنادي الحكمة بيروت التي انعقدت السبت 5/1/2019 والتي كانت مخصصة لانتخاب لجنة إدارية جديدة للنادي، وتأجلت إلى السبت 12/1/2019 لعدم اكتمال النصاب القانوني، يهم أعضاء اللائحة التنويه بالجو الديمقراطي الذي ساد تلك الجلسة والاحترام المتبادل بين المرشحين والذي يدحض بما لا يقبل الشك وجود انقسام في النادي والبعيد كل البعد عن تاريخ وثقافة عائلة الحكمة".

بناء عليه، و"بعد أن سلكت الانتخابات طريقها الإداري والقانوني حسب القوانين المرعية الإجراء، يطلب مرشحو لائحة إنقاذ نادي الحكمة بيروت من مناصري النادي ومشجعيه، التوقف فوراً عن التعرض بالشخصي عبر صفحات التواصل الاجتماعي لاي كان وخصوصا لاعضاء اللجنة الادارية المستقيلين او اي مرشح، وإبقاء المنافسة محصورة بالتسابق على خدمة نادينا العزيز الذي يبقى فوق كل اعتبار".

وتضم اللائحة: "الرئيس القاضي داني شرابية، الرئيس السابق لاتحاد كرة السلة جورج بركات، المحامي كميل سعاده، الدكتور داني شرابية، سمير صالح وايلي رشدان".