تصدرت تطورات الأوضاع فى مصر، خاصة المرحلة الانتقالية وفق خريطة المستقبل وعملية السلام فى الشرق الأوسط المباحثات الثنائية الإيطالية الأمريكية، التى عقدت ظهر اليوم، الأربعاء، بقصر رئاسة الوزراء "كيجى" بروما بين رئيس الوزراء الإيطالى إنريكو ليتًأ ووزير الخارجية الأمريكية جون كيرى.

وقالت مصادر رئاسة الحكومة الإيطالية فى ختام اللقاء الذى استغرق نحو الساعة،وامتد لبحث الوضع فى ليبيا والاتفاق حول البدء فى تشكيل 270 وحدة من قوات الأمن الليبية، إضافة إلى الأزمة السورية.

وأكد الجانبان على توافر تطور إيجابى نحو عقد مؤتمر(جنيف 2).. كما ناقش الجانبان الوضع فى أفغانستان خاصة الانتخابات وفترة ما بعد القوات الدولية(إيساف)، وقمنا بتقييم أيضا الانفتاح الإيرانى بشأن الملف النووى.

وأطلع رئيس الوزراء الإيطالى الوزير الأمريكى على نتائج مباحثاته أمس مع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، وقال إن إيطاليا معنية فيما يتعلق بالشأن السورى و"التوصل إلى الاستقرار وانطلاق عملية السلام" فى إشارة إلى مؤتمر (جنيف2) حول سوريا.. وأعرب عن الارتياح لعقد لقاء نتنياهو- كيرى فى روما، التى وصفها بأنها مدينة السلام والأمل والإيجابية.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الإيطالية(روما) مساء اليوم الأربعاء اجتماعا بين رئيس الوزراء الإسرائيلى مع وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى لبحث نتائج جولة المفاوضات الأخيرة بين إيران ومجموعة الدول الست الكبرى، أى الدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، وكذلك آخر التطورات فى المفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية.