أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة في بلاغ لها انه: «في إطار عملياتها النوعية لملاحقة وكشف شبكات تهريب المخدرات الدولية، انطلاقا من لبنان، وبناء على معلومات توافرت لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي حول قيام شبكة مؤلفة من أشخاص عدة، بتوضيب كمية كبيرة من حشيشة الكيف في داخل أثاث منزلي، تمهيدا لتهريبها الى إحدى الدول الأوروبية، توصلت إلى تحديد موقع المستودع حيث تتم عملية التوضيب، وذلك في محلة دوحة عرمون، كما تمكنت من معرفة هويات أفراد الشبكة.

ونتيجة لخطة محكمة وعملية مراقبة المستودع وأفراد الشبكة، رصدت بتاريخ 12/3/2020، شاحنة كبيرة، كانت ستعمل على نقل المفروشات، عندها تمكنت قوة خاصة في الشعبة من ضبطها، وتوقيف اثنين من أفراد الشبكة، وهما: م. ع. (مواليد العام 1973، لبناني)، و(أ. ح). (مواليد العام 1995، سوري).

بتفتيش الشاحنة، ضبط في داخلها 2439 كيسا من مادة حشيشة الكيف، بلغت زِنتها الإجمالية /244/ كلغ، ملصق عليها العلم اللبناني، وهي مخبأة داخل الأثاث.

بالتحقيق معهما، اعترفا انهما يشكلان شبكة لتهريب المخدرات الى الخارج، وانهما كانا بصدد تهريب الكمية المضبوطة الى الدنمارك، عبر الشحن البحري، كما اعترفا بالتخطيط لعملية تهريب كمية كبيرة أخرى من حشيشة الكيف الى ليبيا بالطريقة عينها.

أجري المقتضى القانوني في حقهما، وأودعا مع المضبوطات، المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.