أشار «اللقاء النيابي التشاوري» في بيان، الى أن «فيروس كورونا يشن حربا ضارية ويفتك بلبنان وبكل دول العالم، وأفراد الجهاز الطبي في المستشفيات الحكومية اللبنانية يخوضون مواجهة معه دفاعا عن الشعب اللبناني، بما يعرض سلامتهم لمخاطر حياتية».

وإذ لفت الى أن «نظام العمل في المستشفيات الحكومية يطبق نظام المصلحة المستقلة ذات منفعة عامة، الذي يحرم العاملين فيها من معاش تقاعدي ويقتصر على تعويض صرف مكافأة لهؤلاء الأبطال المدافعين عن كل لبنان»، اقترح «تطبيق نظام الاختيار بين الحصول على معاش تقاعدي او تعويض صرف مميز عن العاملين الحاليين تقديرا لجهودهم المباركة، واذا كان تحقيق ذلك يتطلب تعديلا وقانونا فإننا سنبادر ونساهم في انجاز هذه الخطوة التزاما بحق هذه الشريحة الوطنية».

وحيا «جهود الحكومة في هذه المواجهة الخطيرة مع فيروس كورونا»، آملا منها «تبني هذا الاقتراح». كما حيا «جهود جميع العاملين على محاربة هذا الوباء من افراد الطواقم الطبية والتمريضية والاستشفائية والاسعافية، بالاضافة الى جهود الاجهزة الامنية كافة المنتشرين في كل المناطق اللبنانية».