... واسبانيا وبريطانيا على سـكـة ايطاليا

أعلن أمس الأحد المزيد من الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا في مختلف بقاع الأرض، كما استدعت دول عديدة جيوشها للمساعدة في مواجهة الفيروس القاتل.

وتُظهر أحدث البيانات تفاقم المحنة الإيرانية جراء تفشي الفيروس، وسط قسوة العقوبات الأميركية، في حين يتمدد الوباء في أوروبا، ويعزز تواجده في آسيا وأفريقيا والعالم العربي.

وفي ما يلي أبرز تطورات كورونا في 24 ساعة الأخيرة:

} إسبانيا }

نقلت رويترز عن وسائل إعلام إسبانية تسجيل 394 وفاة بسبب فيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1720.

الجيش الماليزي في الشارع

نزل الجيش الماليزي للشوارع لتطبيق قيود تستمر أسبوعين على التنقلات، في وقت سجلت فيه البلاد أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في منطقة جنوب شرق آسيا، وأغلبها على علاقة بتجمع ديني حاشد. وأعلنت البلاد تسع وفيات و1183 إصابة بالفيروس حتى الآن.

وقال وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب إن البلاد استدعت الجيش بعد أن واصل البعض تحدي القيود التي دخلت حيز التنفيذ الأربعاء الماضي.

} الجيش يتدخل في ألمانيا }

بدأ الجيش الألماني تقديم مساعدات طوارئ إلى منطقة هاينسبرغ التي تضررت على نحو خاص من وباء فيروس كورونا المستجد. وأعلنت قيادة عمليات الجيش في ولاية شمال الراين-فيستفاليا أن جنود الجيش قدموا لأطقم الإنقاذ في مدينة إركيلنتس ثلاثة آلاف قناع لحماية الجهاز التنفسي، و15 ألف كمامة لحماية الفم والأنف، بالإضافة إلى ثمانية آلاف معطف طبي. وأضافت القيادة أن الجيش وفّر أيضا جهازي تنفس اصطناعي لوحدات الرعاية المركزة.

وتعد منطقة هاينسبرغ -التي تقع على الحدود مع هولندا- منذ وقت مبكر من النقاط الملتهبة في موجة عدوى الفيروس، وناشدت سلطات المنطقة الجيش الألماني تقديم المساعدة.

وقام الجيش بتجميع مواد المساعدات الطارئة من عدة أماكن في ألمانيا ونقلها على متن شاحنات إلى هاينسبرغ.

} مخاوف في اليابان }

قالت وكالة «كيودو» للأنباء إن مقاطعة أويتا اليابانية سجلت إصابتين جديدتين بفيروس كورونا داخل مركز طبي الأحد؛ مما يرفع عدد الإصابات في المركز إلى 14، ليصبح بذلك بؤرة محتملة للمرض. وأضافت كيودو أن إصابة ممرضة في العشرينيات من العمر وأخرى في الخمسينيات تأكدت، لكن الأعراض التي ظهرت عليهما خفيفة.

وتأتي الحالتان الجديدتان بعد تسجيل 12 إصابة مؤكدة بالفيروس في المركز الطبي، ومن بينهم أطباء وممرضون.

وسجلت اليابان 1055 حالة إصابة بالفيروس شديد العدوى حتى اليوم، بزيادة أربعين إصابة عن اليوم السابق، حسب ما قالته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية. ولا يشمل العدد الرسمي للإصابات 712 حالة إصابة على متن سفينة سياحية رست قرب طوكيو الشهر الماضي.

} الهند }

بقي مئات الملايين من الهنود في منازلهم اليوم؛ استجابة لمناشدة من رئيس الوزراء ناريندرا مودي للمواطنين لعزل أنفسهم، في وقت تكافح فيه السلطات لاحتواء الانتشار السريع لوباء فيروس كورونا المستجد. وحث مودي المواطنين على التزام بيوتهم لمدة 14 يوماً، في خطوة قال إنها ستكون اختبارا حاسما للبلاد لتقييم قدراتها على التصدي لهذه الجائحة. ووفقا للبيانات الرسمية الصادرة أمس الأحد؛ فقد أصيب بالعدوى حتى الآن في الهند 341 شخصا على الأقل، وسجلت أربع وفيات بسبب المرض. وقالت شركة السكك الحديدية الهندية -التي تنقل أكثر من 25 مليون مسافر يوميا- إنها ألغت جميع خدمات قطارات الركاب حتى 31 آذار الجاري.

وتحاول الهند -التي يقطنها 1.3 مليار نسمة- مكافحة الوباء بموارد محدودة. وألغت السلطات التجمعات الخاصة، مثل حفلات الزفاف، وألغت كذلك الانتخابات المحلية.

} أرقام جديدة بإندونسيا }

قال مسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية إن بلاده سجلت 64 إصابة، وعشر وفيات جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات فيها إلى 514 والوفيات إلى 48. وأضاف المتحدث باسم الوزارة أحمد يوريانتو أن تسعة مرضى تماثلوا للشفاء؛ مما يرفع العدد الإجمالي للمتعافين إلى 29.

} رومانيا }

سجلت الحكومة الرومانية أول وفاة بفيروس كورونا في البلاد. وحالة الوفاة لرجل يبلغ من العمر 67 عاما، وكان مصابا بالسرطان في مرحلة متأخرة. وتأكدت إصابته بالفيروس في 18 آذار الجاري، وكان يتلقى العلاج في مستشفى بمدينة كرايوفا (جنوبي رومانيا).

وسجلت رومانيا 367 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، وأعلنت حالة الطوارئ في 16 آذار الجاري.

} إيران }

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 129 حالة وفاة، و1028 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأحيرة. وبهذه الأرقام الجديدة يرتفع إجمالي وفيات كورونا في البلاد إلى 1685 والإصابات إلى 21 ألفا و638 إصابة.

لكن الوزارة أوضحت أن إجمالي المتعافين من فيروس كورونا ارتفع إلى 7913 . وقال المرشد الأعلى علي خامنئي إن الولايات المتحدة عرضت على بلاده المساعدة لمواجهة فيروس كورونا، واعتبر أنه «من الحماقة قبول عرضها لتقديم أدوية».

} الكويت }

أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليصبح إجمالي عدد الإصابات 188.

} فلسطين المحتلة }

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية تسجيل 62 إصابة بفيروس كورونا؛ ليرتفع عدد الإصابات إلى 945 .

} أرمينيا }

اعلنت السلطات الأرمينية سجلت ثلاثين إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 190.

} سلطنة عمان }

أعلنت السلطات العمانية تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع عدد المصابين إلى 55، وحالات الشفاء إلى 17 . وقررت سلطنة عمان حظر التجمعات في الأماكن العامة، وتقليص عدد الموظفين بمقرات العمل في الجهات الحكومية، وإغلاق محلات الصرافة، في إطار تدابير لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

} فحص نائب الرئيس بأميركا }

أظهرت الفحوص الطبية التي خضع لها مايك بنس نائب الرئيس الأميركي وزوجته أنّهما ليسا مصابين بفيروس كورونا المستجد، حسب ما أعلنه مكتب بنس أمس.

وقالت كيتي ميلر المتحدّثة باسم بنس «يسرنا أن نُعلن أن نتائج اختبار كوفيد-19 لمايك بنس نائب الرئيس والسيدة الثانية كارن بنس؛ جاءت سلبية».

وكان بنس أكد في وقت سابق أنه سيخضع للفحص، بعدما تأكدت إصابة أحد العاملين في مكتبه بالفيروس. وأفادت جامعة جونز هوبكنز الأميركية بارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 336، والإصابات إلى 26 ألفا و138.

} الصين تستورد }

أعلنت السلطات الصينية تسجيل 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو رابع يوم على التوالي تسجل فيه زيادة في الإصابات بعدما انحسر الوباء في هذا البلد، الذي كان مركز انتشار الفيروس. وقالت السلطات إن جميع الحالات الجديدة -عدا واحدة- «مستوردة من الخارج». ومنذ ظهور الفيروس سجلت الصين أكثر من 81 ألف إصابة و3261 وفاة.

} إيطاليا }

اتخذ رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إجراءات جديدة لمواجهة انتشار كورونا، بعدما سجلت بلاده حصيلة يومية غير مسبوقة من الوفيات بلغت 793 حالة. وأعلن كونتي إغلاق كل الأنشطة الإنتاجية التي لا تعد ضرورية وحيوية، وقال «لا يمكننا إخفاء الحقيقة الماثلة أمامنا كل يوم.. إنها أخطر أزمة تشهدها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية». وتوصف إيطاليا الآن بأنها أشد الدول تضررا بوباء كورونا، إذ أحصت 4825 وفاة بالفيروس، وأكثر من 53.5 ألف إصابة إجمالا.

} فرنسا }

قالت وزارة الصحة إنه تم تسجيل 112 وفاة جديدة في البلاد بسبب الفيروس، ليرتفع عدد الوفيات إلى 562، مضيفة أن عدد الإصابات بلغ نحو 14.5 ألفا.

} بريطانيا }

طلبت الحكومة البريطانية الأحد من 1.5 مليون شخص يعيشون في البلاد ويُعتبرون الأكثر ضعفا حيال فيروس كورونا المستجدّ، أن يُلازموا منازلهم لمدة ثلاثة أشهر. و أعلنت السلطات الصحية تسجيل سبع وفيات جديدة في مقاطعة ويلز. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في بريطانيا إلى 240 . وسيتم تخصيص خطّ هاتفي لمساعدة من هم في أمسّ الحاجة إليه، كما سيكون ممكنا توصيل أدوية وأغراض إلى منازل المعزولين. وقال وزير المجتمعات المحلية روبرت جنريك «سيكون وقتا مقلقا، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة، وهذا هو السبب في أننا نأخذ إجراءات عاجلة لضمان اتخاذ الضعفاء للغاية خطوات إضافية لحماية أنفسهم». وطلبت السلطات من السكان التصرف بمسؤولية أكبر وتفادي إفراغ رفوف المتاجر الكبرى من البضائع، وتجنب التنقل في أرجاء البلاد، للحد من التفشي المتزايد لوباء كورونا المستجد. وتهافت البريطانيون على المتاجر وأفرغوها من المنتجات الأساسية كالمعكرونة والمعلبات وأوراق المراحيض.

وخلال مؤتمر صحافي السبت، طلب وزير البيئة جورج يوستيس من السكان «إظهار حس المسؤولية عندما تشترون حاجاتكم والتفكير في الآخرين».

} تركيا }

فرضت تركيا العزل المنزلي على المسنّين الذين تتخطى أعمارهم 65 عاما، وعلى من يعانون أمراضا مزمنة، بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية أن «المسنين من عمر 65 وما فوق، والمصابين بأمراض مزمنة، قُيّد خروجهم من منازلهم وتنقلهم في الأماكن المفتوحة مثل الحدائق، اعتبارا من منتصف ليلة السبت-الأحد، بموجب المادة 11 من قانون الإدارة المحلية، والمادة 27 من قانون السلامة الصحية العامة».

} كورونا في أفريقيا }

أعلنت رواندا فرض حجر على سكّانها وإغلاق الحدود، في محاولة للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك في إطار تدابير تُعد من بين الأشدّ في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث يتواصل ارتفاع عدد الإصابات في ظلّ نظام صحّي هش. وبعد تسجيل إصابة 17 شخصا بالفيروس، أعلنت رواندا حظر كلّ التحرّكات غير الضرورية والزيارات خارج المنزل، باستثناء الخروج من أجل التزوّد بالإمدادات أو الحصول على علاج أو الذهاب إلى المصرف.

وأعربت منظّمة الصحة العالمية مرارا عن قلقها من انتشار الوباء في القارّة الأفريقية التي تعاني نظمها الصحّية من نقص شديد في الموارد. وسُجِّلت حتى الآن ست وفيات في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى: ثلاث في بوركينا فاسو، وواحدة في الغابون، وواحدة في جزيرة موريشيوس، وواحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطيّة في كينشاسا.

ويواصل الوباء انتشاره في أفريقيا رغم الحظر المفروض على التجمّعات، وإغلاق المدارس والحانات والمطاعم، والقيود المفروضة على النقل الجوي خاصة، وهي إجراءات دخلت حيّز التنفيذ في العديد من البلدان جنوب الصحراء.

وتمّ تسجيل أكثر من خمسمئة إصابة في أفريقيا جنوب الصحراء، وفقا لبيانات رسمية قبل يومين.

وبعد اكتشاف حالة جديدة هي الرابعة في البلاد، أعلنت الكونغو برازافيل «الإغلاق الفوري وحتّى إشعار آخر لجميع الحدود»، كما أغلقت أنغولا -التي سجّلت أول إصابتين بالفيروس السبت- إغلاق حدودها مع جمهورية الكونغو الديمقراطية. أما ساحل العاج فسجلت 14 حالة، وبوركينا فاسو أحصت أربعين حالة، ومن المفترض أيضا أن تُغلقا الحدود نهاية الأسبوع. وفي بوركينا فاسو -التي يسكنها عشرين مليون نسمة- فُرض حظر تجول من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحا. وشدّدت نيجيريا -أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان (200 مليون نسمة)- إجراءاتها في مواجهة الوباء، لا سيما من خلال فرض إغلاق جزئي للأماكن العامة ولمطارَين دوليَّين.

} العالم العربي }

وأعلنت 14 دولة عربية في الساعات الأخيرة اتخاذ إجراءات وتدابير احترازية جديدة، في إطار التعامل مع كورونا.

} مصر }

قال المتحدث باسم الجيش إن الجهات المعنية أجرت عمليات تطهير وتعقيم لبعض الشوارع والميادين الرئيسية بالعاصمة القاهرة، في إطار جهود مكافحة انتشار كورونا.

وشملت عمليات التعقيم أكبر مجمع خدمي بالقاهرة، وعددا من الميادين والشوارع الرئيسية والمنشآت والمرافق الحيوية المحيطة بميدان التحرير، وفق بيان للمتحدث.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل حالتي وفاة وتسع إصابات جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 294، بينهم عشر وفيات و41 حالة تماثلت للشفاء. وأشار إلى أنه بعد انتهاء هذه المدة سيتم فرض حظر على الرحلات الجوية والبرية الدولية لمدة 15 يوما، كخطوة احترازية لمواجهة كورونا.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الصومالية، السبت، فرض حجر صحي إلزامي على جميع المواطنين العائدين من 13 دولة، بالإضافة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي.

وتضمنت قائمة تلك الدول التي أعلنت عنها الوزارة كلا من الصين، ودول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وكندا، وتركيا، وباكستان، ومصر، والهند، والإمارات، وماليزيا، والسعودية، وجنوب أفريقيا.

وسجلت وزارة الصحة الصومالية -الاثنين الماضي- أول حالة إصابة بكورونا في البلاد لمواطن عائد من الخارج.

} الإمارات }

أعلنت وزارة الصحة ودائرة إدارة الطوارئ والأزمات إغلاقا مؤقتا للشواطئ والحدائق والمسابح ودور السينما وصالات التدريب الرياضية لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم.

كما قرر المجلس الوطني للإعلام منع تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية بما فيها التسويقية، اعتبارا من الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وأوضح المجلس أن القرار يأتي ضمن تدابير احترازية لمواجهة الفيروس، خشية انتقال العدوى نتيجة ملامسة أعداد كبيرة من الأشخاص للصحف والمجلات والمنشورات، على أن تلجأ الصحف اليومية لبنيتها التحتية الرقمية.

وحتى مساء السبت، ارتفع إجمالي الإصابات بكورونا في الإمارات إلى 153 بعد تسجيل 13 حالة جديدة.

} السودان }

أعلنت سفارة الخرطوم لدى القاهرة وجود 1080 سودانيا عالقين في منطقة السباعية عند مدخل مدينة أسوان جنوب شرقي مصر، يريدون التوجه للسودان ويرفضون العودة للقاهرة. وقال القائم بأعمال السفارة خالد الشيخ إن التواصل جار مع القاهرة لحل أزمة العالقين التي تسبب بها إغلاق المعابر بين البلدين، في إطار إجراءات منع انتشار كورونا.

وأشار إلى أن السفارة تواصلت كذلك مع السلطات في الخرطوم لفتح المعابر مع مصر لمدة 24 ساعة لإجلاء العالقين.

وسجل السودان، الجمعة، ثاني إصابة بكورونا، بعد أسبوع من إعلانه اكتشاف أول حالة في البلاد ووفاة صاحبها.

} العراق }

أعلنت قيادة عمليات بغداد اعتقال أكثر من ثلاثمئة شخص، وفرضت غرامات مالية على أكثر من أربعة آلاف آخرين، لمخالفتهم قرار حظر التجول الذي تشهده العاصمة.

و أعلنت وزارة الصحة العراقية -في بيان- تسجيل ست إصابات جديدة بكورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 214 في عموم البلاد.

} الكويت }

أعلن مجلس الوزراء السبت حظر التجول في أنحاء البلاد من الساعة الخامسة مساء حتى الرابعة فجرا، لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

كما قرر المجلس «تمديد تعليق العمل في كافة المؤسسات -الذي كان من المقرر انتهاؤه في 26 آذار الجاري- لمدة أسبوعين إضافيين»، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الكويتية مساء السبت.

وسجلت الكويت أمس 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل العدد إلى 176، بينما تعافت خمس حالات، ليرتفع بذلك عدد المتعافين إلى 27.

} قطر }

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات، فرض إجراءات احترازية إضافية لمنع كافة أشكال التجمع في المرافق العامة، استمرارا للجهود التي تبذلها الدوحة للتصدي لكورونا والحد من انتشاره.

وأعلنت الدوحة تسجيل 11 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 481 في البلاد، بينهم 27 تعافوا من المرض.

} لبنان }

أعلن الجيش اللبناني -مساء السبت- بدء انتشاره في كافة أنحاء البلاد، ضمن إطار تطبيق قرارات الحكومة لمنع التجمعات وإغلاق كل المؤسسات التي «يشملها قرار التعبئة»، وفقا لوكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

} تونس }

أعلن رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ تخصيص 2.5 مليار دينار تونسي (850 مليون دولار) لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لأزمة فيروس كورونا.

وقال الفخفاخ مساء السبت إن الحكومة ستؤجل تحصيل قروض الموظفين منخفضي الدخل ستة أشهر.

} المغرب }

أعلنت وزارة الصحة أمس السبت ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 86 حالة، منها ثلاث وفيات، وسبق أن تعافت حالتان منذ الإعلان عن ظهور الفيروس في البلاد.

في الوقت نفسه، دخل قرار فرض حالة الطوارئ الصحية -لأجل غير مسمى- حيز التنفيذ مساء أمس. وينص قرار وزارة الداخلية على أن يقتصر التنقل فقط على الأشخاص الذين يعد وجودهم ضروريا في مقرات العمل، أو الذين يتنقلون لاقتناء ضروريات الحياة.

الأردن

نزل للجيش للشوارع لضمان امتثال السكان لحظر التجول في عمان وبقية محافظات المملكة البالغ عدد سكانها حوالى عشرة ملايين نسمة، حتى إشعار آخر في إطار إجراءات الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد تسجيل 85 إصابة به حتى الآن.

وقال متحدث باسم مديرية الأمن العام في بيان إنه «تم ضبط 392 شخصا خالفوا أمر حظر التجول وجرى تحويلهم إلى المراكز الأمنية المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم». (المصدر : وكالات)