وشؤون الأمن الاجتماعي والاقتصادي

دعت النائبة بهية الحريري، في إطار متابعتها لتداعيات تفشي فيروس كورونا وانعكاسه على الوضع المعيشي للمواطنين عشية دخول التعبئة العامة والإقفال لمعظم المؤسسات والقطاعات العاملة أسبوعه الثاني، الى اجتماع مصغر في مجدليون خصص لموضوع الأمن الاجتماعي الاقتصادي في مدينة صيدا والجوار في ظل الأزمة.

وتم خلال الاجتماع البحث في سبل التخفيف من وطأة هذه الأزمة على الناس سيما مع توقف العمل في معظم المصالح التي تشكل مصدر عيش يومي لكثير من الاسر، ومع تزايد نسب العائلات المهمشة والفقيرة. وتم التطرق لبعض الأفكار والمبادرات التي يجري التحضير لإطلاقها على صعيد المدينة بهذا الخصوص.

وفي سياق متصل، عقدت الحريري اجتماعا مع بعض مديري المدارس الرسمية والخاصة في صيدا، خصص للتشاور حول مدى تجاوب الطلاب والأهالي مع فكرة التعليم عن بعد «أون لاين» خلال فترة اغلاق المدارس بسبب أزمة كورونا، حيث كان تقويم أولي لعملية تطبيق هذه التجربة على مدى الأسبوعين الأخيرين وتبادل بعض الأفكار حول اعتماد آليات أكثر فعالية للتواصل مع الطلاب عن بعد. وتم الاتفاق على متابعة الموضوع بالتواصل مع مدراء المدارس وبالتنسيق مع الجهات التربوية المختصة.