بات الموسم الحالي من الدوري الإيطالي مهددا بالإلغاء، بسبب تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء إيطاليا بصورة كبيرة.

وتزداد أعداد الإصابات والوفيات في إيطاليا يوميا بفيروس كورونا بمعدل سريع، رغم إيقاف النشاط الكروي منذ ما يقرب من أسبوعين.

ووفقًا لصحيفة «كوريري ديللو سبورت» الإيطالية، فإنه تم التحدث في الاجتماع غير الرسمي للاتحاد، يوم الجمعة الماضي، أن أمل استئناف بطولة الدوري هذا الموسم يتضاءل أكثر فأكثر.

وأشارت إلى أن بعض المشاركين في الاجتماع اقترحوا استئناف الدوري بدءًا من شهر حزيران المقبل، مع الاستفادة من لعب المباريات في تموز المقبل بأكمله.

وأوضحت أن البعض الآخر فضل تصور السيناريو الأسوأ وكيفية التعامل معه، مع الإصرار على أن التركيز على الموسم المقبل لا بد أن يصبح أولوية الاتحاد الإيطالي والأندية.

وقالت الصحيفة إن الوضع في إيطاليا لا يزال محفوفًا بالمخاطر، بدليل أنه أعلنت إصابة باولو ديبالا نجم يوفنتوس، وباولو مالديني المدير التقني لميلان، ونجله دانيللي لاعب الروسونيري.