أكد تقرير صحفي إسباني، أمس الأحد، أن نادي برشلونة يخطط للاستغناء عن الفرنسي أنطوان غريزمان، مهاجم الفريق، خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

ووفقُا لصحيفة «سبورت» الإسبانية، فإن إدارة برشلونة تهدف لزيادة قوة الفريق خلال الموسم المقبل، ولكن من خلال إنفاق أقل من المدرج في الميزانية الحالية.

وأشارت إلى أن قرار إدارة البارسا يعود للأزمة الحالية التي يعيشها النادي، بسبب الخسائر عقب توقف البطولات المحلية والأوروبية بعد تفشي فيروس كورونا.

وأوضحت أن برشلونة يبحث عن نادٍ يريد ضم فيليب كوتينيو المعار إلى بايرن ميونخ، لتعويض الأموال الكثيرة التي دفعها النادي لضمه، وكي لا يتحمل البارسا راتبه في الموسم المقبل.

وقالت الصحيفة إن الإدارة وضعت أيضا غريزمان في الميركاتو، بعد عام واحد في «كامب نو» قادما من أتلتيكو مدريد نظير 120 مليون يورو.

وأضافت أن غريزمان جاء برشلونة من الباب الخلفي، لأن غرفة الملابس رأت أن هذه الصفقة لم تكن ضرورية، ولكنها تقبلت وجود المهاجم الفرنسي للمساعدة على تحقيق الانتصارات.

وذكرت «موندو ديبورتيفو» أن برشلونة سيوافق على رحيل غريزمان مقابل 100 مليون يورو فقط، ويعتقد النادي أن هناك من يقبل دفع هذا الرقم مثل مانشستر يونايتد وتشيلسي وباريس سان جيرمان وآرسنال.

ويضع برشلونة خيارا آخر للاستغناء عن غريزمان من خلال إقحامه في صفقة تبادلية تخدم الأطراف الثلاثة، وتمنح البارسا لاعبًا بصفات أكثر فائدة للفريق.

وأنهت الصحيفة تقريرها بالتأكيد على أن خيار استمرار غريزمان لا يزال مطروحا، في حالة الفشل في بيعه أو استبداله، وسيكون الفرنسي وقتها صاحب دور في تشكيلة المدرب كيكي سيتين خلال الموسم المقبل.