قال ممثلون عن أسرة المغني والموسيقي كيني روجرز إنه " توفي بسلام في بيته لأسباب طبيعية"، عن عمر يناهز 81 عاما

وكان روجرز قد احتل قمة قوائم أغاني البوب والريف الأمريكي في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، وفاز بـ 3 جوائز غرامي.

عرف روجرز بصوته الأجش وأغانيه الشعبية مثل the Gambler و lucille و coward of the country، وقد استمرت مسيرته المهنية لأكثر من ٦ عقود.

ولخص ذات يوم شهرته، موضحا أنه يعتقد أن أغانيه " تقول ما يريد كل رجل قوله، وما تريد كل امرأة سماعه".

ترعرع روجرز في بيئة فقيرة في حي للمساكن الشعبية المملوكة للمجلس البلدية هيوستن بتكساس، حيث بدأ مسيرته مع مجموعة من الفرق من بينها first edition قبل أن ينطلق في مسيرته منفردا في عام ١٩٧٦.

لم يكن أبدا من المفضلين لدى النقاد الموسيقيين، ولكن بات واحدا من أنجح مطربي وموسيقيي البوب في كل الأزمان، ويحتل المركز العاشر في قائمة أكثر الفنانين الرجال مبيعا للألبومات في التاريخ الأمريكي.

وتعاون خلال مسيرته المهنية مع أساطير أخرى في مجال موسيقى الريف الأمريكي مثل دوللي بارتون وويلي نيلسون.

وفي عام 2007 وجد نفسه وبشكل غير متوقع يعود للأضواء عندما أصبحت أغنيته the Gambler النشيد غير الرسمي لفريق الرغبي الإنجليزي في بطولة كأس العالم.

واشتهرت الأغنية بدرجة كبيرة لدرجة أنه أداها مرتين في فقرة الأساطير في مهرجان غلاستونبري عام 2013.

وفي نفس العام تم وضع اسمه في قاعة مشاهير موسيقى الريف الأمريكي، كما تلقى جائزة الإنجاز عن مسيرته المهنية من اتحاد موسيقى الريف الأمريكي.

وفي بيانها، قالت أسرته إنه " ترك بصمة لا تمحى في تاريخ الموسيقى الأمريكية".

وكرجل أعمال، خاض روجرز العديد من المغامرات على مر السنين خاصة في مجالي العقارات والمطاعم.

كما قام بالتمثيل في العديد من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية، بما في ذلك القيام بدور قائد سيارة سباق عام 1982 في فيلم Six Pack

وخلال لقاء مع بي بي سي عام 2013 تحدث عن "هوسه" بالتنس، وقال إن مستواه تحسن كثيرا لدرجة أنه تجاوز في الترتيب بيورن بورغ.

وتزوج روجرز ٥ مرات ولديه ٥ أبناء.