اكد ​وزير الصحة​ ​حمد حسن​ أن ​لبنان​ بات على الحافة الاخيرة من المرحلة الثالثة وعلى مشارف المرحلة الرابعة، كاشفا عن وجود 15 حالة تسرّب لإصابات غير معروفة المصدر.

واضاف: "علينا أن نسجل ال​حالات​ وندرسها من حين توقيف الملاحة الجوية الى مرحلة أسبوع او اسبوعين الى الامام، وبحال بقيت قدرتنا جيدة على تحديد الاصابات ومصدرها فهذا امر جيد، وبحال زادت حالات الانتشار المجتمعي فهذا مؤشر سيء".

وقال حسن: "هذه الفترة صعبة لانها مترافقة مع ظروف مناخية مناسبة للفايروس على الانتشار، والتكاثر وسرعة انتقاله بالهواء الطلق، لذلك ستكون الفترة المقبلة صعبة"، مشددا على ان "قطاعنا الصحي لا يستطيع ان يستوعب حالات تتخطى قدراتنا"، متمنيا أن "نقطع المرحلة بأقل أضرار ممكنة، والأمر ليس مستحيلا ولكنه صعبا".