أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم السبت، عدم وجود أي إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) بين اللاجئين في لبنان حتى الآن.

وذكرت مسؤولة العلاقات الخارجية بالمفوضية ليزا أبو خالد، في بيان، "إلى الآن لم نسجل أي إصابة بين اللاجئين بفيروس كورونا المستجد".

وأضافت أنه على الرغم من ذلك، شددت المفوضية تدابيرها الوقائية وإجراءات الاستجابة لمراعاة صحة اللاجئين والعاملين بالمجال الإنساني في أنحاء البلاد.

وتعمل الأمم المتحدة بشكل عام ومفوضية اللاجئين من بين هيئاتها، عن قرب مع السلطات اللبنانية المختصة لتعزيز قدرة الرعاية الصحية والعناية المركزة، حتى تتوفر إمكانية تقديم الخدمة الصحية وفي وقتها المناسب للمصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، دون وجود أي تنافس بين الأفراد على الوصول للخدمة.

وعملت المفوضية خلال الشهر الماضي على نشر الوعي والمعلومات في مجتمعات اللاجئين وعلى مستوى الأفراد، كإجراء لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، اليوم السبت، أن عدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد وصل إلى 187 حالة، بعد تسجيل 24 إصابة جديدة.