قام الطبيب الكندي ألين غوتييه الذي يعمل كطبيب تخدير في مستشفى بيرث وسميثز فولز في أونتاريو، بتحويل جهاز تنفس إصطناعي واحد الى 9، موضحا أن سبب قيامه بذلك هو قلقه من أن المستشفى قد لا يكون قادرا على توفير عدد أجهزة التنفس التي يحتاجها من هم معرضون لخطر فيروس كورونا.

وأكد في حديث لشبكة" سي بي سي نيوز" أنه "قد لا تكون لدينا خيارات أخرى في وقت ما. أما أن نترك الناس يموتون أو نعطي هذه الفرصة".

وبحسب الوسائل الإعلام الإيطالية فإنه لإستخدام هذه الآلة على المرضى فإن هؤلاء يجب أن يكون لديهم حجم وقدرة رئوية متشابهة. بعد ذلك، يتم توصيل خراطيم متعددة بجهاز تنفس واحد بحيث تعمل في عدة أضعاف قوتها العادية.