أفاد تقرير صحفي إيطالي، بهروب ثنائي يوفنتوس غونزالو هيغواين ورودريغو بينتانكور، من الحجر الصحي.

وبحسب صحيفة «لاغازيتا ديلو سبورت»، غادر اللاعبان إيطاليا بعد إصابة زميليهما، دانييلي روغاني وبليز ماتويدي، بفيروس كورونا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة، أوقفت هيغواين في مطار «كاسيل» بتورينو، وهو يحاول الصعود إلى طائرة خاصة، حيث أظهر لهم اختبارا سلبيا للفيروس.

وبعد إصابة اثنين من زملائه في يوفنتوس، وبما أن المرض له فترة حضانة طويلة، طُلب من هيغواين البقاء في عزلة ذاتية لمدة أسبوع آخر، على الأقل.

لكن هيغواين قرر السفر مع زميله الأوروغواياني، رودريغو بينتانكور، إلى الأرجنتين برفقة عائلتيهما، حيث أظهر الأخير أيضا اختبارا سلبيا لفيروس كورونا.

وبعد تواصل الشرطة الإيطالية مع مسؤولي يوفنتوس، تم السماح للاعبين بالسفر.