لتأمين المساعدات المادية للعائلات المحتاجة

طالب نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والأمين العام للاتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر، الحكومة الإسراع في تشكيل لجنة توحي بالثقة لإنشاء صندوق خاص بتأمين المساعدات المادية والمعنوية لشريحة كبيرة من العائلات المحتاجة التي توقف معيلوها من المياومين والعاملين بالساعة والفاتورة والسائقين، عن العمل اليومي بسبب التعبئة العامة. وحث حميدي صقر الحكومة على الإسراع في وضع آلية لتأمين المساعدات للعائلات، خصوصاً إذا عمدت إلى تمديد فترة التعبئة انطلاقاً من الإحصاءات الموجودة في وزارة الشؤون الاجتماعية حول العائلات الأكثر فقراً التي ازداد عددها بعد الازمة المالية والنقدية والاقتصادية وانتشار فيروس كورونا.

وأيّد حميدي صقر مطالبة رئيس الهيئات الاقتصادية الوزير السابق محمد شقير بتشكيل خلية وزارية برئاسة رئيس الحكومة لتوفير سلة من الإجراءات لتمكين المؤسسات من القطاع الخاص من الاستمرارية والمحافظة على ديمومة العمل والموظفين العاملين فيها، واضعاً إمكانات وخبرات المجلس الاقتصادي والاجتماعي كما الاتحاد العمالي العام، في تصرّف هذه اللجنة «التي نعوّل عليها كثيراً لتجاوز هذه المحنة الشديدة التي نمرّ بها.

واعترف حميدي صقر ان الأولوية للاتحاد العمالي العام هي تأمين ديمومة عمل الموظفين وتجنّب صرف المزيد من العمال والموظفين الذين باتوا يشكّلون عنصر ضغط على المجتمع والمسؤولين.