طلبت وزيرة العمل لميا يمين من اصحاب المستشفيات «اعتبار مدة الحجر التي يقضيها العاملون في الجسم الطبي مدفوعة الأجر كاملاً، على أن تطبّق أحكام مرسوم طوارئ العمل رقم 136/1983 على المصابين بفيروس كورونا».

وصدر عن يمين البيان الآتي: «نظراً إلى الأوضاع الصحية المستجدة نتيجة انتشار فيروس «كورونا»،

وحيث أن العاملين في الجسم الطبي (ممرضات - ممرضين -مستخدمين) هم اكثر عرضة للاصابة به، الامر الذي حدا بالمستشفيات الى تطبيق نظام الحجر الصحي عليهم في المنزل او مكان العمل، وحيث أن إصابة أي منهم بهذا الفيروس مرتبط بقيامهم بعملهم مما يرتب على أصحاب المستشفيات تحمل المسؤولية إنفاذا للقوانين المرعية الإجراء لا سيما لقانون العمل والمراسيم ذات الصلة،

يطلب من اصحاب المستشفيات اعتبار مدة الحجر التي يقضيها العاملون في الجسم الطبي مدفوعة الاجر كاملا سواء كان الحجر في المنزل او المستشفى. أما الذين يصابون بالفيروس فتطبق عليهم أحكام مرسوم طوارئ العمل رقم 136/1983.

وتشمل احكام هذا القرار جميع الحالات المذكورة اعلاه ابتداء من الاول من شهر شباط 2020».