في موقف نادر، وجهت المملكة السعودية أمس انتقادات علنية حادة إلى قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، بعد إجرائها مناورات عسكرية في مدينة شقرة بمحافظة أبين الجنوبية.

وذكر سفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، على حسابه في «تويتر»: «ليس من المقبول أن تكون هناك قوات تابعة للشرعية تجري مناورات عسكرية في شقره ويتحدث قادتها العسكريون عن ساعة الصفر في ظل اتفاق الرياض الهادف لعودة الحكومة إلى عدن وتوحيد الصف وتحقيق الأمن والتنمية».

وأشار السفير إلى أن هذه المناورات تأتي في وقت تتعرض فيه محافظات مأرب والجوف والضالع لهجوم مستمر من قبل جماعة «أنصار الله» (الحوثيين).

وجاء هذا الانتقاد النادر بعد يوم من إجراء قوات حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مناورات شملت جميع الوحدات العسكرية في منطقة قرن الكلاسي بمدينة شقرة.

وأعلن قائد اللواء اليمني 39 مدرع، العميد ركن عبد الله الصبيحي، في كلمة ألقاها أثناء المناورات، حسب تقارير إعلامية محلية، عن انتظاره «ساعة الصفر» لاجتياح مدينة عدن.

هذا وتتواصل المعارك العنيفة بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى، في مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب الغنية بالنفط شمال شرق اليمن.

وتدور المواجهات بين الطرفين في منطقة المَشْجَح، وقرب معسكر كوفل مقر قيادة اللواء 312 مشاة، أحد أهم القواعد العسكرية التابعة لقوات هادي في مأرب.

وأسفرت المواجهات خلال الساعات الماضية، في منطقة المَشْجَح في صِرواح، عن مقتل 16 عنصراً من قوات الرئيس هادي بينهم العميد عبدالخالق السماوي، فيما جرح آخرين.

وشنت طائرات التحالف السعودي عشرات الغارات الجوية، لمنع سيطرة الجيش واللجان على المعسكر ذاته، في ظل استمرار المواجهات في المنطقة.

وقصفت مقاتلات التحالف السعودي مديرية صرواح خلال الأيام الثلاث الماضية بأكثر من 100 غارة جوية ، واستهدفت فجر اليوم بسلسلة غارات، جسر وادي حَبَاب الرابط بين مديرية صرواح في مأرب ومديرية خَوْلان الطِّيال شرق صنعاء.

وتحتدم المواجهات بين قوات حكومة صنعاء وقوات الرئيس هادي والتحالف السعودي من جهة أخرى، في منطقة المَهَاشِمة في مديرية خَب والشَّعْف الحدودية مع السعودية شرق اليمن.

هذا وتشهد محافظة البيضاء وسط اليمن مواجهات مماثلة، وذلك بعد ساعات من استعادة قوات صنعاء السيطرة على مناطق خدار العرجى، وقطور المطاوعة، وعقال أبو شنعة، وعرق مسعودة.

وفي محافظة الحُديدة، أفاد مصدر عسكري في حكومة صنعاء، بشن القوات المتعددة للتحالف السعودي قصفاً صاروخياً ومدفعياً مكثفاً في قرية الشَّجَن، والدّحْفَش بمدينة الدُّرَيْهمي المحاصرة جنوبي المحافظة.

ورصدت غرفة عمليات ضباط الارتباط والتنسيق لرصد خروقات اتفاق وقف إطلاق النار التابع لحكومة صنعاء، خلال الساعات ال24 الماضية، 130 خرقاً لقوات التحالف السعودي في جبهات الحديدة.