بدأت المصارف في صيدا عملها وسط اجراءات وتدابير وقائية قضت بتزويد المواطنين باحتياجاتهم المالية عبر عمليات السحب والايداع بواسطة الصراف الآلي، فيما تشهد المدينة استمرار الإقفال التام لمختلف القطاعات العامة والخاصة والتجارية والتربوية لليوم الرابع على التوالي، وبقاء الصيدليات، محال المواد الغذائية، الافران، ومحطات الوقود مفتوحة امام المواطنيين، تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بالتعبئة العامة.