دعا رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مواطنيه الى تحمل اغلاق الأعمال والشركات والبقاء في منازلهم لأسابيع وربما لأشهر لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولفت إلى أن حكومته تستعد لطرح حزمة جديدة من الدعم المالي بقيمة 25 مليار دولار كندي (18 مليار دولار أميركي) بحسب شبكة سي. بي. سي الاخبارية، لتخفيف العبء عن الكنديين وأعمالهم. وتدرس حكومته اللجوء الى "قانون اجراءات الطوارئ"، في خطوة نادرة للغاية.

وقال: "لا نعلم بالضبط كم ستستمر الأزمة الصحية، ربما ستستغرق أسابيع، وربما أشهرا".

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في منزله حيث يخضع لعزل منزلي بسبب تأكد إصابة زوجته بمرض كوفيد-19: "سنكون معكم وسنقف معا لدعم الكنديين لتجاوز هذه الأوقات الصعبة للغاية".

إشارة إلى أن عدد حالات الاصابة بالفيروس، بحسب مسؤولين في قطاع الصحة العامة، ارتفع الى نحو 600 حالة، كما سجلت ثماني وفيات، آخرها واحدة الثلاثاء في مقاطعة اونتاريو وثلاث في مقاطعة كولومبيا البريطانية.

وذكرت نائبة رئيس الوزراء كريستيا فريلاند ان "اللجوء الى اجراءات الطوارئ سيكون الملاذ الأخير".

وأوضحت "انها خطوة خطيرة للغاية تمنح سلطات استثنائية للحكومة الفدرالية لن نفعل القانون ابدا بدون اجراء مشاورات دقيقة".