أفادت تقارير صحفية إسبانية، أمس الثلاثاء، بأن برشلونة وضع خطة إعادة البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، إلى صفوفه بدءا من الموسم المقبل.

وحاول برشلونة خلال صيف 2019 استعادة نيمار من جديد، إلا أنه لم ينجح في التوصل لاتفاق مع باريس سان جيرمان.

وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن برشلونة لن يضم نيمار باستخدام لوائح الفيفا، التي كان ينوي اتباعها في الصيف المقبل، حيث يفضل التفاوض مع باريس سان جيرمان مباشرة لحسم الصفقة.

ويمنح الفيفا اللاعب الذي يتجاوز عمره 28 عاما، ومرت 3 مواسم على عقده مع ناديه دون تجديد، القدرة على فسخ تعاقده والانتقال إلى أي نادٍ آخر، مقابل دفع تعويض مادي يحدد الاتحاد الدولي، بناء على راتبه وقيمة ضمه.

ومن وجهة نظر برشلونة، فإن اتباع هذا الأسلوب يعد محفوفًا بالمخاطر، فنيمار سينضم للفريق وسيشارك مباشرة دون أي مشاكل، لكن دون معرفة متى أو كم يجب أن يدفع الفريق الكتالوني مقابل ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، فإن اللجوء إلى الفيفا للتعاقد مع لاعب على ذمة ناديه سيكون سابقة بين الأندية الكبيرة، وربما يتكرر نفس الموقف ولكن ضد برشلونة.

من جانبه، يدرك باريس سان جيرمان رغبة برشلونة في التعاقد مع نيمار، والتي يقابلها تطلع من اللاعب للعودة للبارسا، ما جعل نادي العاصمة الفرنسية يفكر في الأمر مليا، خاصة وأن البرازيلي يتبقي في عقده موسمين فقط.

لذلك يتجه سان جيرمان للموافقة على رحيل نيمار، مقابل الاستفادة بضم لاعبين من البارسا، حيث يثير الثلاثي فيليب كوتينيو وإيفان راكيتيتش ونيلسون سيميدو اهتمام الباريسيين.

على صعيد آخر، وضع برشلونة خطة بديلة، تحسبا لفشله في التعاقد مع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، مهاجم إنتر ميلان، في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويعتبر لاوتارو خيارًا أول لبرشلونة لتدعيم مركز قلب الهجوم في الفريق الكاتالوني، لخلافة الأوروغوياني لويس سواريز.

وبحسب صحيفة «سبورت» الكاتالونية، فإن برشلونة استقر على التحرك صوب الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، مهاجم ارسنال، في حالة تعقد الأمور وعدم التوصل لاتفاق مع إنتر ميلان حول ضم لاوتارو.

وحاول برشلونة التعاقد مع أوباميانغ في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وتحديدا بعد إصابة لويس سواريز، حيث تواصل مع المهاجم الغابوني، وحصل على موافقته بالفعل، لكن ارسنال رفض السماح له بالرحيل في منتصف الموسم.

وأشار التقرير إلى أن أوباميانغ رفض العرض المقدم من ارسنال لتجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، الأمر الذي قد يدفع النادي الإنكليزي لطرح اللاعب في الانتقالات الصيفية المقبلة، من أجل تحقيق ربح مادي من وراء بيعه.

ويفضل برشلونة لاوتارو على أوباميانغ، بسبب صغر سنه (23 عاما)، وهو ما يتيح له تمثيل الفريق لسنوات طويلة، إلا أن سعر نجم ارسنال وقدراته التهديفية المدمرة مازالت تلقي بظلالها على تفكير مسؤولي البارسا.

من جهة أخرى، كشف تقرير صحفي إسباني، عن تقديم إدارة برشلونة عرضا للألماني مارك أندريه تير شتيغن، حارس مرمى الفريق، لتجديد عقده مع البلوغرانا.

وبحسب صحيفة «سبورت» الكاتالونية، فإن المفاوضات بين الإدارة والحارس الألماني، تتقدم بشكل ملحوظ، ويرغب كلا الطرفين في التجديد.

وأضافت الصحيفة: «برشلونة عرض على تير شتيغن عقدا جديدا حتى صيف 2024، حيث ينتهي عقده الحالي في 2022».

وأشارت الصحيفة، إلى أن برشلونة عرض على الحارس الألماني راتبا سنويا بقيمة 6.3 ملايين يورو، بالإضافة إلى المكافآت الإضافية.

وأفاد التقرير، بأن تير شتيغن يدرس العرض حاليا مع وكلائه، ولم يكشف عن قراره النهائي حتى الآن.

يذكر أن الخلاف بين الطرفين كان بسبب المطالب المالية للحارس، الذي يرى أنه الأفضل في العالم في مركزه، ويستحق أعلى راتب، لكن لا يوجد لديه أي نية للرحيل حتى الآن.