الفيفا سيطلق مبادرات للتوعية من فيروس كورونا

ومانشستر يونايتد يستجيب لنداء الحكومة البريطانية

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» رسميا، أمس الثلاثاء، تأجيل انطلاق كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، بسبب تفشي فيروس كورونا في أوروبا.

وعقد «يويفا» اجتماعا بين ممثليه، الذين قرروا بالإجماع تأجيل البطولة إلى صيف 2021، بدلا من 2020.

وكان من المقرر أن تنطلق البطولة في حزيران المقبل، إلا أن توقف الدوريات الأوروبية حاليا أدى لتأجيلها.

وكانت تقارير إعلامية اكدت أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اقترح تأجيل بطولة أمم أوروبا «يورو 2020» إلى العام المقبل بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد.

بدوره أكد الاتحاد النرويجي لكرة القدم الخبر قائلاً إن بطولة أمم أوروبا تأجّلت إلى العام المقبل وستقام بين 11 حزيران و11 تموز 2020.

وأتى الطرح مع بدء يويفا سلسلة اجتماعات لبحث استكمال مسابقتيه للأندية (دوري الأبطال و»يوروبا ليغ»)، ومصير نهائيات كأس أوروبا التي كانت مقررة بين 12 حزيران و12 تموز في 12 مدينة مختلفة.

وأشار المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه، أن الاتحاد الذي يرأسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، تقدم بهذا الطرح خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده أمس الثلاثاء عبر تقنية الاتصال بالفيديو مع ممثلين لمختلف المعنيين باللعبة في القارة، لبحث مصير مسابقتي الأندية (دوري الأبطال و«يوروبا ليغ») وكأس أوروبا، في أعقاب الشلل شبه التام الذي فرضه فيروس كورونا «كوفيد-19» على المنافسات في القارة والعالم.

وبدأت الاجتماعات صباحاً مع ممثلي الأندية ورابطات البطولات الوطنية وممثلي اللاعبين، على أن يكون الدور بعدها لممثلي

وبحسب التقارير، يفسح تأجيل النهائيات المجال أمام استكمال البطولات الوطنية والمسابقتين القاريتين في حزيران.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي» الإثنين أن من بين الاقتراحات استكمال مسابقتي الأندية بصيغة مختصرة، أي إقامة ربع النهائي ونصف النهائي من مباراة واحدة بدلاً من مباراتي ذهاب وإياب.

ويجد يويفا نفسه أمام مروحة خيارات شديدة التعقيد، نظراً لأن أي قرار بشأن المتبقي من الموسم الحالي أو متعلق بالموسم المقبل، سيرتبط بالعديد من العوامل المتداخلة محلياً وقارياً، ويحتاج إلى دراسة من جوانب مختلفة، منها الصحي والتنظيمي والمالي والتعاقدي وغيرها.

تعليق المسابقتين الأوروبيتين

الى ذلك، قرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» تعليق بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت صحيفة ماركا الإسبانية إلى أن نهائي دوري الأبطال سيقام يوم 27 تموز ونهائي الدوري الأوروبي في الرابع والعشرين من الشهر نفسه.

} مبادرات من الفيفا للتوعية }

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو إطلاق مبادرات للتوعية من مخاطر فيروس كورونا المستجد، معتبراً أن على المسؤولين عن اللعبة الشعبية الأولى عالمياً اتخاذ كل التدابير لمنع انتشار فيروس «كوفيد -19».

وجاء في رسالة مفتوحة وجهها إنفانتينو إلى مجتمع كرة القدم بكل مكوناته حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، «بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، سنطلق مبادرات لبناء الوعي تهدف إلى تقديم توصيات عملية وخطوات للتصدي لانتشار ( كوفيد -19)».

ودعا رئيس الفيفا كل المعنيين باللعبة إلى استخدام «قوة كرة القدم» للتوعية على سبل الوقاية من الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 6500 شخص حتى صباح الإثنين، معرباً عن ثقته بأن اللعبة ستكون حاسمة في مساعدة المجتمع على الخروج من الأزمة.

وأضاف قائلاً «للقيام بكل ما في وسعنا لحماية المشجعين واللاعبين والمدربين» مضيفاً «كرة القدم يمكن أن تلعب، وأعتقد أنها ستلعب، دوراً كبيراً في مساعدة عالمنا على التعافي بمجرد أن يعود إلى طبيعته، وكلما كان ذلك أسرع كلما كان ذلك أفضل».

وأكد إنفانتينو أن الاتحاد سيبقى على تواصل مع جميع الشركاء المعنيين خلال هذه الفترة الصعبة، ويتطلع إلى إيجاد حلول في الوقت المناسب بروح من التعاون، مع مراعاة مصلحة كرة القدم على جميع المستويات».

} فالنسيا يعلن

إصابة 35 بالمئة من بعثه }

وفي اسبانيا، أعلن فالنسيا الإسباني عن إصابة 35 بالمئة بفيروس كورونا من البعثة التي سافرت إلى إيطاليا لمواجهة أتالانتا في دوري أبطال أوروبا.

وذكر فالنسيا في بيان نشره فجر أمس الثلاثاء في موقعه الرسمي على الإنترنت: «نعلن عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا ضمن الفريق والطاقم الفني، وذلك بعد خوض إحدى المباريات يوم 19 شباط الماضي في مدينة ميلانو التي أصبحت من المناطق الأكثر خطورة».

وأضاف: «على الرغم من أنّ النادي اتخذ كافة الاحتياطات بعزل الفريق عن محيط العمل وعن الجماهير، آخر الأرقام تشير إلى أنّ 35% من البعثة أصيبوا بعدوى (COVID-19) وجميعهم دون أعراض وهم في حالة مستقرة».

وأثار بيان فالنسيا الذعر لدى عشاق كرة القدم في إسبانيا والعالم أجمع نظراً لخوض الفريق الإسباني عدة مباريات بعد التاريخ المذكور إحداها أمام أتالانتا نفسه في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان كل من الأرجنتيني غاراي والفرنسي مانغالا قد أعلنا في وقت سابق أن نتائج الفحوص الخاصة بفيروس كورونا جاءت إيجابية.

الجمعية الإيطالية للاعبي كرة القدم تطالب بعدم العودة للتدريبات بسبب وباء كورونا

طلبت الجمعية الايطالية للاعبي كرة القدم من الأندية عدم العودة إلى التدريبات في الوقت الراهن على خلفية إصابة أحد عشر لاعبا بدوري الدرجة الأولى بفيروس كورونا.

} مانشستر يونايتد يستجيب

لنداء الحكومة البريطانية }

وفي انكلترا، ذكر تقرير إخباري أمس الثلاثاء، أن مانشستر يونايتد أوقف التدريبات الجماعية للاعبيه في مركز التدريب الخاص بالنادي، وطالبهم بالتدريبات المنفردة، وذلك في ظل أزمة تزايد انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد نادى الإثنين بالتخلي عن كل ما هو غير ضروري من اتصال جسدي أو سفر.

وكان من المقرر أن يقود أولي جونار سولسكاير المدير الفني لمانشستر يونايتد، مران الفريق صباح أمس الثلاثاء، لكن النادي أعلن إلغاء التدريبات على أن يتدرب اللاعبون بشكل فردي.

وقال متحدث باسم النادي في تصريحات نشرتها صحيفة «ذا غارديان» أمس: «سنواصل متابعة الوضع يوما بعد يوم، ولكن في ظل الوضع الحالي والإرشادات الحكومية الأخيرة، سيتدرب لاعبو الفريق بشكل فردي بعيدا عن مركز التدريب».

وألقت أزمة انتشار العدوى بفيروس كورونا بظلالها على عدد هائل من الفعاليات الرياضية في مختلف أنحاء العالم وتسببت في تعليق المنافسات المحلية في العديد من الدول منها دول أوروبية إلى جانب المنافسات القارية.