وسط الجمود والركود الرياضي في لبنان والعالم بسبب انتشار وباء كورونا وقرار ايقاف كافة النشاطات الرياضية المحلية والدولية،برزت استقالة رئيس نادي الانصار نبيل بدر من منصبه في النادي البيروتي العريق وما تبعتها من رفض مجلس ادارة النادي ومشجعيه لخطوة بدر الذي يرئس النادي الاخضر منذ سنوات عدة.فنبيل بدر رصد موازنة ضخمة لموسم 2019-2020 للعودة الى احراز الألقاب وعلى رأسها كأس الاتحاد الآسيوي وبطولة لبنان اذ يحن النادي الى احراز لقب بطولة لبنان التي احرزها في العام 2007 لآخر مرة.

وفي السجل الحافل لنادي الانصار 13 مرة لقب بطولة لبنان منها 11 لقباً متتالياً مما مكنه من الدخول الى موسوعة غينيس للأرقام القياسية .كما احرز لقب كأس لبنان 14 مرة آخرها عام 2017 وكأس السوبر خمس مرات وكأس النخبة مرتين.

والمعلوم ان مصدر معظم موازنة الانصار تأتي من الرئيس بدر الذي كان يلمّح الى احتمال استقالته منذ فترة لكنه كان يتردد في المبادرة الى تقديمها حتى جاء ايقاف النشاط الرسمي الآسيوي واللبناني يسبب انتشار فيروس كورونا وسبقها الوضع الاقتصادي المتدهور في وطن الأرز وعدم قدرة الأندية على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه المدربين واللاعبين بسبب عدم توافر السيولة.

اتخذ بدر قراره بالاستقالة من رئاسة نادي الانصار وسط دعوات انصارية للعودة عن خطوته لأن النادي سيدخل في المجهول اذ من سيخلف بدر في منصبه ومن هو قادر على دفع ملايين الدورات والسير بالنادي خاصة ان نادي الانصار كان من المرشحين لاحراز لقب بطولة لبنان الى جانب منافسته على لقب كأس الاتحاد الآسيوي الذي احرزه مواطنه نادي العهد العام الفائت.

يبقى السؤال:هل ان استقالة بدر نهائية؟

ينقسم المراقبون في هذا المجال الى وجهتي نظر:

-الأولى تؤكد ان الاستقالة نهائية ولا مجال لبدر للعودة عن قراره الغير مفاجئ للكثيرين خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تضرب لبنان وعدم قدرة الاندية ومنها نادي الانصار على الايفاء بالتزاماتها تجاه المدربين واللاعبين وفي ظل عدم عودة العجلة الرياضية الى الدوران بسبب فيروس كورونا.

-الثانية تقول ان بدر سيعود عن استقالته بعد ايجاد آلية مالية معينة (منها اجراء تخفيضات كبيرة على الموازنة بالاتفاق مع المعنيين) وهذا الأمر من شأنه عودة الرئيس بدر عن خطوته على الرغم ان عودة النشاط الرياضي المحلي والقاري لا يبدو في الأفق.

تعلم اللجنة الادارية لنادي الأنصار ان خروج بدر من الرئاسة يعني دخول النادي في فراغ رئاسي من الصعب ان يملأه اي شخص في ظل الظروف الراهنة وفي ظل عدم جود أفق لاكمال موسم كرة القدم بعدما عمل بدر واركانه على تشكيل فريق قوي سينافس حتماً على الألقاب.

وما زالت الاتصالات ترد الى بدر لثنيه عن قراره بالاستقالة لكن بدر وفي حال عودته عن خطوته لديه جملة مطالب ستوافق اللجنة الادارية عليها من دون تردد مقدمة لعودة الأمور الى طبيعتها.

يبقى سؤالان:هل يتمسّك نبيل بدر باستقالته ام يعود عنها بشروطه التي لن يرفضها أحد؟وهل من استقالة ثانية لرئيس او رؤساء اندية في المستقبل؟