كتبت الاعلامية باتريسيا سماحة :

المبادرات الفردية والقدرات يلي عند الناس هي يلي رح تخلص لبنان

نحنا شعب واعي ومؤمن ، التكافل والتضامن الاحتماعي هني الاساس

للقلق فوائد فنحن اعتدنا ان نفكر عن الدولة وعنا في السياسية والاقتصاد والبيئة والكورونا

حمى الله شعب لبنان

حمى الله الشباب اللبناني ومبادراتهم

حمى الله الجامعة اللبنانية جامعة الوطن التي اهملها المسؤولون فاظهرت انها منارة من اطبائها الى مهندسيها …

نحن ابناء هذا الوادي المقدس ، ابناء الصوامع …احمنا يا يسوع بوجه الاوبئة والشرور فانت على كل شيء قدير

احد مبارك

المهندسان اللبنانيان هشام عيسى وحسين حمدان، خريجّا الجامعة اللبنانية، يبتكران تصميماً أولياً لجهاز تنفس إصطناعي يمكن تصنيعه محليّاً وهذا ما كتبه احدهما على صفحته الخاصة ::

كخريجين من كلية الهندسة بالجامعة اللبنانية سمعنا انو كمية أجهزة التنفس الإصطناعي الموجودة بلبنان غير كافية لكمية المصابين المتوقعين بالأسابيع الجاية.

عدة مهندسين بالتنسيق مع دكتور أخصائي بالجهاز التنفسي عملنا تصميم أولي لجهاز تنفس إصطناعي ممكن يتصنع محليا من مواد موجودة بالسوق اللبناني وبأمن الوظائف الأساسية المطلوبة بأجهزة التنفس..

لنقدر نعمل هالشي بدنا فريق يقدر:

– يبرمج microcontrollers و troubleshooting لل electronic board

-يعمل 3D printing لل mechanical components

-يعمل assembly and testing للجهاز

أي مهندس من اي جامعة بحب يساعد لننفذ هالجهاز يتواصل معي لنحكي بالتفاصيل وأكيد ال project is non profit والهدف انو نجرب نلاقي حل لمشكلة الأجهزة.