أعلنت بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد عن تأجيل سباقَي البحرين وفيتنام إلى وقتٍ لاحق من العام، وانطلاق البطولة مبدئيًا أواخر شهر أيار المقبل.

فبعد إلغاء الجولة الافتتاحية من الموسم في أستراليا، قرّرت البطولة والتنسيق مع المعنيين تأجيل جولتَي البحرين وفيتنام حيث سينطلق موسم 2020 مبدئيًا أواخر شهر أيار.

وكان من المقرّر إقامة جائزة البحرين الكبرى من 20 آذار وحتى الـ 22 منه من دون الجمهور، ولكن سيتمّ تأجيل السباق إلى موعد لاحق من الموسم.

وتعليقاً على التأجيل، قال الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة، الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية: «أجرينا مناقشات ومحادثات مستمرة مع الفورمولا 1 والاتحاد الدولي للسيارات خلال الأسابيع الأخيرة وسط تطور الوضع فيما يتعلق بفيروس كورونا (كوفيد-19) عالمياً. لقد اتفقنا بأنّ تأجيل السباق هو الإجراء الصائب الذي يجب القيام به، بالنظر إلى التطورات الأخيرة والأولوية في حماية صحة وسلامة جميع المعنيين».

وأضاف: «سنعمل عن كثب مع شركائنا في الفورمولا 1 والاتحاد الدولي للسيارات على مراقبة الوضع العالمي حيث نأمل أن نكون قادرين على الترحيب بعودة الفورمولا 1 إلينا في وقتٍ لاحق بمجرد تحسّن الأوضاع».

وأكمل: «وأخيراً، نتمنى السلامة والشفاء إلى جميع المتضررين من فيروس كوفيد-19».

كما تقرّر أيضاً تأجيل سباق فيتنام الذي كان من المقرّر إقامته خلال الأسبوع الأوّل من شهر نيسان المقبل.

ونتيجةً لذلك، تتوقّع الفورمولا 1 والاتحاد الدولي للسيارات أن تبدأ البطولة من أوروبا أواخر شهر أيار، ولكن بالنظر إلى الزيادة الحاصلة في حالات الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا في الأيام الأخيرة، فستتمّ مراجعة هذه التواريخ بانتظام.

وقال الرئيس التنفيذي لبطولة الفورمولا 1 تشايس كاري: «إنّ الوضع العالمي فيما يتعلق يفيروس كوفيد-19 سريع التغير، ومن الصعب للغاية التنبؤ به إذ من المهم بالنسبة لنا تقييم الوضع واتخاذ القرارات الصحيحة. ونقوم باتخاذ القرار مع الاتحاد الدولي للسيارات ومنظمي الجوائز الكبرى من أجل ضمان سلامة حميع المشاركين بالفورمولا 1 ومشجعيها».

وأضاف: «إنّ سباق جائزة البحرين الكبرى يعتبر سباقاً مثيراً على صعيد البطولة، إذ نتطلع قدماً إلى العودة إليه في أقرب فرصة ممكنة. كما أننا نتطلع قدماً إلى النسخة الأولى من جائزة فيتنام الكبرى من أجل جلب سباقات الفورمولا 1 إلى إحدى أكثر المدن إثارة في العالم».

من جانبه، علّق رئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود على هذه القرارات قائلاً: «لقد قررنا مع الفورمولا 1 والاتحاد البحريني للسيارات وجمعية فيتنام للسيارات والمنظمين، تأجيل سباقَي البحرين وفيتنام وهو القرار الوحيد الممكن بناءً على جميع المعلومات المتاحة لنا حالياً».

واختتم: «نحن نعتمد على المشورة وآراء منظمة الصحة العالمية والحكومات حيث سنعمل معها طوال هذه الفترة التي لا يمكن التنبؤ بها من أجل حماية المشجعين والمنافسين ومجتمع رياضة السيارات بأكمله».