أقرّت الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني للجودو وفروعه البيانين الاداري والمالي خلال الجلسة العادية السنوية التي عقدت في المقر المؤقت للاتحاد بنادي بودا - أدما. كما صادقت الجمعية العمومية الاستثنائية على التعديلات المقترحة على النظام العام. وحضر الجلستين اعضاء الاتحاد ومندوبو 18 ناد من أصل 23 (21 يحق لها التصويت).

بدأت الجلسة بالنشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحيبية من رئيس الاتحاد المحامي فرنسوا سعادة شدد خلالها على ضرورة متابعة العمل الجدي والحثيث خصوصاً في الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان للابقاء على تصنيف اللاعب ناصيف الياس ضمن اللاعبين المؤهلين الى الالعاب الاولمبية طوكيو 2020، علماً أن فترة التأهل تنتهي في نهاية شهر ايار، و يجب تكثيف المشاركات الخارجية في هذه الفترة، مع ما يعني ذلك من تحمل أعباء اضافية في ظل عدم الحصول على أي مساعدة من وزارة الشباب و الرياضة خلال العام الماضي، والوضع الاقتصادي الضاغط الذي أجبر الاتحاد على الغاء ثلاث بطولات دولية كبرى أهمها بطولة كأس أسيا للرجال و السيدات التي كانت ستقام خلال شهر تشرين الثاني.

ثم أشار الامين العام عبدو أيوب ان النصاب قانوني للجلسة العادية وأعلن البدء بدراسة البنود الواردة على جدول الاعمال، حيث تلا محضر جلسة الجمعية العمومية العادية السابقة التي انعقدت في 18 اذار 2018 وتم التصديق عليه بالاجماع.

من بعدها، تلا البيان الاداري المتضمن كافة النشاطات والمشاركات والنتائج وتم اقراره بالاجماع.

بدوره تلا امين الصندوق علي زغيب البيان المالي، وبعد مناقشته وتقديم الايضاحات على جميع الاستفسارات، تم اقرار البيان المالي و الموازنة التقديرية بالاجماع.

ثم انعقدت الجمعية العمومية في جلسة استثنائية وعلى جدول اعمالها اقرار التعديلات المقترحة على النظام العام. افتتح المحامي فرنسوا سعادة مؤكداً أن التعديلات المطروحة، مطلوبة من الاتحاد الدولي للجودو ومن اللجنة الاولمبية اللبنانية، و هدفها زيادة الشفافية المالية والادارية وتأمين المساواة بين الجنسين، واعتماد اللجنة التاديبية للاتحاد والتحكيم الرياضي، والاتحاد الدولي ومحكمة التحكيم الرياضي (CAS) المراجع الوحيدة لحل جميع النزاعات الرياضية التي قد تنشأ.

ثم تلا الامين العام عبدو أيوب التعديلات المقترحة مقدماً شرحاً مفصلاً لكل تعديل وتم اقرارجميع المواد بالاجماع، مع تعديلات بسيطة على بعضها بناءً لاقتراح أعضاء الجمعية العمومية.

ثم تداول المجتمعون بعمل بعض اللجان التابعة للاتحاد وببعض الاقتراحات التي تساهم بنشر لعبة الجودو و جرى التأكيد على متابعة البحث في جلسات خاصة تعقد لهذه الغاية، قبل أن ترفع الجلسة عند الساعة الثامنة مساءً.