أعلنت مقاطعة سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا الأمريكية، اليوم الاثنين، إصابة 7 حالات بفيروس "كورونا"، بينهم زوجان عادا من مصر مؤخرا.

 وقالت المقاطعة، في بيان لإدارتها الصحية، إن "إجمالي عدد الحالات بلغ 7، وأن الحالتين السادسة والسابعة هي لرجل وزوجته"، وأنهما سافرا مؤخرا إلى مصر".

ولفت البيان، أيضا، إلى أن "الزوج يعاني من مشاكل صحية مزمنة".

يذكر أن مصر أعلنت عن حالتين فقط للإصابة بفيروس كورونا المستجد بعد تحليل 1443، وفق ما أعلنته وزارة الصحة على مدار الساعات الماضية، بينهما حالة أثبتت سلبيتها بعد يومين، وحالة ثانية لشخص أجنبي تم عزله.

وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، قد أعلنت في مؤتمر صحفي مساء أمس، أنها "ستتوجه إلى الصين، حاملة رسالة تضامن من الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى جمهورية الصين، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين، وتعزيز سبل التعاون لمكافحة فيروس كورونا المستجد".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت سابقا وقوع حالتي وفاة بالمرض، فيما بلغت الإصابات 22 حسبما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

يذكر أن فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد-19)، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر أولا في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2019 في مدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير/ كانون الثاني.

ويواصل فيروس "كورونا" تفشيه، إذ بات منتشرا خارج الصين في أكثر من ثلاثين دولة، تسبب فيها بعشرات الوفيات وأكثر من 4 آلاف إصابة، فيما صنفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي"، وقالت إن الإصابات بلغت أكثر من 80 ألفا عبر نحو 33 دولة.

سبوتنيك.