تحول ملعب نادي الشانفيل في ديك المحدي، لما يشبه خلية النحل، حيث تتكثف التحضيرات لانطلاق بطولة الرياضات الموحدة (كرة السلة)، والتي ستنظم مناسبة مرور 30 عاماً على تأسيس الاولمبياد الخاص اللبناني وبرعاية رئيسه اسكندر صفا.

رئيس الاولمبياد الخاص اللبناني اشار بان فكرة هذا الحدث انطلقت بعدما تكونت قناعة لديه، بان الظروف الصعبة الحالية التي يمر بها الوطن، حتمت الخروج بهذه الخطوة الملحة وبهذا التوقيت بالتحديد، ولفت ان واجهة هذه المبادرة سيكونون من اصحاب الهمم الذين يبقون جزءا اساسياً من المجتمع، وبالشراكة مع بقية الفئات، مشدداً على ان هذا النشاط جديد من نوعه، ويعزز من فرص الاندماج الذي يبقى الهدف الاسمى.

وكشف صفا بان التركيز على اللاعبين النجوم يهدف لتأكيد الشراكة، حيث سيكون هناك مشاركة ايضاً لمختلف الجمعيات والمدارس، وهذا ما يزيد من الاضاءة على هذا النشاط الذي سيكون له هدف اساسي يتمثل بضرورة اعادة تحريك النشاط الرياضي في لبنان لكسر حالة الجمود الراهنة.

ويشارك بالمباراة الافتتاحية نجوم منتخب لبنان الوطني لكرة السلة واندية الدرجة الاولى، لعل ابرزهم: إيلي رستم.، علي منصور، جوي زلعوم، نديم سعيد ونتالي سفادجيان.

ونوه صفا بان كرة السلة الموحدة ما هي الا بداية لما يتم التحضير له، وهي جزء منه، فهناك خطة لتطوير هذه الخطوة لتشمل بقية الالعاب، وذلك من ضمن العمل لتفعيل البرنامج السنوي، معتبراً ان للرياضة دور اجتماعي هام في لبنان، والمبدأ الذي يتم السعي اليه، سيتخطى مجرد اقامة نشاط، انطلاقاً من المسؤولية التي يفترض ان تحكم اداء الجميع، مؤكداً بان الحدث الذي سيستضيفه نادي الشانفيل مشكوراً، ليس سوى انطلاقة.

ويرى بان نشاط الاولمبياد الخاص محلياً كما مشاركاته خارجياً، والتي توجت بدورة الالعاب العالمية في ابوظبي، تبعث على الارتياح والرضى، لكنه لا يخفي السعي الدؤوب لتعزيز هذا الحضور، الذي اعطى ولا يزال، صورة راقية عن وطن الارز، لافتاً بان لبنان لم يغب يوماً عن كافة الاستحقاقات الخارجية كما عن منصات التتويج وبظل اصعب الظروف، وهكذا سيستمر.

وتبقى الاشارة بان حفل الافتتاح الذي سينطلق عند الثالثة عصر يوم الاحد اول اذار 2020، سيكون بالنشيد الوطني اللبناني، يليه كلمة المدير الوطني للاولمبياد الخاص اللبناني هلا الحسيني، كلمة القائد ممثلاً اللاعبين في الاولمبياد الخاص، كلمة مسؤول الشباب والمدارس وكلمة رئيس نادي الشانفيل اكرم صفا.

وستسبق كلمة راعي البطولة اسكندر صفا، انطلاق المراسم الافتتاحية المتمثلة باستعراض الفرق المشاركة، وبعدها قسم اللاعبين مع اضاءة الشعلة، ثم حفل فني تحييه فرقة هياكل بعلبك الفلوكلورية.