أكدت محكمة التحكيم الرياضية أمس الأربعاء أن مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم تقدم بطعن على عقوبة منعه من المشاركة بالمسابقات الأوروبية لمدة عامين. وقالت أعلى محكمة رياضية إن سيتي طعن على القرار الذي اتخذته لجنة المراقبة المالية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا). وعوقب سيتي من اليويفا في 14 شباط الماضي بالحرمان من المسابقات الأوروبية لمدة عامين مع تغريمه 30 مليون يورو (32.60 مليون دولار) بسبب «انتهاكات كبيرة» لقواعد اللعب المالي النظيف.

وفي حال تطبيق العقوبة لن يتمكن سيتي من المشاركة في دوري أبطال أوروبا بموسم 2020-2021 إذا تأهل لأكبر بطولات الأندية في القارة وسيغيب أيضاً عن المنافسات الأوروبية في 2021-2022.

وقال الاتحاد الأوروبي إن سيتي انتهك القواعد بتضخيم أرباح الرعاية في حساباته وبياناته المرسلة له بين 2012 و2016 بينما نفى النادي ارتكاب أي مخالفة وانتقد القرار.

وأشارت محكمة التحكيم الرياضية إلى أنه لا يمكن تحديد موعد للبت بشكل نهائي في الطعن.