أغلقت السلطات الإسبانية، اليوم الثلاثاء، فندقا سياحيا في جزر الكناري، بعد تأكيد حالة إصابة بفيروس كورونا أمس.

ذكرت صحيفة "إل باييس" أن السلطات الصحية لم تستطع تأكيد الإغلاق على الفور، لكنها قالت إن مئات السياح والموظفين في الفندق يخضعون للفحص.

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة في جزر الكناري "إننا نتحقق من الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالمريض بما في ذلك الأشخاص في الفندق".

وكانت السلطات الإسبانية قد أعلنت، أمس الاثنين، تأكيد إصابة سائح إيطالي بفيروس كورونا أثناء قضاء عطلته في جزيرة تينيريفي الإسبانية.

وذكرت سلطات جزر الكناري أنه "بعد إجراء الاختبارات الأولى، كانت النتيجة إيجابية، وغدا سيتم إجراؤها مرة أخرى في مدريد. لقد تم عزل المريض وتم تفعيل البروتوكول المناسب".

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الرجل المصاب هو طبيب من منطقة لومباردي بشمال إيطاليا، التي تم الإبلاغ فيها عن أغلبية حالات الإصابة بالفيروس في إيطاليا البالغة 220 حالة.