أقرّت الجمعية العمومية للاتحاد اللبناني لألعاب القوى البيانين الاداري والمالي بالاجماع خلال الجمعية العمومية السنوية العادية التي انعقدت في مقر الاتحاد بالدكوانة.وحضر رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام ومندوب وزارة الشباب والرياضة ناجي حمود ورئيس الاتحاد رولان سعادة واعضاء الاتحاد ومندوبو الاندية المنضمة الى عائلة الاتحاد.

في بداية الجلسة، رحّب سعادة برئيس اللجنة الاولمبية وبمندوب الوزارة وبالحاضرين ثم أعلن عن اكتمال النصاب القانوني بحضور 14 نادياً من أصل 23 نادياً يحق لها التصويت.وتحدث عن الفترة الصعبة التي يمر بها لبنان في الوقت الراهن آملاً ان يتجاوز وطن الأرز هذه الأزمة .وتطرّق الى الروزنامة المكثفة التي نفذها الاتحاد العام الفائت وعلى رأسها استضافة لبنان لبطولة غرب آسيا للناشئين والناشئات واحرازه المركز الأول بجدارة والروزنامة المكثفة ايضاً للعام الجاري. ودعا الرئيس سعادة عائلة اتحاد العاب القوى الى العمل بـ»يد واحدة» وكـ»خلية نحل» من أجل اللعبة وتطورها. وهنأ وزيرة الشباب والرياضة الجديدة السيدة فارتينيه اوهانيان كيفوركيان لتسلمها مهامها الوزارية ومتمنياً لها التوفيق .ووجّه الشكر الى الوزير السابق محمد فنيش على الجهود التي بذلها خلال توليه منصب وزير الشباب والرياضة لسنوات عدة ووقوفه الى جانب الاتحاد.ثم تلت أمينة السر بالوكالة كاتيا راشد محضر جلسة الجمعية العمومية السابقة وتم التصديق عليه بالاجماع.كما تلت البيان الاداري المفصّل والوافي والشامل وتم التصديق عليه بالاجماع ايضاً.بدوره تلا امين صندوق الاتحاد وسيم الحولي البيان المالي المفنّد بالأرقام وبصورة مفصلة ووافية وتم التصديق عليه بالاجماع وبالتالي تمّت تبرئة ذمّة اللجنة الادارية .

كما جرى اقرار روزنامة العام الجاري ومشروع موازنة عام 2020.

وفي الختام ورداً على سؤالين عرض رئيس اللجنة الأولمبية موضوع مساهمة وزارة الشباب والرياضة بنسبة 70 بالمايةمن المساهمات الى اللجنة الاولمبية والاتحادات .كما عرض باسهاب موضوع لجنة التحكيم الرياضي التي تتمتّع باستقلالية تامة.