تعرضت قاعدة عسكرية للجيش العراقي، تتمركز فيها القوات الأميركية، في محافظة كركوك، شمالي العاصمة بغداد، لقصف صاروخي، وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان أصدرته عن سقوط صاروخ داخل قاعدة K1 في محافظة كركوك، شمالي البلاد، دون خسائر تذكر.

وأضافت الخلية، أن القوات الأمنية تجري عملية تفتيش بحثا عن الفاعلين، كاشفة عن عثور القوات على قاعدة للإطلاق وهي تحمل 11 صاروخاً لم تطلق بعد، لافتة إلى مزيد من التفاصيل تعلن لاحقا.

يذكر ان القاعدة، تعرضت إلى هجوم مماثل، بنحو 30 قذيفة صاروخية، في 27 كانون الأول العام الماضي، ما أسفر عن مقتل مواطن أميركي.

وفي أواخر كانون الثاني الماضي، سقطت خمس قذائف قرب قاعدة القيارة الجوية، بمحافظة نينوى، ضمن قاطع اللواء 76 فرقة المشاة السادسة عشر، دون خسائر بشرية.

وتعرضت القواعد العسكرية في العراق، في الآونة الأخيرة لهجمات صاروخية من طراز كاتيوشا، وأخرى بقذائف الهاون، منها استهدفت قاعدتي عين الأسد، وبلد اللتان تتمركز بهما القوات الأميركية، بمحافظتي الأنبار، وصلاح الدين، غربي البلاد، وشمالها.

وشهدت مناطق متفرقة من شمال وغرب البلاد، مؤخرا، هجمات إرهابية عديدة، استهدفت النقاط الأمنية، والقوات التي تحمي الحقول النفطية لا سيما في كركوك، وصلاح الدين، شمال بغداد.