إجلاء آلاف في فيتــنــام...وإعدام مُصاب في كوريا الشماليّة؟

سجلت الصين، امس، أكثر من 15 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال المتحدث باسم اللجنة المعنية بشؤون الصحة في الصين، مي فينغ، خلال مؤتمر صحفي : «تلقت لجنة شؤون الصحة في الفترة من الساعة 0:00 حتى الساعة 24:00 من يوم 12 شباط معلومات عن 15152 حالة إصابة جديدة بالتهاب رئوي ناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في 31 مقاطعة، من بينها 174 حالة خطيرة جديدة و254 حالة وفاة، وشفاء 1171 حالة».

وأضاف: «حتى منتصف ليل 12 شباط بلغ عدد الإصابات المؤكدة 59804 حالة في 31 مقاطعة (من بينها 8030 في حالة صحية متأخرة)، وشفاء 5911 شخص ووفاة 1367».

هذا وتتلاشى جهود السلطات الصينية بالسيطرة على انتشار هذا الفيروس القاتل، مع ارتفاع عدد الضحايا والمصابين، وأكدت منظمة الصحة العالمية أمس أنه «من المبكر جدا» الإعلان عن أي استنتاجات بشأن ذروة فيروس كورونا وعن أي مراحل يدور الحديث.

بينما أكد مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأسبوع الجاري أن فيروس كورونا يشكل «تهديدا خطيرا جدا» للعالم، على الرغم من وجود 99 بالمئة من الحالات في الصين.

هذا وأعلنت السلطات الرسمية في دولة فيتنام، امس، أنها فرضت حجرا صحيا على منطقة يقطنها أكثر من 10 آلاف شخص بسبب فيروس كورونا القاتل.

ونقل موقع إخباري آسيوي أن الإجراءات التي اتخذتها السلطات كانت صارمة وهي عملية إجلاء الآلاف من المواطنين وذلك تفاديا لتفشي هذا المرض المميت في فييتنام بعد رصد عدة حالات فيه.

وفي خبر غير مؤكد، أعدمت السلطات الكورية الشمالية مسؤولا تجاريا بسبب ذهابه إلى حمام عمومي بينما كان من المفترض أن يكون في الحجر الصحي، وفقا لما أفادت به صحيفة «ديلي ميل» نقلا عن إعلام كوري جنوبي.

وذكرت الصحيفة أن المسؤول التجاري تم القاء القبض عليه وأُطلق عليه الرصاص مباشرة بعد مخاطرته بنشر العدوى من خلال زيارة الحمام العمومي. وسبق وأن وضع المسؤول التجاري في العزل بعد عودته من رحلة إلى الصين.

ولم يتم تأكيد حالات إصابة في كوريا الشمالية بعد من قبل المسؤولين، كما لم يتم الإبلاغ عنها إلا في النسخة الإنجليزية لصحيفة كوريا الجنوبية «جونغ أنغ إيلبو».

ولم ترد تقارير بعد عن ظهور أي حالات إصابة بالفيروس في بيونغ يانغ، بيد أن خبراء يقولون إن وجوده في البلاد قد يمثل كارثة، بسبب النقص المزمن للإمدادات الصحية وفقر البنية التحتية للرعاية الصحية.