غرد النائب هاكوب ترزيان عبر حسابه على «تويتر»: سوف ابدأ، وطبعا بمساندتكم، بملف العقارات التي تم بيعها من قبل الدولة بمزايدات او بالتراضي كيف تم تخمينها؟ هل تم تخمينها بعدل؟ من هي الجهة التي استفادت من حق الشعب؟ نعم كما عملنا على ملف الباركميتر وبرهنا ان حق الشعب لا يموت سوف ننكب بجهد ومن دون ان نستكين كالعادة على هذا الملف».