شيعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي وأهالي منطقة بعلبك الهرمل الشهيد الرائد جلال شريف، نجل المساعد الأول لمدير مخابرات الجيش اللبناني العميد الركن علي شريف، وقد ووري في الثرى في مسقط رأسه بلدته اليمونة، بمأتم رسمي وشعبي، شارك فيه محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة الدكتور حسان دياب، النائب غازي زعيتر ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، العميد الركن جورج الخولي ممثلا نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزاف عون، قائد الدرك العميد الركن مروان سليلاتي ممثلا وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان.

كما حضر العقيد جمال الجاروش ممثلا المدير العام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، العقيد حسين سلمان ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، ونواب وشخصيات سياسية وروحية وقيادات امنية وعسكرية ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.

وقد استقبل جثمان الشهيد عند مداخل المدن والبلدات، ونثر على الموكب الورود والأرز، ورفعت لافتات تتقدم بالعزاء من مؤسسته وعائلته.

وفي حسينية اليمونة، أقيم احتفال تأبيني، تحدث فيه نائب رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ علي الخطيب، وسليلاتي القى كلمة وزير الداخلية، حيث اجمعا على وطنية الشهيد وبذل حياته من اجل الوطن.

ومنح الشهيد الأوسمة الاتية: الحرب، الجرحى، الأرز الوطني برتبة فارس، الاستحقاق اللبناني من الدرجة الثالثة، ميدالية الأمن الداخلي وميدالية الجدارة، كما حاز على تنويه المدير العام لقوى الأمن الداخلي.

} تشييع الشهيد العطار }

كما شيعت بلدة شعث الشهيد المؤهل أول زياد العطار، بمأتم شارك فيه قائد منطقة البقاع الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد ربيع مجاعص ممثلا وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي والمدير العام اللواء عماد عثمان وقائد الدرك العميد الركن مروان سليلاتي، العميد الركن محمد جانبيه ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، المقدم نبيل الحاج حسن ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، قيادات أمنية وعسكرية وفاعليات دينية وبلدية واختيارية واجتماعية.

والقى مجاعص كلمة اشاد بتضحيات وبطولات الشهيد.