ساهم نادي برشلونة في تحريك النشاط الاقتصادي في إسبانيا خلال الموسم الماضي بمقدار 3.214 مليار يورو، مما انعكس على إجمالي الناتج المحلي بواقع 1.773 مليار يورو، فضلا عن خلق ما يزيد على 31.475 فرصة عمل.

وعلى المستوى المحلي، ساهم النادي الكاتالوني في إجمالي الناتج المحلي لمدينة برشلونة بواقع 1.191 مليار يورو، مما يمثل 1.46% من الإجمالي، وخلق 19 ألف و500 فرصة عمل جديدة، وفقا للبيانات الصادرة عن شركة (PWC) الاستشارية في برشلونة.

وبحسب هذه الدراسة، فإن البارسا بذلك يعزز مكانته كأحد العوامل الحيوية في مدينة برشلونة لما له من تأثير على السياحة والفندقة والنقل في عاصمة إقليم كاتالونيا.

من جهة أخرى، لم يغلق برشلونة الباب أمام عودة البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، حيث يفكر في إجراء صفقة تبادلية ضخمة لإعادته إلى كامب نو، في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.