عرضت رئيسة كتلة المستقبل النيابية النائبة بهية الحريري في مجدليون مع منسقية تيار المستقبل في صيدا والجنوب الأوضاع العامة في البلاد والتحضيرات لإحياء ذكرى 14 شباط، في حضور المنسق العام للجنوب الدكتور ناصر حمود ومنسق دائرة صيدا امين الحريري ومشاركة ممثلين عن عدد من قطاعات ومكاتب التيار في المدينة.

استهلت الحريري اللقاء باستعراض التطورات التي شهدها ويشهدها لبنان، وموقف تيار المستقبل منها بدءا باستقالة الرئيس سعد الحريري والتي رأت انها جاءت «تلبية واحتراما لإرادة الناس بالتغيير، مرورا بما حصل بعد الاستقالة وظروف تكليف الرئيس حسان دياب ثم تأليف الحكومة الجديدة، وانتهاء بجلستي الموازنة والثقة وسبب مشاركة تيار المستقبل فيهما رغم تصويته ضد الموازنة والثقة وهو أنه يؤمن بالإعتراض من داخل المؤسسات وليس من خارجها وحريص على استدامة عملها»، داعية «أبناء ومناصري تيار المستقبل في صيدا والجنوب وكل لبنان الى أوسع مشاركة في احياء الذكرى يوم الجمعة المقبل في بيت الوسط».

من جهته، اكد «تيار المستقبل» في بيان ان الدعوة لاحياء ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري مفتوحة لكل المحبين للمشاركة الشعبية في الاحتفال المركزي في بيت الوسط، وفاء لرجل عظيم بذل حياته في سبيل لبنان والقضية العربية، وتأكيداً لمواصلة مسيرته على كل المستويات الوطنية».

واعلن التيار ان «المنسقيات في العاصمة والاقضية والمحافظات مكلفة اعداد الترتيبات اللازمة لوصول المواطنين واستقبالهم، كما جرى الاعداد لبرنامج قيام الوفود بزيارة الضريح قبالة مسجد الامين وتلاوة الفاتحة عن ارواح الشهداء بين العاشرة قبل الظهر والثانية بعد ظهر غد».