تعليقًا على نيل حكومة الرئيس حسان دياب ثقة مجلس النواب قال السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلنغ في تغريدة على حسابه عبر «تويتر»، «بعد التصويت على الثقة، ينبغي ألا يكون هناك الآن أي تأخير في الخطة الاقتصادية التفصيلية، التي وعد بها خلال الجلسة النيابية، والقرارات اللازمة، والتنفيذ العاجل».

واضاف، «هذا يأتي إلى جانب الالتزام الكامل بجمــيع التزامات لبــنان الدولية، بما في ذلك القرار 1701، وسياسة النأي بالنفس، وفي المؤتمرات الدولية الأخيرة».

وأكد رامبلنغ، أنه «يجب حماية حق التظاهر السلمي»، مشيرًا إلى أن «الازمة تحتاج إلى استجابة شاملة وعاجلة للمطالب المشروعة، وحكم هادئ وواضح، وحماية الفئات الأكثر ضعفاً».