استقبل سفير دولة فلسطين أشرف دبور امس، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جلال فيروزنيا، يرافقه المستشار السياسي حميد ثاني، بحضور القنصل رمزي منصور.

وأطلع دبور السفير الايراني على «الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الموحد الرافض لما يسمى بصفقة القرن»، وقال: «إن الصفقة تستهدف الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني وتتناقض كليا مع قرارات الشرعية الدولية الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة بإجماع دولي»، مشيدا بـ «ثبات وصلابة الموقف الفلسطيني الذي يعبر عنه الرئيس محمود عباس في كل المنتديات والمؤتمرات الاقليمية والدولية»، وقال: «إن شعبنا مصمم على المضي بكفاحه الوطني عبر كل الوسائل الشعبية والدولية لتحقيق أهدافه وتطلعاته في الحرية والعودة والاستقلال وحقه في تقرير المصير».

بدوره، أكد السفير الايراني «موقف الجمهورية الاسلامية الإيرانية الرافض لصفقة القرن والوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية حتى تحقيق كامل أهدافها وتشكيل دولة مستقلة عاصمتها القدس».