استقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون، في مكتبه، في اليرزة، رئيس جمعية فرسان مالطا في لبنان مروان صحناوي ووفدا من الجمعية، إثر توقيع بروتوكول تعاون بين الطبابة العسكرية في الجيش ومنظمة فرسان مالطا لدعم المستوصفات العسكرية بالخدمات الطبية، بغية رفع مستوى أدائها، وتمكينها من تأمين الرعاية الصحية للمستفيدين بشكل أفضل وأكثر فاعلية.

وحضر توقيع البروتوكول عضو المجلس العسكري اللواء الركن الياس الشاميه ممثلا قائد الجيش، وتولى توقيعه صحناوي عن المنظمة، وعن الطبابة العسكرية رئيسها العميد الركن جورج يوسف.

وينطلق توقيع الاتفاق من نجاح مشروع تجريبي نموذجي لمركز مشترك في بلدة رميش الجنوبية، ويهدف إلى تعميم هذه التجربة ووضع أسس لتطويرها، على ما أفادت جمعية فرسان مالطا في بيان.

وأكدت الجمعية، في بيانها، «أن تعاونها مع الجيش يستند على الثقة المتبادلة بين المؤسستين اللتين تعملان لأجل احترام الكرامة الإنسانية».

يذكر ان منظمة مالطا تنشط في لبنان منذ أكثر من 40 عاما، وتنفذ راهنا نحو 30 برنامجا إنسانيا مختلفا، تساهم من خلالها في دعم المعوزين والذين يعانون ظروفا صعبة في كل أنحاء لبنان من دون أي تمييز، بالتعاون مع كل الطوائف، مع مراعاة خصوصيات كل منها. وللمنظمة في مختلف المناطق تسعة مراكز رعاية صحية أولية وثلاثة مراكز لرعاية المسنين وست وحدات طبية نقالة، إضافة إلى عدد من الأنشطة التي تتوجه إلى الشباب وذوي الاحتياجات الخاصة.