دمنطقتي برج البراجنة والشياح حيث زحمة السير الخانقة في المنطقتين وصعوبة ايجاد مواقف للسيارات. وبعد تطبيق الخطة المصغرة في المناطق المذكورة، سيساهم في تسريع حركة الآليات وتنظيم للمرور.

وسيلاقي السائقون في البداية الصعوبات قبل حفظهم لوجهة سير الشوارع. لذلك تشمل الخطة توزيع جديد لإشارات التوجيه والارشاد والتحذير، اضافة الى المرايا والجزر والوسطيات، على ان تُفرز عناصر من شرطة البلديات لمدة، تساعد وتوجه السائقين لمعرفة سبل العبور.

اما المرحلتان الثانية والثالثة من الخطة، ضمن القسم المعني بمسؤولية البلديات والاتحاد، فان دراستهما جاهزة، لكنها تحتاج الى بعض الترتيبات المالية واللوجستية. الهدف العام «ضاحية من دون عوائق» امام حركة الآليات: لا زحمة، ولا اختناق في المواقف، لا فوضى في النقل العام. كل شيء معد وفق دراسات دقيقة، لكنه سيحتاج الى العمل بهدوء وروية وتخطيط دقيق وخصوصا ان غالبية المشاريع ستتقاطع مع رؤية التنظيم المدني في الدولة، وامكانات وزارة الاشغال، والوضع المالي في البلد.