بو خاطر : «الكابيتال كونترول»

بات يُهدّد السلامة المروريّة في لبنان

لفت المدير التنفيذي لشركة «بو خاطر» للسيارات أنطوني بو خاطر إلى أن الـ»كابيتال كونترول» الذي تطبّقه المصارف على التحويلات المالية، «بات يهدّد السلامة المرورية في لبنان في ظل النقص الحاصل في «قِطع الغيار» الأساسية والزيوت، ما يشكّل خطراً على قيادة السيارات»، معتبراً أن «هذه القِطع أساسية وضرورية مثل المحروقات والطحين والأدوية».

وأشار بو خاطر في حديث له، إلى أن «شركات استيراد السيارات تعاني من مشكلة عدم القدرة على استيراد «قِطع غيار» السيارات، بل بات القطاع مهدَّداً في ظل تراجع حركة مبيعاته وتهديد آلاف العائلات من مخلصي بضائع إلى مهندسين ومحاسبين وعاملين في الكاراجات، إذا ما استمرت المصارف في تطبيق هذه الإجراءات»، مؤكداً أن «جمعية التجار وجمعية مستوردي السيارات تابعتا الاتصالات للبحث في إمكان تخفيف القيود المصرفية أو معاملتنا بالمثل كالمحروقات والطحين والأدوية، علماً أننا نشكّل 3 في المئة من حركة السوق».

وأكد أن «حركة المبيع تراجعت بحسب ما أظهرت إحصاءات جمعية مستوردي السيارات، حيث بلغ عدد السيارات المباعة 700 سيارة فقط، بينما بلغ في الفترة ذاتها من العام الماضي 3 آلاف سيارة، إذ أصبحت السيارة من الكماليات وأن المواطن همّه اليوم تأمين قسط جامعة أولاده أو شراء حاجياته من السلع والمواد التموينيّة».

وطالب الحكومة باتخاذ تدابير عاجلة «مثل موضوع الكهرباء الذي يسبّب عجزاً بقيمة ملياريّ دولار، إضافة إلى إجراءات وإصلاحات سريعة».