أعلنت السلطات الصينية الرسمية ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس «كورونا» في البلاد إلى 722 حالة وفاة، وأكثر من 34.5 ألف مصاب.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين (وزارة الصحة) في بيان، امس: «حتى منتصف الليل من يوم 7 شباط، حصلت لجنة الصحة الوطنية في الصين على بيانات من 31 إقليم تفيد بأن عدد المصابين وصل إلى 34546 إصابة، يتم معالجة 31744 شخصا من بينهم 6101 شخص بحالة حرجة، وفارق الحياة 722 شخصا، وتعافى 2050 شخصا من الفيروس».

هذا وبدأ المستشفى التخصصي الثاني لعلاج فيروس «كورونا» «ليشانشان» والذي تم بناؤه في مدة قصيرة جدا في مدينة ووهان الصينية بالعمل امس، وفقا لوسائل إعلام رسمية.

ووصلت المجموعة الأولى من العاملين الطبيين إلى المستشفى، وبدأوا بالاستعداد لاستقبال المرضى الذين ثبتت عليهم أعراض المرض.

وكانت أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية، آنييس بوزان، تسجيل 5 إصابات جديدة في فرنسا بفيروس كورونا القاتل، جميعها تعود لمواطنين بريطانيين تعاملوا مع شخص كان في سنغافورة.

من جهة اخرى، أعلن متحدث باسم السفارة الأميركية في الصين، امس، أن خبراء أميركيين في الأمراض المعدية، بينهم مسؤولون حكوميون، ينتظرون الإذن لدخول الصين للمساعدة في مكافحة تفشي فيروس كورونا بعد إدراجهم على قائمة اقترحتها منظمة الصحة العالمية.

وأضاف المتحدث أن «بكين وافقت على السماح للمنظمة بتشكيل فريق من الخبراء للسفر إلى الصين لجمع معلومات عن الفيروس وإيجاد حلول للتفشي»، كما نقلت وكالة «رويترز».

وتابع في بيان عبر البريد الإلكتروني «تقدر الولايات المتحدة جهود الصين وتعاونها المستمر مع مسؤولي الصحة العامة في أنحاء العالم».

وأضاف «يتمتع هؤلاء الخبراء الأميركيون بخبرة واسعة بالعمل مع منظمة الصحة العالمية على مجموعة من حالات تفشي الأمراض المعدية والأوبئة بما في ذلك الإيبولا وإنفلونزا الطيور والتهاب الجهاز التنفسي الحاد(سارس)».