على طريق الديار

الذين حكموا لبنان طوال 30 سنة واستغلوا نفوذهم وسرقوا أموال الشعب اللبناني وبنوا القصور والابنية واشتروا العقارات وحققوا ثروات هائلة سيقفون غدا ليربحوا شعبية امام اللبنانيين يوم الثلاثاء ليعلنوا انهم ضد الفساد ويجب محاسبة كل من سرق واستغل نفوذه على حساب الشعب والدولة اللبنانية.

واقع الأمور ان الذين سيهاجمون الفساد ويطالبون بالمحاسبة هم 80% من النواب والوزراء الذين حكموا طوال 30 سنة واشتروا العقارات والابنية ووضعوا الأرصدة في المصارف وشاركوا في مصارف بأسهم، ومع ذلك يتحدثون عن محاربة الفساد.

هؤلاء الذين اوصلوا لبنان الى الازمة الاقتصادية الكبرى في خلال أربعة اشهر ونصف ليغطوا سرقاتهم واستغلال نفوذهم ويبنوا شعبية لم يعد اللبنانيون يصدقونهم.

أيها اللبنانيون لا تصدقوا هؤلاء النواب والوزراء والمسؤولين المدنيين والامنيين الذين يتكلمون عن الفساد، فهم المجرمون وهم الذين يجب ان يعيدوا الأموال المنهوبة منهم الى الشعب اللبناني.

يجب حصول ثورة فعلية على هذه الفئة من 80% من النواب والوزراء.